الحسن أبو يحيى-الرباط

افتتحت شبيبة العدالة والتنمية بالمغرب الملتقى السنوي العاشر على وقع التضامن مع الفلسطينيين من أبناء قطاع غزة، حيث تعالت الشعارات المتضامنة والمستنكرة للعدوان الإسرائيلي، والمطالبة بتحرير فلسطين ورفع الحصار عن القطاع.

وأثناء تجمع حاشد بالجلسة الافتتاحية للملتقى، انتقد رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران سياسة التقتيل والتدمير التي تنهجها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

وتساءل بنكيران في كلمته قائلا "هل سيفهم الإسرائيليون أن المسلمين في كل بقاع العالم مستعدون للموت في سبيل تحرير فلسطين؟"، مضيفا أن ما يحدث في غزة "تتقطّع له القلوب لكنه يرفع الرؤوس".

 بنكيران أكد أن إسرائيل لن تصل إلى شيء عبر أعمال العنف والإرهاب (الجزيرة)

صمود فلسطيني
وقال بنكيران -الذي يعتبر أيضا أمينا عاما لـحزب العدالة والتنمية- إن "إسرائيل لن تصل إلى شيء بالعنف"، ولا يمكن لها أن تقضي على حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وحتى إذا قضت عليها -كما قال- فإن "حماسا" أخرى ستخرج إليها من جديد.

وأكّد رئيس الحكومة المغربية أنه لا يمكن للإسرائيليين أن يأخذوا الأرض مقابل مفاوضات لم تعط أي نتائج حقيقية مع الراحل ياسر عرفات ومع محمود عباس، وقال "إذا كان الإسرائيليون يظنون أنه سيتم التفريط في الأرض مقابل المفاوضات فهم واهمون".

وذكّر بنكيران بهجوم إسرائيل على جنوب لبنان وقال إنها ما لبثت أن غادرته عام 2000 مثلما انسحبت من غزة بعد أيام من عدوانها البري عام 2008.

كمال الخطيب: مناصرة غزة في الملتقى تؤكد أن الأمة ما زالت بخير (الجزيرة)

الأمة بخير
وتعليقا على أجواء التضامن مع غزة التي طبعت فعاليات الجلسة الافتتاحية للملتقى الشبابي المنظم بمدينة سلا (قرب العاصمة الرباط)، قال كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني إن مناصرة غزة في هذا الملتقى تؤكد بلا شكّ أن الأمة بخير.

ووصف التفاعل مع ما يقع في غزة بـ"غير المسبوق"، وأن غزة اليوم في قلوب أبناء الأمة جميعا بالنظر إلى ما قدمت من شهداء وجرحى وما تحملت من دمار. 

وأضاف الخطيب في تصريح خاص بالجزيرة نت أن "الفلسطينيين يمرون بمرحلة عصيبة وعصبية جدا، حيث لا يزال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يتحدث عن تحالف إقليمي ينفذ من خلاله هذه المحرقة في حق أهل غزة"، وقال "إن هذا مُشين للعرب الذين تحالفوا بالفعل مع نتنياهو".

وانتقد الخطيب ما وصفه بحالة النفاق التي يعيشها المجتمع الدولي الذي لم يتقدم إلى الآن بمشروع قرار يوقف هذه المحرقة الإسرائيلية بحق أهل غزة. 

الملتقى الشبابي شهد حضور قيادات سياسية من داخل المغرب وخارجه (الجزيرة)

قضايا متنوعة
وخلال هذا التجمع المنظم قال الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية بالمغرب خالد البوقرعي إن الدورة العاشرة من الملتقى السنوي لشباب حزبه "جاءت بطعم التضامن مع غزة ومع رجال المقاومة وأبطال الأنفاق والإنفاق".

وأضاف أن المقاومة "أثبتت نجاعة الأنفاق في صد العدوان، كما أنه بذلت من أرواح أبنائها وجسّدت معاني التضحية بالنفس، وسطّرت ملامح أسطورة المقاومة التي تقهر الجيش الذي لا يقهر".

ويواصل أكبر ملتقى شبابي حزبي بالمغرب أعماله إلى غاية 31 أغسطس/آب الحالي تحت شعار "البناء الديمقراطي خيار مجتمعي والتزام نضالي" بحضور قيادات سياسية من داخل وخارج المغرب يتحدثون في محاضرات وندوات في قضايا متنوعة.

ومن بين الأنشطة المبرمجة مهرجان "غزة تقاوم" بعد غد الأربعاء، حيث من المنتظر أن يشارك فيه القيادي في حركة حماس أسامة حمدان والفنانة الفلسطينية ميس شلش والمفكر المغربي المقرئ الإدريسي أبو زيد.

المصدر : الجزيرة