بدأت الأحداث الدراماتيكية في أوكرانيا باحتجاجات سلمية على رفض حكومة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الانضمام إلى اتفاق للشراكة مع الاتحاد الأوروبي، لكنها تطورت لاحقا إلى العنف، فعُزل الرئيس ثم استولى الانفصاليون الموالون لموسكو على شبه جزيرة القرم.

حملات دعائية للتصويت لصالح انضمام القرم إلى روسيا (الجزيرة)
اتخذت الأحداث في أوكرانيا منذ شهر فبراير/شباط 2014 طابعا دراماتيكيا بعد انزلاق المواجهة بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وخصومه في المعارضة إلى العنف. ومع عزل يانوكوفيتش من قبل البرلمان وفراره إلى روسيا، تسارعت التطورات في أنحاء أوكرانيا، لكنها اتخذت في منطقة القرم -المتمتعة بحكم ذاتي محدود- بعدا مختلفا مع انخراط سكان شبه الجزيرة -وأغلبهم من الناطقين بالروسية- في إجراءات تسهل انفصالهم عن كييف وانضمامهم إلى روسيا. وقع ذلك على خلفية التغييرات التي واكبت الإطاحة بيانوكوفيتش من السلطة في كييف وصعود المعارضة المقربة من الغرب إلى الحكم. وفي ما يلي أبرز التطورات:

18 فبراير/شباط
اندلاع أعمال عنف بين الشرطة ونحو عشرين ألفا من أنصار المعارضة، الذين كانوا يحتلون منذ ثلاثة أشهر ميدان الاستقلال بالعاصمة كييف احتجاجا على رفض الرئيس فيكتور يانوكوفيتش توقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

20 فبراير/شباط
الشرطة تطلق النار على المتظاهرين، مما أدى إلى سقوط 82 قتيلا، خلال ثلاثة أيام بينهم 15 من رجال الشرطة، حسب إحصائية رسمية.

21 فبراير/شباط
الرئيس يانوكوفيتش والمعارضة يتفقون -تحت ضغط من الاتحاد الأوروبي- على إجراء انتخابات مبكرة وتشكيل حكومة وفاق وطني.


22 فبراير/شباط
رئيس البرلمان فلودومير ريباك يستقيل، وعدد من نواب حزب الأقاليم ينسحبون منه، واستبدال ريباك بأولكسندر تورتشينوف -أحد مساعدي رئيسة الوزراء السابقة المعتقلة يوليا تيموشينكو.


يانوكوفيتش يفرّ من كييف وينفي اعتزامه الاستقالة، ويشجب ما أسماه الانقلاب.


البرلمان يصوت على إجراء انتخابات في 25 مايو/آيار، ويعزل يانوكوفيتش بدعوى أنه " أقصى نفسه من السلطة لأنه فشل في الوفاء بتعهداته".

معظم المصوتين في استفتاء القرم 
من ذوي الأصول الروسية 
(الجزيرة)

البرلمان يصوت لصالح إطلاق سراح تيموشينكو التي كانت تقضي حكما بالسجن لسبع سنوات بعد إدانتها بإساءة استخدام السلطة.


23 فبراير/شباط
البرلمان ينتخب أولكسندر تورتشينوف رئيسا مؤقتا.


24 فبراير/شباط
أوكرانيا تطلب مساعدة غربية مقدارها 35 مليار دولار لمنع اقتصاد البلاد من الانهيار.

موسكو تطرح تساؤلات حول شرعية القيادة الأوكرانية الجديدة.

25 فبراير/شباط
البرلمان يدعو المحكمة الجنائية الدولية إلى ملاحقة يانوكوفيتش بتهمة القتل الجماعي للمحتجين في كييف.


26فبراير/شباط
الرئيس الروسي يأمر بإعلان حالة التأهب وسط القوات المتواجدة في المناطق القريبة من أوكرانيا.

صدامات بين متظاهرين ناطقين بالروسية وأنصار الحكومة المؤقتة في سيمفيروبل عاصمة شبه جزيرة القرم.


كييف تصدر مذكرة اعتقال دولية بحق يانوكوفيتش.

القادة الجدد في أوكرانيا يعينون حكومة جديدة موالية للغرب برئاسة أرسيني ياتسينيوك حليف تيموشينكو.


