اتخذت مديرية الصحة في محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق إجراءات احترازية مخافة ظهور حالات من مرض الكوليرا، خاصة بعد قدوم نحو 750 ألف نازح من مناطق مختلفة. وعقدت اللجنة العليا لمكافحة مرض الكوليرا بالمحافظة اجتماعا استثنائيا لبحث الأمر.

ناظم الكاكئي-دهوك

ظهرت مخاوف متزايدة في إقليم كردستان العراق من انتشار مرض الكوليرا، خاصة مع الأعداد الهائلة من النازحين الذين توافدوا على الإقليم، سواء من سوريا أو من داخل العراق، بسبب الظروف الأمنية، ولا سيما مع نقص في المياه الصالحة للشرب وارتفاع درجات الحرارة.

وعقدت اللجنة العليا لمكافحة مرض الكوليرا في محافظة دهوك اجتماعا استثنائيا بإشراف المحافظ فرهاد الأتروشي، الذي بيّن للجزيرة نت أن سبب عقد هذا الاجتماع هو توافد أعداد كبيرة من النازحين إلى محافظة دهوك في الفترة الأخيرة واحتمالية ظهور حالات من مرض الكوليرا بينهم.

وأضاف أن النازحين الذين يزيد عددهم عن 820 ألف نسمة قد جاؤوا من مناطق مختلفة، مثل سنجار وسهل نينوى والمحافظات العراقية الوسطى، وسط مخاوف من أن تظهر حالات من هذا المرض.

ويتابع المحافظ، أن الظروف التي مر بها هؤلاء النازحون وكيفية وصولهم إلى محافظة دهوك كانت بطرق مختلفة، فمنهم على سبيل المثال من بقي محتجزا في قمة جبل سنجار لثمانية أيام وكانوا مضطرين لتناول أطعمة ومياه غير صحية، وكإجراء احترازي قمنا بعقد هذا الاجتماع الخاص بالكوليرا.

الأتروشي: حكومة الإقليم تعمل على توفير المكان الملائم والصحي للنازحين (الجزيرة)

احتياطات للسيطرة
وبين الأتروشي أن الغرض من تفعيل لجنة مكافحة الكوليرا هو السيطرة على أي حالة مرضية تظهر بين النازحين، مشيرا إلى أن الجهود تمت بالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية، ومنها منظمة الصحة العالمية، لتقديم الدعم في مجال الوقاية من هذا المرض، خاصة أن هناك الكثير من النازحين يقطنون في المدارس وفي هياكل فارغة، وهي أماكن غير صالحة للسكن.

وخلص إلى أن حكومة الإقليم تعمل على توفير المكان الملائم والصحي لهؤلاء النازحين، حيث بوشر ببناء خمسة مخيمات كبيرة في ضواحي محافظة دهوك، بهدف إخراج هؤلاء النازحين من الأماكن التي يعيشون فيها لأنها غير ملائمة صحيا.

من جهته أكد المدير العام لصحة دهوك نزار عصمت أنه لم تظهر أي حالة من مرض الكوليرا بين النازحين الذين توافدوا إلى المحافظة حتى الآن.

وبين عصمت في حديثه للجزيرة نت أنهم لاحظوا تزايد حالات من الإسهال التي ظهرت بشكل لافت في بعض الأماكن التي يتواجد فيها النازحون، لكنه أكد أن الوضع ما زال تحت سيطرتنا بفضل الجهود والمساعدات التي قدمتها المنظمات الدولية المعنية بهذا المجال.

رزيكي: أصدرت تعليمات بخصوص منع بيع وتناول الخضراوات ومتابعة المياه (الجزيرة)

منع الخضراوات
إلى ذلك أشار مدير إعلام صحة دهوك حمزة رزيكي إلى أنهم أصدروا تعليمات من شأنها حماية المواطنين خاصة النازحين الذين توافدوا إلى مدينة دهوك، من خطر الإصابة بمرض الكوليرا.

وقال للجزيرة نت إن أبرز هذه التعليمات تتمثل في زيادة حملات الوعي الصحي ونشر الملصقات الخاصة بهذا الأمر وزيادة إجراء الفحوص خاصة للمصابين بالإسهال داخل المخيمات والمدارس التي يتواجد فيها النازحون.

ويواصل أنه تم إصدار تعليمات بخصوص منع بيع وتناول الخضراوات مثل الخس والفجل والكرافس، وهنالك تعليمات بخصوص متابعة مياه الآبار التي يشرب منها النازحون المتواجدون في أطراف المدينة باستمرار.

وبين رزيكي أنهم يركزون على النازحين لأنهم مروا بمناطق وظروف صعبة مثل تناول المياه غير الصالحة للشرب وتخزين المواد الغذائية لمدة طويلة وبشكل غير صحي في فترة بقائهم في البراري والجبال.

المصدر : الجزيرة