الجزيرة نت-القاهرة

هنأ ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز  الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي لمناسبة فوزه بالانتخابات، واصفا نجاحه باليوم التاريخي.

ودعا ملك السعودية السيسي إلى مواجهة ما سماها فوضى الضياع التي استهدفت استقرار الشعوب ومقدراتها، كما دعاه إلى تقبل الرأي الآخر أيا كان اتجاهه وفق حوار وطني "يضم كل فئة لم تلوث يدها بدم الأبرياء".

وفي إشارة إلى الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمثل التحدي الأكبر للسيسي، طالب الملك السعودي في رسالة التهنئة بعقد مؤتمر لأشقاء مصر وأصدقائها من المانحين لمساعدتها على تجاوز أزمتها الاقتصادية.

وتعتبر السعودية من أبرز المؤيدين للإنقلاب الذي أفضى لعزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي، وقدمت دعما ماليا كبيرا للسلطات المصرية بعد ذلك الإنقلاب.

وجاء في رسالة الملك عبد الله التي نشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية "نقول لكل الأشقاء والأصدقاء في هذا العالم، إن مصر العروبة والإسلام أحوج ما تكون إلينا لتتمكن من الخروج من نفق المجهول".

كما دعا المصريين إلى تحمل صعاب المرحلة القادمة، وختم بمناشدة الأشقاء والأصدقاء النأيَ بأنفسهم عن شؤون مصر الداخلية، ورأى في المساس بمصر مساساً بالسعودية.

ومن جانبه، وصف محمد عطية، عضو تكتل القوى الثورية الداعم للسيسي موقف الملك عبد الله بالمشرف، مؤكدا أن رسالته للسيسي "تعبر عن الأخلاق الحقيقية للعرب".

أما الدكتور خليل العناني أستاذ العلوم السياسية بجامعة جوبز هوبكنز فقد وصف الرسالة بأنها "خارطة طريق" تضعها المملكة لمصر، وتعبر عن التحالف الإستراتيجي بين الطرفين.

 

المصدر : الجزيرة