يقول أوانغ سفيان بيوت رئيس جمعية "أمان فلسطين" التي دعت إلى المهرجان إن كتائب القسام قادت فصائل المقاومة الفلسطينية نحو النصر فاستحقت وسام البطولة ونالت ثقة الماليزيين والأمة الإسلامية.

سامر علاوي-كوالالمبور

نظمت جمعيات ماليزية مهرجانا شعبيا حاشدا احتفالا بصمود المقاومة الفلسطينية في الحرب الأخيرة التي أطلقت عليها اسم "العصف المأكول"، وحمل الاحتفال الذي أقيم في ملعب رياضي بالقرب من العاصمة كوالالمبور شعار "كلنا القسام".

وصبغ المهرجان بشعارات وهتافات تدعم كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- بينما أشاد ممثل جمعية أمان فلسطين الماليزية في غزة بدور الإغاثة العاجلة التي قدمتها الجمعيات الماليزية أثناء الحرب، وذلك في معرض حديثه للمهرجان عن تحديات إعادة الإعمار، وقال إن أعلام ماليزيا شاهدة على الركام الذي خلفه القصف الإسرائيلي في الأحياء السكنية والمدنية.

وفي تعليقه على تخصيص كتائب عز الدين القسام بدعم صريح ومباشر من قبل منظمي التظاهرة الاحتفالية، قال أوانغ سفيان بيوت رئيس جمعية "أمان فلسطين" التي دعت إلى المهرجان إن كتائب القسام قادت فصائل المقاومة نحو النصر فاستحقت وسام البطولة ونالت ثقة الماليزيين والأمة الإسلامية.

حمدان (يمين) خلال مشاركته بالمهرجان (الجزيرة)

احتفال النصر
وتابع في حديثه للجزيرة نت أن الاحتفال يمثل جميع الماليزيين نظرا لضمه وفودا من جميع أنحاء ماليزيا قدمت إلى ملعب نيلام الرياضي لتجدد عهدها باستمرار دعم المقاومة الفلسطينية حتى تحرير القدس الشريف، واعتبر بيوت احتفال النصر في ماليزيا أكبر مهرجان ماليزي يقام من أجل دعم القضية الفلسطينية.

وخلص إلى أنهم يعملون من أجل تقديم إسرائيل لمحكمة خاصة بجرائم الحرب، ولهذا "نطالب الحكومة الماليزية وحكومات العالم الإسلامي والعالم الحر بأن تقوم بواجبها في هذا الاتجاه"، وختم بأنه يجب وقف جريمة الاحتلال وجرائم الحرب التي تقوم بها إسرائيل بكل وسيلة متاحة.

وفي معرض إشادته بموقف الحكومة الماليزية تجاه القضية الفلسطينية، أشار مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس أسامة حمدان إلى الاتصال الهاتفي الذي أجراه رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في بداية الحرب بإسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ودعا حمدان الشعب الماليزي إلى دعم حكومته المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأيد هذه الدعوة رئيس مؤسسة أمان فلسطين عمر صيام، وقال للجزيرة نت إنهم يثمنون موقف الحكومة الذي وصفه بالقوي والصامد والثابت، وأضاف أن جميع الماليزيين متفقون على ضرورة رحيل الاحتلال عن أرض فلسطين، وأوضح أن "جميعنا نستشعر المؤامرات التي تحيكها إسرائيل ضد ماليزيا بسبب موقفها الداعم للقضية الفلسطينية".

المصدر : الجزيرة