حكومة شراكة وطنية بكردستان العراق بدون معارضة
آخر تحديث: 2014/6/19 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/19 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/22 هـ

حكومة شراكة وطنية بكردستان العراق بدون معارضة

حكومة الشراكة الوطنية أدت اليمين القانوني أمام برلمان الإقليم (الجزيرة نت)
حكومة الشراكة الوطنية أدت اليمين القانوني أمام برلمان الإقليم (الجزيرة نت)

ناظم الكاكئي-أربيل

بعد أكثر من ثمانية أشهر من إجراء الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان العراق، وفي نهاية مباحثات استمرت خلال الفترة الماضية، أدت حكومة الشراكة الوطنية اليمين القانونية أمام برلمان الإقليم، الذي نالت ثقته, لتكون أول حكومة تشارك فيها جميع الكيانات السياسية في الإقليم في ظل برلمان خال من المعارضة.

وزير الإقليم لشؤون البرلمان مولود مراد أشار إلى برنامج هذه الحكومة التي تضم جميع الكتل الفائزة في الانتخابات أبرزها, المشاركة الحقيقية في صنع القرار من قبل الوزارات داخل مجلس الوزراء على خلاف الحكومات السابقة التي كان يشكلها الحزبان الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني مناصفة بينهما دون مشاركة أحد ودون الرجوع إلى بقية الكيانات في القرار السياسي.

وأضاف -في حديث للجزيرة نت- أن البرلمان بدوره سيراقب أداء الحكومة على الرغم من عدم وجود معارضة قوية داخله كما كان في الدورة السابقة، وهذا ما تم الاتفاق عليه بين الكتل المشاركة في السلطتين التشريعية والتنفيذية.

أما فيما يخص التمثيل الضعيف للنساء في هذه التشكيلة الوزارية فأوضح مراد أن الأمر يعود لقيادات الأحزاب وقناعتها في اختيار الوزراء.

 مشير: هذه الحكومة تشكلت حسب الاستحقاق الانتخابي (الجزيرة نت)

توزيع المناصب
ويبدو أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لديه مرشحة واحدة لنيل حقيبة وزارة البلديات وهي السيدة الوحيدة في الحكومة، ويرى مراقبون أن هذا التمثيل الضعيف أثار حفيظة بعض العضوات في البرلمان في الامتناع عن التصويت لأي مرشح حتى من قائمتهن.

النائب بشار مشير أكد أن هذه الحكومة تشكلت حسب الاستحقاق الانتخابي وبالاعتماد على عدد المقاعد البرلمانية التي حصل عليها كل كيان سياسي وجرى ذلك بالاتفاق بين الجميع.

وتابع -في حديثه للجزيرة للجزيرة نت- أن الفائز الأول حصل على منصب رئيس الحكومة وهو من نصيب نيجيرفان البارزاني القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس الحكومة المنتهية ولايتها مع الحصول على خمس وزارات منها سيادية وخدمية.

أما رئاسة البرلمان، فقد آلت إلى الفائز الثاني وهي حركة التغيير إضافة إلى أربع وزارات سيادية وخدمية في حين نال صاحب المرتبة الثالثة وهو الاتحاد الوطني الكردستاني منصب نائب رئيس الحكومة وخمس وزارات خدمية فيما توزعت الوزارات المتبقية على الكتل الأخرى منها الإسلامية والكوتا القومية والدينية.

ريواز فايق: شعار هذه الحكومة هو الشراكة الوطنية (الجزيرة نت)

برنامج الحكومة
من جانبها ترى النائبة ريواز فايق من كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يمتلك (18 مقعدا في البرلمان) أن حصول حزبها على منصب نائب رئيس الحكومة وخمس وزارات من بينها وزارة الداخلية التي تتداول بين الديمقراطي والاتحاد بواقع سنتين لكل منهما، يدل على نجاح الوفد المفاوض لحزبها.

وقالت إن شعار هذه الحكومة هو الشراكة الوطنية في حين أن برنامجها -كما أشار إليه البارزاني في كلمته- هو مواجهة الفساد بكل أشكاله وتطبيق القانون والمساواة وفصل السلطات واحترام حقوق المواطنة واحترام حقوق المرأة والطفل وتوفير الخدمات للمواطنين والاهتمام بقطاعات الصحة والتعليم والزراعة.

كما يتضمن البرنامج سياسة مبنية على السلم مع الحكومة المركزية لحلحلة المشاكل العالقة بين الجانبين.

وأضافت ريواز فايق للجزيرة نت نحن سنراقب عملها بكل دقة ولا نميز بين الوزارات من أجل تنفيذ خطة عمل ترقى إلى خدمة المواطن ومنطقة كردستان بالدرجة الأساس.

يذكر أن أول حكومة وردية في إقليم كردستان العراق تشكلت عام 1992 من قبل المجلس الوطني الكردستاني المنتخب آنذاك بعد إقامة منطقة حكم ذاتي بدعم من المجتمع الدولي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات