واجه فهمي مع زملائه عدة تهم، من أبرزها الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين -المصنفة تنظيما إرهابيا من قبل السلطات المصرية الحالية- وتكدير السلم العام، ومساعدة المتهمين المصريين في ارتكاب جرائمهم من خلال إمدادهم بمواد إعلامية ونشرها.

صحفي مصري يحمل الجنسية الكندية يعمل في قناة الجزيرة الإنجليزية، اعتقلته قوات الأمن المصرية أواخر ديسمبر/كانون الأول 2013 إلى جانب زميليه بيتر غريستي وباهر محمد.

المولد والنشأة: ولد فهمي في مصر، وعاش فيها لفترة قصيرة قبل أن ينتقل مع أسرته إلى كندا.

التجربة الوظيفية: تعاون مع عدة مؤسسات إعلامية دولية، من بينها صحيفة نيويورك تايمز و"سي أن أن" و"بي بي سي" قبل التحاقه بشبكة الجزيرة.

المحاكمة: واجه فهمي مع زملائه عدة تهم، أبرزها الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين -المصنفة تنظيما إرهابيا من قبل السلطات المصرية الحالية- وتكدير السلم العام، ومساعدة المتهمين المصريين في ارتكاب جرائمهم من خلال إمدادهم بمواد إعلامية ونشرها.

وخلال المحاكمة لم تتضمن اللائحة التي قدمتها النيابة أي دليل حسّي قاطع يدين صحفيي الجزيرة، ولم تتضمّن سوى فيديوهات من قنوات غير الجزيرة وتسجيلات صوتية رديئة الجودة وغير مفهومة.

أصدرت محكمة جنايات القاهرة أحكاما بالسجن ما بين سبع وعشر سنوات على تسعة من صحفيي شبكة الجزيرة الإعلامية، وحكمت على محمد فهمي وبيتر غريستي بالسجن سبع سنوات حضوريا، بينما حكم بالسجن عشر سنوات غيابيا على الزملاء أنس عبد الوهاب وخليل علي خليل وعلاء بيومي ومحمد فوزي ودومينيك كين وسو تيرتن.

جوائز: حصل محمد فهمي على الجائزة الدولية لحرية الصحافة لسنة 2014 التي ترعاها منظمة اليونسكو. وقال تعليقا منه على هذا التتويج "إن شرف نيل الجائزة الدولية لحرية الصحافة ستسهم بشكل كبير في تعزيز موقفي وموقف زملائي الصحافيين، ولتثبت للجميع أننا مجرد صحافيين مهنيين نسعى جاهدين لنقل الحقيقة دون تحريف ولسنا عملاء للإرهاب".

مؤلفاته: وبالإضافة إلى عمله الصحفي، ألف فهمي كتاب "قصة الحرية المصرية"، ويروي فيه أحداث ثورة 25 يناير.

المصدر : الجزيرة