محمد حمدان برهوم -وكنيته أبو أسامة- ولد في مدينة رفح جنوب قطاع غزة الفلسطيني عام 1969.

هو واحد من أكثر المطلوبين في كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حيث تتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن تهريب الأسلحة وتمويل شرائها، والتي تستخدمها كتائب القسام في التصدي لقوات الاحتلال.

طورد من قبل قوات الاحتلال عام 1992، ونجح بعد فترة من المطاردة في السفر إلى الخارج سراً وتنقل بين العديد من الدول.

عاد أثناء الانتفاضة الثانية إلى القطاع، ليلتحق من جديد برفاق دربه على صعيد مقاومة الاحتلال.

استشهد إثر غارة إسرائيلية استهدفت بناية سكنية في حي تل السلطان غرب مدينة رفح فجر الخميس 21 أغسطس/آب 2014، واستشهد فيها أيضا زميلاه محمد أبو شمالة ورائد العطار.

توعدت كتائب القسام بأن تدفع إسرائيل ثمنا غاليا لعملية الاغتيال هذه، التي جاءت بعد يوم واحد من محاولة فاشلة لاغتيال القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، لكن زوجته وطفليه استشهدوا خلالها.

المصدر : الجزيرة