أقر مرشح الانتخابات الرئاسية في مصر حمدين صباحي بخسارته أمام منافسه وزير الدفاع السابق وقائد انقلاب 3 يوليو/تموز 2013 المشير عبد الفتاح السيسي.

ووفق النتائج غير النهائية حصل السيسي على 23 مليونا و381 ألفا و262 صوتا، أي نسبة 92.8%، بينما حصل صباحي على 735 ألفا و285 صوتا، أي نسبة 2.92%.

وكان صباحي الوحيد الذي شارك في الانتخابات الرئاسية بجانب السيسي بعد أن قاطعها تحالف دعم الشرعية الرافض للإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي وقوى سياسية أخرى في مصر.

يذكر أن صباحي أيد خارطة الطريق التي أعلن عنها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ويعتبر من أبرز قادة جبهة الإنقاذ التي دعت للتظاهر ضد حكم الرئيس المعزول مرسي.

وصباحي الذي أسس التيار الشعبي المصري في سبتمبر/أيلول 2012، خسر في أول انتخابات رئاسية أجريت عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، حين حل في المركز الثالث خلف الرئيس المعزول محمد مرسي والفريق أحمد شفيق.

مسيرة نضال
ولد صباحي عام 1954 في محافظة كفر الشيخ لوالد مزارع، وتخرج في كلية الإعلام بالقاهرة عام 1976، وحصل عام 1985 على ماجستير في الإعلام.

عرف صباحي بمعارضته لنظامي الرئيسين السابقين أنور السادات وحسني مبارك, وسجن 17 مرة في عهديهما، وكان أيضا من منتقدي المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد مبارك حيث قال في أحد تصريحاته إن المجلس أساء للجيش المصري بإدارته السيئة للبلاد في المرحلة الانتقالية.

وفي عام 1977 عقب الانتفاضة الشعبية ضد غلاء الأسعار وإلغاء الدعم، حاول السادات امتصاص غضب الشعب بعقد مجموعة من اللقاءات مع فئات مختلفة من المجتمع، ومن هنا جاء لقاؤه الشهير مع اتحاد طلاب مصر الذي حضره صباحي لمواجهة السادات.

ولمع نجم صباحي خلال هذا الاجتماع بانتقاده سياسات السادات الاقتصادية والفساد الحكومي، بالإضافة إلى موقف السادات من قضية العلاقات مع إسرائيل والسلام معها في أعقاب حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973.

وفي العامين 2000 و2005 انتخب في دورتين متتاليتين نائبا مستقلا في مجلس الشعب، قبل أن يتم إسقاطه في انتخابات 2010 لصالح مرشح من الحزب الوطني المنحل.

أسس صباحي عام 1996 حزب الكرامة (الناصري), وتخلى عام 2009 طوعا عن منصبه وكيلا لمؤسسي الحزب, وكان أيضا ممن ساهموا في تأسيس حركة "كفاية".

وكان صباحي من أوائل الذين خرجوا في مظاهرات ثورة 25 يناير في مسقط رأسه ببلدة بلطيم في محافظة كفر الشيخ، وأصيب بجروح طفيفة أثناء محاولة الشرطة فض المظاهرات.

وبعدها شارك في مظاهرات ميدان التحرير بالقاهرة في "جمعة الغضب" يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011 وأمضى أياما عدة في الاعتصام حتى رحيل مبارك في فبراير/شباط 2011.

المصدر : الجزيرة