محمد أزوين-الدوحة
 
اختُتِمت في العاصمة القطرية أعمال "مؤتمر الدوحة حول الهجرة" بمشاركة عدد كبير من المنظمات وشخصيات حقوقية من مختلف دول العالم ورؤساء الجاليات المقيمة بالبلاد، بتوصيات أكدت تعزيز حماية حقوق العمالة المهاجرة.

وقال الأمين العام للهلال الأحمر القطري صالح علي المهندي للجزيرة نت إن المؤتمر سيكون بداية لسلسة من الندوات والمؤتمرات الحقوقية التي ستعقد تباعا في عدد من الدول، من بينها إندونيسيا والفلبين.

وشدد على أن قطر ستطبق كل مخرجات هذا المؤتمر الذي نظمه الهلال الأحمر القطري إيمانا منها بضرورة إنصاف العمالة المهاجرة التي يبلغ  عددها 250 مليون مهاجر حول العالم.

وذكر أن مؤتمر الدوحة طرح هذه القضية على بساط البحث للفت نظر جميع دول العالم إلى المصاعب التي يعانيها المهاجرون في كل ركن من الكرة الأرضية.

وأوضح أن "الجهات الدولية ذات الصلة -التي تشمل 180 منظمة وجمعية حقوقية من مختلف دول العالم- ما كان لها أن تستجيب لهذه الدعوة وتشارك في المؤتمر لولا استعدادها لتطبيق كل التوصيات التي تصدر عنه، ومتابعة القوانين التي تصدر عن دول كثيرة لمصلحة العمالة المهاجرة".

تعزيز الحقوق
ومن جهته، عبر زين محسن المرقب رئيس الجالية اليمنية ومستشار وزير المغتربين عن تفاؤله تجاه أوضاع الجاليات المقيمة في قطر بعد القوانين التي سُنت بالبلاد لتعزيز حقوق العمالة المهاجرة.

صالح المهندي أكد التزام قطر بتطبيق كافة توصيات المؤتمر (الجزيرة نت)

وشدد على أن التحدي الحقيقي يكمن في متابعة التوصيات والنتائج التي تمخض عنها المؤتمر، نظرا للإشكاليات والصعوبات التي تواجه تطبيق مخرجات مثل هذه المؤتمرات.

وتساءل المرقب عن أسباب تراجع نسب العمالة العربية في دول مجلس التعاون الخليجي، وشدد على أن ذلك يشكل خللا واضحا في التوازن السكاني لدول المجلس.

من جانبه، أكد رئيس الجالية السريلانكية رشاد محمد أن المبادرات التي خرج بها هذا المؤتمر تصب كلها في مصلحة العمال، مذكرا أن مجرد اجتماع هذا العدد من المنظمات والشخصيات الدولية لمناقشة أوضاع العمالة المهاجرة والبحث عن كل ما يخدم حقوقها، يعد مكسبا في حد ذاته.

وطلب من المشاركين في المؤتمر متابعة التوصيات الصادرة عنه حتى لا تكون حبرا على ورق. مذكراَ أن مؤتمرات كثيرة عقدت وقوانين عديدة سُنَّت كانت ستحل كل مشاكل العمالة المهاجرة لو تمت متابعتها وتطبيقها على أرض الواقع.

وأعرب عن ثقته في قدرة الحكومة القطرية على تطبيق توصيات هذا المؤتمر "من منطلق حرصها على تعزيز مكانة حقوق الإنسان فيها".

المصدر : الجزيرة