قصف الطيران للحوثيين يعكس خطورة الوضع باليمن
آخر تحديث: 2014/6/4 الساعة 05:16 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/4 الساعة 05:16 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/7 هـ

قصف الطيران للحوثيين يعكس خطورة الوضع باليمن

الجيش اليمني يواصل تشديد الإجراءات الأمنية في محيط مدينة عمران لمنع تقدم الحوثيين باتجاه صنعاء (غيتي)
الجيش اليمني يواصل تشديد الإجراءات الأمنية في محيط مدينة عمران لمنع تقدم الحوثيين باتجاه صنعاء (غيتي)

عبده عايش-صنعاء

تطورات متسارعة تشهدها الحرب الدائرة منذ أسبوعين في محافظة عمران اليمنية بين قوات الجيش ومسلحي جماعة الحوثي. وكان لافتا دخول الطيران الحربي ساحة الحرب لأول مرة، وتنفيذه يومي الاثنين والثلاثاء غارات على مواقع الحوثيين.

واعتبر محللون أن دخول سلاح الجو اليمني في مواجهة مسلحي الحوثي، يؤكد خطورة الحرب الدائرة بين الدولة اليمنية وجماعة الحوثي التي تحاول الاستيلاء على جبل ضين الإستراتيجي المطل على مدينة عمران ومطار صنعاء الدولي.

وتزامن قصف الطيران الحربي مواقع الحوثيين مع خروج تعزيزات عسكرية من داخل العاصمة صنعاء، إذ شوهدت عشرات الدبابات والعربات المدرعة تخرج من مقر الفرقة الأولى-مدرعة باتجاه مناطق الصراع في عمران لدعم قوات اللواء 310 التي تتصدى لهجمات الحوثيين.

ضربة وقائية
وقال الخبير العسكري والعميد المتقاعد محسن خصروف إن دخول الطيران الحربي إلى ساحة المعركة ضد المسلحين الحوثيين في عمران، يؤكد أن الدولة بدأت تستشعر الخطر على أمن العاصمة صنعاء ومطارها الدولي.

خصروف اعتبر أن الدولة بدأت تشعر بالخطر على صنعاء ومطارها الدولي (الجزيرة نت)

ولفت خصروف في حديث للجزيرة نت إلى أنه كانت هناك مؤشرات على تجاوز الحوثيين لمناطق الصراع في محافظة عمران، فجاء دخول الطيران الحربي ليوجه ضربة وقائية لهم لمنع تقدمهم نحو صنعاء.

واعتبر أن شن مسلحي الحوثي هجمات على مواقع اللواء 310 المتمركز على جبال بمشارف مدينة عمران يعد اعتداء على الجيش اليمني، ولا يمكن للقيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي أن تسكت على ذلك.

ورأى خصروف أن تغاضي الدولة عن صراعات القوى والجماعات المسلحة في المناطق القبلية سيؤدي إلى تقويتها، كما سيزيد من ضعف الدولة وقواتها المسلحة، وأكد أن "الاتجاه السائد الآن هو فرض هيبة الدولة ونزع سلاح هذه الجماعات".

وكانت جماعة الحوثيين قد اعتبرت أن قصف الطيران الحربي اليمني لمواقع مسلحيها في محافظة عمران يأتي رضوخا لأجندات خارجية، وقالت إنه حصل دون سابق إنذار.

ورأت الجماعة -التي تطلق على نفسها "أنصار الله"- أن ما قام به الطيران الحربي "اعتداء" تشم منه رائحة الرغبة الأميركية، حسب قولها.

وأكدت أن دخول السلاح الجوي ساحة الحرب أمر غير مقبول ومنزلق خطير للغاية، وقالت إن "من يسعى إلى هذا المنزلق يرغب في توريط الجيش في حرب عبثية".

محمد: ثمة معلومات تفيد بأن أميركا ستحرك طائرات بلا طيار لضرب الحوثيين (الجزيرة نت)

جماعة إرهابية
من جانبه، رأى رئيس مركز "أبعاد" للدراسات في صنعاء عبد السلام محمد أن تحرك سلاح الجو اليمني ضد مسلحي الحوثي يؤكد أن الرئيس هادي حصل على موافقة المجتمع الدولي بالتصدي لخطر اقتراب الحوثيين من العاصمة صنعاء.

وقال محمد في حديث للجزيرة نت إن ثمة معلومات تفيد بأن أميركا قدمت عرضا للرئيس اليمني بتصنيف الحوثيين جماعة "إرهابية"، وإن العرض يشمل تحريك طائرات بلا طيار لضرب مواقع وتجمعات الحوثيين.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية كانت أدرجت الحوثيين في قائمة المنظمات الإرهابية.

إلى ذلك أفاد مركز "أبعاد" في تقرير إحصائي بأنه رصد مقتل 400 من المسلحين الحوثيين ونحو 50 جنديا من قوات الجيش والأمن منذ بدء المعارك في عمران.

وأضاف التقرير أن قرابة 30 جنديا من قوات الأمن سقطوا في هجمات مباغتة نفذها المسلحون الحوثيون ضد مواقع الجيش والأمن.

لكن الهجوم الأعنف وقع يوم 2 يونيو/حزيران الجاري على السجن المركزي في عمران، إذ أودى بحياة 25 جنديا وأكثر من 35 من المسلحين الحوثيين.

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع قتلى الحوثيين يعزى إلى عدة أسباب، أهمها اتخاذ الحوثيين لسياسة الهجوم على المواقع العسكرية، مقابل بقاء قوات الجيش في حالة دفاع فقط داخل مواقعها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات