شكاوى من تجريف الأراضي الزراعية بسيناء
آخر تحديث: 2014/5/14 الساعة 04:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/14 الساعة 04:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/16 هـ

شكاوى من تجريف الأراضي الزراعية بسيناء

إغلاق الطرق منع الأهالي من نقل محاصيلهم لبيعها خارج المنطقة (الجزيرة)
إغلاق الطرق منع الأهالي من نقل محاصيلهم لبيعها خارج المنطقة (الجزيرة)

منى الزملوط - الجزيرة نت

خلال العمليات العسكرية في سيناء جرفت قوات الأمن الكثير من الأراضي الزراعية بذريعة أن المسلحين يختبئون فيها، مما أثار استياء أهل المنطقة لكونها تشكل مصدر رزقهم.

وفي رفح المصرية، دأب المزارعون كل عام على إقامة سوق قرب ميدان الماسورة لبيع محصول الخوخ من مصدره للتجار الوافدين إلى سيناء.

لكن أصحاب المزارع أكدوا أن الوضع كان مختلفا هذا العام بعد العمليات العسكرية وفرض حظر التجول وغلق الطرق في وجه المواطنين والقادمين إلى سيناء، مما أعاق تصدير المحصول.

ورصدت كاميرا الجزيرة نت ما يشبه غرفا مغلقة داخل ميدان الماسورة لتجهيز محصول الخوخ للتحايل على غلق الميدان نهارا وفرض حظر التجول بعد العصر من كل يوم.

محمد -أحد المزارعين من منطقة ميدان الماسورة- أصبح يبيع المحصول على سيارته بعد التضييق الأمني وإغلاق الطرق ومنع عدد كبير من التجار من الدخول إلى سيناء.

كساد وتضرر
ويشتكي محمد من أن غلق الطرق أدى لتضرر المزارعين، حيث باتوا يبيعون محاصيلهم بأثمان رخيصة، لأنه لا يمكنهم نقلها خارج المنطقة.

وتقول إحدى السيدات إن القوات الأمنية جرفت مزرعة خوخ كانت أمام بيتها ولم تترك لها مصدر رزق تعيل منه أطفالها.

ومثل هذه السيدة عبر بعض الأهالي للجزيرة نت عن استيائهم من استهداف القوات الأمنية مزارعهم.

ويقول التاجر أحمد إن تشديد الإجراءات الأمنية منع من نقل المحاصيل خارج سيناء بعد الرابعة عصرا.

ويشتكي مزارع طاعن في السن من أن تضرر المحاصيل سبب له متاعب مادية لأن لديه أبناء في المدرسة والجامعة ويلزمه توفير الكثير من المصاريف، قائلا إن الجيش عاقبهم.

وكانت الحملة الأمنية على سيناء والتي انطلقت سبتمبر/أيلول الماضي جرفت مساحات شاسعة من المحاصيل الزراعية، من بينها الزيتون والخوخ في رفح المصرية وقرى الشريط الحدودي، مما أثار غضب أهالي المنطقة.

ويرى الأهالي أن الحملة انحرفت عن مهمتها الأمنية إلى تدمير المزارع وتجريفها، مما فاقم أزمة المنطقة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات