سياسيون: تصريحات الببلاوي لن تعفيه من المسؤولية
آخر تحديث: 2014/4/23 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/23 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/24 هـ

سياسيون: تصريحات الببلاوي لن تعفيه من المسؤولية

الببلاوي اعتبار الإخوان جماعة إرهابية قرار سياسي (الأوروبية)
الببلاوي اعتبار الإخوان جماعة إرهابية قرار سياسي (الأوروبية)

الجزيرة نت-القاهرة

أثارت تصريحات رئيس الوزراء المصري السابق حازم الببلاوي بوصفه قرار اعتبار الإخوان المسلمين جماعة "إرهابية" بالسياسي جملة من التساؤلات بشأن أسباب هذا التصريح، وما قد تترتب عليه من آثار.

فبينما اعتبرها البعض محاولة لغسل يديه من قرارات ساهمت في تعقيد الأزمة السياسية المصرية، رأى آخرون أنها محاولة لتصفية حسابات مع السلطة أبعدته عن المشهد السياسي.

وكان الببلاوي أكد في تصريحات صحفية أن قرار اعتبار الإخوان المسلمين جماعة إرهابية "كان سياسيا وليس قانونيا".

أميرة العادلي: الببلاوي يحاول غسل يديه
من قرارات عقدت الأزمة السياسية
 لجزيرة)

وكشف أن حكومته لم تنشر القرار في الجريدة الرسمية، معترضا في الوقت ذاته على العقوبات التي ترتبت على قانون التظاهر.

لكن عضوة جبهة الإنقاذ أميرة العادلي أبدت استغرابها من تصريحات الببلاوي "الذي أشرف بنفسه على القرار"، بحسب قولها.

تعقيد الأزمة
واتهمت في تعليق للجزيرة نت الببلاوي بمحاولة "غسل يديه" من قرارات ساهمت في تعقيد الأزمة السياسية المصرية والتنصل من مسؤولية قرارات كان هو ضمن من أصروا على صدورها.

وقالت إنه (الببلاوي) أعلن أن الإخوان جماعة إرهابية شفهيا في مؤتمر صحفي "قبل صدور قرار أو حكم قضائي بذلك".

وتساءلت عن اعتراض الببلاوي على عقوبات قانون التظاهر، وهو الذي اعتبر قرار فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة أحد أهم إنجازات حكومته "رغم أنه أدى إلى مقتل مئات المصريين بغض النظر عن توجهاتهم".

واعتبرت أن رئيس الوزراء السابق يحاول تجميل صورته بعدما لفظته أغلب القوى بسبب إصداره قانون التظاهر الذي أدى إلى محاكمة بعض رموز الثورة المصرية، وفي مقدمتهم مؤسس
حركة 6 أبريل أحمد ماهر، مؤكدة "أنه انتهى ولم يعد له أي دور في المشهد السياسي المقبل".

محمد عطية: الببلاوي هو من أشرف على هذه القرارات لجزيرة)

إشراف شخصي
أما محمد عطية عضو المكتب السياسي لتكتل القوى الثورية المؤيد لوزير الدفاع المستقيل المشير عبد الفتاح السيسي فيرى ضرورة محاسبة الببلاوي على تصريحاته الجديدة "لأنه هو من أشرف بنفسه على هذه القرارات".

واعتبر في تعليق للجزيرة نت أن ما جاء على لسان الببلاوي "محاولة لمسك العصا من المنتصف، وتسويق نفسه كوجه مقبول لدى الأطراف المتنازعة سياسيا".

وقال إن الببلاوي كان عليه أن يستقيل من منصبه "ما دام ليس بصاحب قرار، أما أن يأتي بعد خروجه من السلطة ليهاجم القرارات التي اتخذت في عهده فهذا نوع من التهرب من المسؤولية".

أما القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب علاء أبو النصر فأشار إلى أن "التصريحات لا تغير من كون الببلاوي أحد أركان انقلاب 3 يوليو/تموز 2013".

علاء أبو النصر: الببلاوي يتحمل الجرائم السياسية والجنائية أثناء حقبته (الجزيرة)

جرائم سياسية وجنائية
وحمل الببلاوي مسؤولية كل ما وقع من جرائم سياسية وجنائية بحق المعارضين أثناء توليه الوزارة، مؤكدا أن تصريحاته لا تعفيه من المسؤولية.

ولفت أبو النصر في تعليقه للجزيرة نت إلى أن العسكريين دائما ما يسعون لحرق السياسيين "حتى يخلو لهم المشهد، ويطالبهم الشعب بحكمه، باعتبارهم المنقذين له"، مشيرا إلى إمكانية أن تتعمد قيادة الانقلاب توريط الببلاوي وحزبه في قرارات خطيرة، وهو ما حدث مع محمد البرادعي والدكتور حسام عيسى وآخرين.

أما أستاذ القانون الدستوري بجامعة عين شمس رمضان بطيخ فاستبعد وجود أي أثر قانوني لتصريحات الببلاوي، موضحا أن محاكمة المنتمين للإخوان باعتبارها جماعة إرهابية "كانت بناء على حكم محكمة الأمور المستعجلة، "وليست بناء على قرار من رئيس الوزراء".

وأشار إلى أن القرار السياسي "يجرم سلوكا بعينه وليس أشخاصا"، مؤكدا أن قانون التظاهر صدر عن رئيس يملك سلطة إصدار القوانين، "ومن ثم فإن كل ما ترتب عليه من محاكمات صحيح من الناحية القانونية".

المصدر : الجزيرة

التعليقات