السوفيات هم أصحاب منظومة غراد، إذ صنعوها في منتصف خمسينيات القرن الماضي، وبعد ذلك تم تصديرها إلى دول عدة طورتها وعدلت فيها لتوافق احتياجاتها.

يطلق على صواريخ غراد اسم "بي أم 21"، وهي منظومة إطلاق صاروخية متعددة، مما يعني أنها قادرة على إطلاق مجموعة من الصواريخ سوية على شكل وابل ناري، ولذلك فإن هذا النوع من المنظومات يعرف أيضا باسم راجمات الصواريخ.

وتستخدم منظومة غراد صواريخ عيار 122 مليمترا، وعدد سكك التذخير فيها -أي الأنابيب المجوفة التي توضع فيها الصواريخ لإطلاقها- 40، ويتراوح مداها بين 1.6 كيلومتر و20 كيلومترا، وهذا وفقا للكتاب المرجعي في الصواريخ المدفعية الصادر عن مؤسسة الأبحاث الدفاعية النرويجية في عام 2010.

والسوفيات هم أصحاب منظومة غراد، إذ صنعوها في منتصف خمسينيات القرن الماضي، وبعد ذلك تم تصديرها إلى دول عدة طورتها وعدلت فيها لتوافق احتياجاتها، وتعد منظومة صواريخ غراد أكثر الأنظمة الصاروخية انتشارا في العالم التي تمت محاكاتها في العديد من الدول.

منظومة صواريخ غراد استعملت لأول مرة عام 1969 في الصراع العسكري القصير الذي حدث بين الاتحاد السوفياتي والصين في جزيرة دامانسكي على نهر أوسوري

وقد استخدمت منظومة صواريخ غراد لأول مرة عام 1969 في الصراع العسكري القصير الذي حدث بين الاتحاد السوفياتي والصين في جزيرة دامانسكي على نهر أوسوري. وتم إنتاج منظومات غراد من قبل الشركة الروسية "أن آي أل 147" بمدينة تولا الروسية، وفي وقت لاحق تم تغيير اسم الشركة إلى "سبلاف".

تذخير يدوي
ومن الناحية التقنية يتم تذخير منظمة غراد يدويا، إذ يتم وضع الصاروخ في الأنبوب من قبل طاقم مدرب، وهذا يحتاج عادة من عشرة إلى خمسة عشر ثانية لكل أنبوب. وتحتوي المنظومة على 40 أنبوب تذخير يمكن إطلاق قذائفها في عشرين ثانية، أما إعادة تذخير المنظومة فيحتاج قرابة عشر دقائق من قبل الطاقم المشغل. وعند إطلاق الصواريخ على مدى أربعة عشر كيلومترا فإن درجة الدقة تبلغ 100 مترا.

وصواريخ غراد هي صواريخ غير موجهة، أي أنها لا تستخدم منظومة توجيه للوصول إلى الهدف. ولذلك فهي أقل دقة من الصواريخ الموجهة التي تستخدم الليزر مثلا أو الأشعة تحت الحمراء للوصول إلى النقطة المستهدفة.

منظومة غراد تستخدم صواريخ عيار 122 مليمترا (غيتي/ الفرنسية)

الأنواع:

  • منظومة "بي أم 21" غراد الأصلية، وتتكون من 40 أنبوب إطلاق مصفوفة على شكل عشرة أنابيب في أربعة صفوف. ويمكن إطلاق الصواريخ دفعة واحدة أو بشكل انتقائي. وتوضع المنظومة على شاحنة تحملها وتنقلها من مكان لآخر.
  • "بي أم 21 في" غراد، تتكون من 12 أنبوب إطلاق موزعة في ستة أنابيب على صفين، وتمتاز بأنها أقدر على الحركة والتنقل في التضاريس المختلفة.
  • "بي أم 21 بي" (Grad-1/9P138) وتتكون من 36 أنبوب إطلاق صاروخي، وتستخدم معها الرؤوس الحربية التي لها قوة متفجرة أكبر ومدى أقل.
  • بريما (9A51): وهو أحدث أنظمة غراد وتم تطويره في أوائل التسعينيات، ويتكون من خمسين أنبوب إطلاق صاروخي.
    _______________
    * The Rocket Artillery Reference Book, Norwegian Defence Research Establishment (FFI).

المصدر : الجزيرة