27 فبراير/شباط
مسلحون موالون لروسيا يسيطرون على مقرات البرلمان والحكومة في سيمفيروبل ويرفعون عليها العلم الروسي.


اختيار النائب الموالي للروس سيرغي أكسيونوف رئيسا مؤقتا للوزراء، وبرلمان القرم يصوت على الانضمام لروسيا وتنظيم استفتاء في 16 مارس/آذار.


تورشينكوف يقول إن تحرك أية قوة روسية خارج قواعدها في القرم "سينظر له كاعتداء عسكري".

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن يعرب عن دعمه المطلق للقيادة الانتقالية في كييف.

البرلمان يصادق على تعيين ياتسينيوك رئيسا للحكومة.

28 فبراير/شباط
السلطات الجديدة في كييف تقول إنها استعادت السيطرة على اثنين من مطارات القرم كانت قد خسرتها في خضم ما وصفته "بالاجتياح المسلح" للقوات الروسية.

فرنسا وألمانيا وبولندا تعرب عن قلقها البالغ حيال الوضع في شبه جزيرة القرم.

يانوكوفيتش يظهر لأول مرة منذ اختفائه ويعقد مؤتمرا صحفيا في مدينة روستوف الروسية القريبة من أوكرانيا ويؤكد أنه أقصي بالقوة عن الحكم وأنه سيواصل الكفاح من أجل مستقبل أوكرانيا

بنك أوكرانيا المركزي يضع قيودا على سحب الأموال، ويحصرها بمبلغ لا يتجاوز 1400 دولار أميركي.

يانوكوفيتش يظهر لأول مرة منذ اختفائه، ويعقد مؤتمرا صحفيا في مدينة روستوف الروسية القريبة من أوكرانيا، ويؤكد أنه أقصي بالقوة عن الحكم وأنه سيواصل الكفاح من أجل مستقبل أوكرانيا.

وزير الخارجية الأميركي جون كيري يعرب عن استعداد بلاده لدعم أوكرانيا في مسعاها للتعافي من الانهيار الاقتصادي.


الرئيس الأميركي باراك أوباما يعرب عن قلقه من التقارير حول الأنشطة العسكرية الروسية في أوكرانيا، ويحذر من الثمن الذي سيترتب على أي انتهاك لسيادة أوكرانيا.


1 مارس/آذار 
مجلس الدوما الروسي يصادق على طلب من بوتين لنشر قوات روسية في أوكرانيا. في وقت لاحق ألمح رئيس الدوما إلى احتمال إرسال فرقة صغيرة إلى القرم لحماية أمن أسطول البحر الأسود والمواطنين الروس.


 11 مارس/آذار
 البرلمان الإقليمي للقرم تبنى بأغلبية 78 من 81 نائبا "إعلانا للاستقلال" يمهد للانضمام لروسيا. وجاء في الإعلان أن "جمهورية القرم ستكون دولة ديمقراطية علمانية، ومتعددة القوميات، وتتعهد بالحفاظ على السلام والوفاق بين الإثنيات والطوائف على أراضيها".

13 مارس/آذار
روسيا تجري مناورات عسكرية في عدة مناطق على الحدود مع أوكرانيا للتحقق من كفاءة القوات المسلحة البرية في القتال، حسب ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية.

14 مارس/آذار

روسيا تعلن أنها تحتفظ بحقها في حماية مواطنيها في أوكرانيا كافة، وذلك بعد مقتل متظاهر في اشتباكات في دونتسك شرقي البلاد.


المعارضة الأوكرانية الموالية للروس تطالب بأن تكون اللغة الروسية ثاني لغة رسمية في أوكرانيا، وبمنح المزيد من الحكم الذاتي للمناطق الناطقة بهذه اللغة، وتعتبر أن سلطات كييف الجديدة غير قادرة على وقف التصعيد.

16 مارس/آذار
سكان القرم يشاركون في استفتاء على تحديد مصيره، ووسائل الإعلام الروسية تقول إن 93% من السكان صوتوا لصالح الانضمام إلى روسيا.


وزير الدفاع الأوكراني بالوكالة إيغور تنيوخ يقول إن قادة القوات الروسية ونظراءهم في القوات الأوكرانية بشبه جزيرة القرم توافقوا على رفع الحصار المفروض على القواعد الأوكرانية حتى 21 مارس/آذار.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية