في خطوة جديدة أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن إصدار أول صحيفة رسمية للخلافة الإسلامية باسم "دابق"، توزعها مرحليا في العراق، وتتحدث عن مشاريع لإصدار صحف أخرى ومواقع إلكترونية باللغة العربية ولغات أجنبية، لتبليغ رسالة الخلافة للناس.

أحمد العربي-الرقة


أصدر تنظيم الدولة الإسلامية أول صحيفة خاصة به منذ نحو أسبوع في المناطق التي يسيطر عليها، وأطلق عليها اسم "دابق" ويقتصر نشرها حتى الآن على العراق، حسب مصادر مطلعة.

ويؤكد أبو ثائر -أحد العاملين في مجال الإعلام في تنظيم الدولة- أنهم في التنظيم أنشؤوا صحيفة ورقية أطلقوا عليها اسم "دابق" نسبة إلى معركة "مرج دابق"، التي قادها السلطان العثماني سليم الأول ضد المماليك قرب حلب، ومهدت لامتداد سيطرة العثمانيين في بلاد الشام ومصر.

ويتم توزيع الصحيفة -حسب أبو ثائر- في الأماكن التي يسيطر عليها التنظيم في العراق، لكنها لم توزع إلى الآن ضمن حدود تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ويضيف في حديث للجزيرة نت "تعنى الصحيفة في مجملها بالحديث عن إنجازات تنظيم الدولة وما قدمه ويقدمه للمسلمين، إضافة إلى المشاريع التي يسعى لإقامتها، وتوعية الناس بإقامة شرع الله وحدوده في البلاد".

 استعراض عسكري في الرقة لمؤيدي تنظيم الدولة فرحا بإعلان دولة الخلافة (الجزيرة)

صحف أخرى
ويتابع أبو ثائر "إننا في تنظيم الدولة نعمل على إنشاء صحيفة ثانية تُعنى بتوعية الناس بأهمية الخلافة الإسلامية، وأهدافها، ودورها في إحقاق الحق، إضافة إلى شرح وتوضيح أسباب وجوب بيعة الناس ضمن حدود الدولة الإسلامية وخارجها لخليفة المسلمين أبو بكر البغدادي".

ويؤكد أنهم حتى الآن لم يعتمدوا اسما فعليا لهذه الصحيفة، وإنما من المرجح أن يطلقوا عليها اسم "الخلافة 2" أو "الوسيلة للخلافة"، منوها إلى أن هاتين الصحفيتين ستوزعان بالمجان، ويعمل على إعدادهما متخصصون ماهرون في هذا المجال، للحصول على أعلى مستوى، على حد قوله.

ويضيف "لن نكتفي بإصدار الصحف الورقية، وإنما نقوم بإصدار نسخة إلكترونية من الصحيفتين سيتم إرسالهما ونشرهما عبر البريد الإلكتروني، لتصلا لكل من يهتم بمتابعة أمور وأعمال تنظيم الدولة الإسلامية في العالم، وستكون هاتان الصحيفتان باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى سعينا في التنظيم لأن نضيف عليهما اللغة الفرنسية أيضا".

بينما يؤكد فراس الفراتي -ناشط إعلامي في الرقة- أن بعض عناصر تنظيم الدولة يتكلمون ويُشيعون منذ عدة أيام بين أهالي الرقة أنباء عن إصدار صحيفة لتنظيم الدولة، ستُوزع على الناس ضمن حدود سيطرة التنظيم في سوريا، تعمل على نشر أفكار تنظيم الدولة بين الناس ومحاولة إقناعهم بضرورة البيعة لخليفتهم، حسب الفراتي.

ويرى الفراتي -متحدثا للجزيرة نت- أن "هذه الصحف محاولة من التنظيم لتصحيح صورته أمام أهالي الرقة، بإبراز بعض الأعمال التي يقوم بها في خدمة أهالي الرقة".

ومن جهته، يؤكد خالد الأحمد -أحد الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية- أن هذا الأمر هو "خطوة جيدة في إيصال حقائق غائبة للناس"، تخص التنظيم وإظهار محاسن تنظيم الدولة التي يسعى أعداؤها لتشويهها.

ويضيف "تسعى الدولة الإسلامية لتوضيح كثير من الأمور الخيرة، التي لا يعلمها الناس عنها، وهذه الخطوة مهمة جدا نحو الانفتاح الإعلامي من قبل الدولة على العالم".

المصدر : الجزيرة