الحملة الرسمية.. وجه آخر "لتناقضات" السيسي
آخر تحديث: 2014/4/6 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/6 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/7 هـ

الحملة الرسمية.. وجه آخر "لتناقضات" السيسي

المسؤولون عن حملة السيسي أكدوا أنها ستكون الأضخم في تاريخ مصر (الجزيرة)
المسؤولون عن حملة السيسي أكدوا أنها ستكون الأضخم في تاريخ مصر (الجزيرة)

يوسف حسني-القاهرة

على عكس ما أعلنه في خطاب سابق، دشن المرشح لمنصب الرئيس في مصر عبد الفتاح السيسي حملة انتخابية رسمية تغطي مقراتها معظم محافظات البلاد.
 
وكان السيسي قد أكد في خطاب استقالته من منصب وزير الدفاع -الذي بثه التلفزيون الرسمي- أن حملته الانتخابية لن تكون تقليدية، وطالب منافسيه بالتقشف وعدم الإسراف في الدعاية لبرامجهم، لكن أحد أعضاء حملة السيسي الانتخابية أكد أنها ستكون الأضخم في تاريخ البلاد.

وتعليقا على الموضوع، يذكر مراقبون أن تصريحات السيسي غالبا ما تناقض تصرفاته، فبعد عزله للرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي أكد عدم نيته الترشح لحكم مصر، ثم أعلن مؤخرا خوضه الانتخابات استجابة لما أسماها رغبة الجماهير.

وحتى الحين أنشأت حملة السيسي مكاتب لها في كل محافظات مصر تقريبا. وتعمد الحملة -التي تضم قرابة 18 ألف شاب إضافة لشخصيات سياسية أبرزها المرشح الرئاسي السابق عمرو موسى- إلى تضييق علاقتها بوسائل الإعلام.

وتكتفي بإصدار تصريحات على لسان منسقها العام السفير محمود كارم عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، وهو ما يعزوه محمد عطية عضو تكتل القوى الثورية الداعم للسيسي إلى أنها حملة رئيس وليست حملة مرشح رئاسي.

رغبة الشعب
ويوضح عطية للجزيرة نت أن السيسي ليس متناقضا كما يشاع، ولكنه قرر الترشح للرئاسة نزولا على رغبة الشعب.

كذلك يقول عطية إن إنشاء الحملة الانتخابية جاء تلبية لرغبة القريبين من السيسي الذين طالبوه بها لإدارة برنامجه الانتخابي، وقطع الطريق على المتاجرة باسمه من قبل بعض الحملات غير الرسمية مثل "كمل جميلك" أو "قرار الشعب".

أما عن كونها هي الأضخم، فيقول عطية إن الحملة لا تقبل أي دعم من رجال الأعمال أو المؤسسات، مضيفا أنها تقوم على الجهود الذاتية وتبرعات مؤيدي السيسي من الشعب.

حملة المرشح السيسي افتتحت مقار في معظم المحافظات المصرية (الجزيرة)

ويخلص إلى أن حملة السيسي هي الأضخم لكونه الأكثر شعبية بين المرشحين، على حد قوله.

وأوضح أن السيسي ليس بحاجة إلى حملات انتخابية، لأن مسألة فوزه بالرئاسة شبه محسومة، غير أن بعض الأمور التنفيذية تتطلب وجود مسؤولين يقومون عليها، وأضاف أن وزير الدفاع المستقيل سينظم لقاءات جماهيرية ستكون الكبرى في تاريخ مصر.

تكتيكات انتخابية
وأعلنت الحملة التي ترفع شعار "تحيا مصر" عبر صفحتها على فيسبوك أن السيسي يستعد لتدشين حملة دعاية انتخابية عبر خمسة تكتيكات رئيسية، بهدف الوصول لأكبر قطاع من المصريين، لضمان أصواتهم في الانتخابات الرئاسية.

ولخصت هذه التكتيكات الخمسة في التواصل مع الجماهير عبر لجان تضم قواعد شبابية يبلغ عددها نحو 18 ألف شاب بعد مضاعفة أعداد المتطوعين حتى يستطيعوا تغطية محافظات مصر، وعمل جولات تثقيفية وحلقات نقاشية لشرح برنامج السيسي الانتخابي.

كذلك ترمي الحملة إلى تنظيم لقاءات للسيسي بممثلي القطاعات الشعبية المختلفة والبعد عن التلاسن الإعلامي، وتسويق صورته كمواطن وإجراء لقاءات إعلامية مختارة ومحدودة.

في المقابل، رفض عمرو بدر المتحدث باسم حملة مرشح الثورة الداعمة لحمدين صباحي التعليق على حملة السيسي الانتخابية.

لكنه انتقد في تصريح للجزيرة نت ما وصفه بعدم الحياد الذي تمارسه أجهزة الدولة في تعاملها مع المرشحين، مضيفا "حتى الآن هناك انحياز واضح للسيسي".

ورأى أن هذا الانحياز إذا استمر فسينال من نزاهة العملية الانتخابية لأنها ستكون محسومة للسيسي بغض النظر عن وجود حملة انتخابية من عدمه.

المصدر : الجزيرة

التعليقات