حشد لوداع "الميدان" في كييف
آخر تحديث: 2014/6/1 الساعة 21:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/1 الساعة 21:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/4 هـ

حشد لوداع "الميدان" في كييف

نشطاء طالبوا بعودة الحياة إلى طبيعتها في ميدان الاستقلال بعد تحقيق معظم الأهداف (الجزيرة)
نشطاء طالبوا بعودة الحياة إلى طبيعتها في ميدان الاستقلال بعد تحقيق معظم الأهداف (الجزيرة)

محمد صفوان جولاق-كييف

حشد شعبي جديد نظم اليوم في ميدان الاستقلال وسط العاصمة كييف لوداعه كما أعلن نشطاء فيه، فالنظام السابق رحل، والدستور عدل، والرئيس الجديد انتخب، وعلى الحياة أن تعود إلى طبيعتها في مركز المدينة بعد تحقيق معظم الأهداف، كما يرى سياسيون ونشطاء.

مشاعر مختلطة جمعت بين الحزن والفرح والغضب والرضا اليوم في الميدان الذي شهد على مدار شهور احتجاجات أسقطت نظام الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش، ومواجهات مع قوى الأمن أدت إلى سقوط أكثر من مائة قتيل ومئات الجرحى.

فالينتينا تنظر بحزن إلى صور قتلى المواجهات في إحدى زوايا الميدان، وياروسلافا لم تتمالك نفسها عندما وقف الآلاف دقيقة صمت على أرواحهم فبكت.

وتقول فالينتينا للجزيرة نت "هؤلاء الشباب (القتلى) دخلوا التاريخ، وسيظل الجميع مدينين لهم، لأنهم ضحوا بأنفسهم من أجل مستقبل أوكرانيا والأوكرانيين".

كليتشكو أكد على أهمية إزالة حواجز الميدان لإعادة الحياة إلى طبيعتها (الجزيرة)

وعندما استعرض النشطاء ذكريات الميدان وما حققه من تغييرات سياسية هتف المحتشدون المجد لأوكرانيا والموت للأعداء، وهتف بعضهم للرئيس الجديد بيترو بوروشينكو الذي كان انتخابه آخر إنجاز تم تحقيقه، كما يرون.

الميدان مستمر
لكن غياب الساسة أشعل غضبا واضحا، واعتبرته هتافات المحتجين "عارا"، لتخرج دعوات تطالب باستمرار الميدان حتى النهاية "خشية تقصير أو جنوح السلطات الجديدة عن الطريق الذي اختاره الشعب، وعودة النظام السابق بوجوه جديدة"، كما قال الناشط سيرهي بودنو للجزيرة نت.

فيتالي كليتشكو زعيم حزب الضربة "أودار" وعمدة كييف المنتخب مؤخرا وصل فجأة إلى الميدان، وصعد إلى المنصة وسط هتافات الغضب، فأكد أن السلطات لم تجنح، وأن الشعب هو الرقيب والحكم، ومتعهدا بألا يخونه، وأن يعود إليه وإلى نشطاء الميدان لمشاركتهم الرأي دائما.

كليتشكو تراجع مضطرا عن مطلب فض الميدان، لكنه أكد بالمقابل على أهمية إزالة الحواجز المحيطة به، وفتح جميع الطرقات في شوارع مركز المدينة لتعود الحياة إلى طبيعتها، بعد أن حقق الميدان معظم أهدافه، على حد قوله.

حل البرلمان
دعوات كليتشكو لاقت قبولا، لكنها لم تفلح بامتصاص غضب الجميع في الميدان، بل ارتفع فيه مطلب قديم جديد ينادي بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

سيدة ترفع لافتة تطالب بحل البرلمان (الجزيرة)

حول هذا الشأن أكد القيادي في مليشيات "الدفاع الذاتي" الخاصة بالميدان تاراس أوساتينكو للجزيرة نت أن الحواجز ستبقى، لأن حل البرلمان مطلب رئيس، وعليه أن ينتخب من جديد ليمثل الشعب ويكون أكثر فاعلية بعد كل التغييرات التي حدثت في البلاد.

وأوضح بالقول إن البرلمان الحالي عجز عن حماية حدود البلاد قبل تشكيل الحكومة الجديدة وبعدها، فتكاسل عن اتخاذ قرارات حاسمة لمنع "احتلال القرم من قبل روسيا ووقف عبثها بمدن الشرق"، وانشغل بخلافات أحزابه عن أولوياته.

وأضاف أن "الميدان قام دفاعا عن خيار الشعب الذي يريد التقارب مع أوروبا، والبرلمان الحالي جزء من النظام القديم الذي عرقل هذا التقارب، سيفض الميدان مباشرة بعد إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، لأن ذلك سيحدث التغيير المطلوب في جميع مؤسسات الدولة الرئيسية، وسنكون عندها مطمئنين".

المصدر : الجزيرة

التعليقات