محمد أفزاز-الدوحة

شهد الحي الثقافي "كتارا" بالعاصمة القطرية الدوحة مساء أمس الجمعة فعاليات المهرجان التضامني لنصرة غزة وسط حضور جماهيري غفير من جنسيات مختلفة تعبيرا عن دعمهم حقوق الشعب الفلسطيني ومعركته ضد العدوان الإسرائيلي.

وعبر مسؤولون في كلمات بالمناسبة عن شكرهم وتقديرهم للدعم الذي تقدمه دولة قطر قيادة وشعبا للقضية الفلسطينية منذ أمد بعيد، فيما أكد آخرون أن الجانب الثقافي والفني يشكل أحد الأوجه البارزة في دعم القضايا الإنسانية بشكل عام، وحقوق الشعب الفلسطيني بشكل خاص.

وفي هذا الصدد قال مدير مؤسسة "كتارا" خالد السليطي -في كلمته الافتتاحية- إن المهرجان يأتي لإغاثة ونجدة الشعب الفلسطيني الجريح في قطاع غزة الذي يعيش اليوم أسوأ كارثة إنسانية، وتقديم يد العون والمساعدة في معاناته المعيشية المتفاقمة. وأضاف أن هذا المهرجان بفعالياته الإنسانية وحملة التبرع جسد أجمل معاني التضامن والتعاضد.

وفي تصريح للجزيرة نت أكد السليطي أن "تنظيم هذا المهرجان وفعاليات أخرى يعبر عن دعم قطر لقضية إنسانية، ونحن نوظف هذه المبادرات لدعم مثل هذه القضايا"، وأضاف "إن إبادة الإنسانية هو إبادة لثقافتها وحضارتها".

وأشار إلى أن المسرح المكشوف بالحي الثقافي امتلأ بالكامل ومن كل الجنسيات ليعبر عن دعمه للقضية الفلسطينية.

السليطي (يسار) قال إن المهرجان يعبر
عن
دعم قطر لقضية غزة (الجزيرة)

عزلة إسرائيلية
بدوره أكد السفير الفلسطيني بقطر منير غنام في كلمته أن القيادة السياسية الواحدة للشعب الفلسطيني نجحت في عزل الموقف الإسرائيلي تماما.

وأوضح أن المقاومة كانت ولا تزال قادرة على أن توجع العدو وتُوقع الخسائر في صفوف قواته.

وفي تصريح للجزيرة نت أشار السفير الفلسطيني إلى أن هذا المهرجان يأتي كتتويج لسلسلة من الفعاليات التي أقيمت في قطر منذ انطلاق العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن هذا المهرجان يعبر عن الدعم الكبير من هذا البلد ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني، وينسجم مع السياسة القطرية الراسخة والثابتة في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني ومؤازرة صموده أمام إسرائيل منذ بدأت القضية تتفاعل.

وبين أن هذه الفعالية لن تكون الأخيرة، باعتبار أن دولة قطر حكومة وشعبا لا يألون جهدا في سبيل دعم الحق الفلسطيني وكشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي. وأكد السفير الفلسطيني أن المعركة مع العدو الإسرائيلي تأخذ أشكالا متعددة لعل من بينها الواجهة الثقافية والفنية التي عكسها هذا المهرجان.

وقال "نحن في معركة وجود مع العدو الصهيوني، وقطر من الدول التي تشكل نموذجا ناصعا في دعم الحق الفلسطيني بلا تردد وبدون حسابات"، مضيفا أن قطر تحمل رسالة المظلومين في كل مكان، والشعب الفلسطيني هو الذي تعرض لأكبر مظلمة في تاريخنا الحديث.

بدران : أهل قطر شركاء لنا في هذا النصر بالنظر إلى عطائهم المميز (الجزيرة)

انتصار
من جهته استعرض المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حسام بدران في كلمته الجرائم البشعة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في وجه الشعب الفلسطيني.

وأكد أن المقاومة الفلسطينية كان لها اليد العليا في هذه الحرب. وقال في هذا السياق "قتلنا جنودهم وقتلوا نساءنا، وقتلنا ضباطهم وقتلوا أطفالنا".

وعبر عن سعادته بما وصلت إليه جميع فصائل المقاومة من تفاهمات ورؤية مشتركة ومطالب بحقوق فلسطينية واضحة ومتفق عليها.

وفي تصريح للجزيرة نت عبر حسام بدران عن شكره لقطر قيادة وشعبا على دعمها الدائم للقضية الفلسطينية، كما توجه بالشكر لكل الأمة العربية والإسلامية لوقوفها إلى جانب الفلسطينيين.

وقال إن "أهل قطر شركاء لنا في هذا النصر بالنظر إلى عطائهم المميز، وهذه المعركة ستنتهي بأحد أمرين إما أن ننتصر وإما أن ننتصر".

وتضمن المهرجان العديد من الفعاليات الثقافية والعروض الفنية والإنشادية بمشاركة نخبة من الفنانين والشعراء.

يشار إلى أن "كتارا" وبالتعاون مع الهلال الأحمر القطري أطلقت حملة لجمع تبرعات لإغاثة ونجدة أهالي قطاع غزة، وهو ما لقي تفاعلا كبيرا من المؤسسات القطرية المختلفة، بالإضافة إلى عديد من القطريين والمقيمين.

المصدر : الجزيرة