المترشحون الرسميون للانتخابات الرئاسية بالجزائر
آخر تحديث: 2014/3/14 الساعة 06:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/14 الساعة 06:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/14 هـ

المترشحون الرسميون للانتخابات الرئاسية بالجزائر

بوتفليقة حسم مؤخرا الجدل الدائر حول ترشحه وتقدم لعهدة رابعة رغم وضعه الصحي الحرج (الفرنسية-أرشيف)
بوتفليقة حسم مؤخرا الجدل الدائر حول ترشحه وتقدم لعهدة رابعة رغم وضعه الصحي الحرج (الفرنسية-أرشيف)
بوتفليقة حسم مؤخرا الجدل الدائر حول ترشحه وتقدم لعهدة رابعة رغم وضعه الصحي الحرج (الفرنسية أرشيف )
 
هشام موفق-الجزائر
 
فصل المجلس الدستوري بالجزائر في أسماء المترشحين الرسميين للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 17 أبريل/نيسان المقبل.
 
وسيدخل المنافسة ستة مترشحين، هم: عبد العزيز بوتفليقة وعلي بن فليس ولويزة حنون وموسى تواتي وعبد العزيز بلعيد وفوزي رباعين.

في السياق، أصدر المجلس الدستوري قرارات فردية لستة متقدمين آخرين تتضمن رفض ترشحهم لأنهم "لم يستوفوا الشروط القانونية للترشح".

وفيما يلي أسماء وسير المترشحين:

عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس المترشح لولاية رابعة، ولد في 2 مارس/آذار 1937 بمدينة وجدة المغربية. شارك في صفوف جيش التحرير في قتال المستعمر الفرنسي بعد سنتين من اندلاع الثورة (1954-1962)

في عام الاستقلال، تقلد بوتفليقة عضوية المجلس التأسيسي الوطني، وبعدها عين وزيرا للشباب، قبل أن يعين وزيرا للخارجية عام 1963 حتى 1979.

وبعد وفاة الرئيس الراحل هواري بومدين، أبعد بوتفليقة من دواليب السلطة بعدما اختار الجيش مرشحه حينها الشاذلي بن جديد، رغم أن بوتفليقة كان مرشحا بقوة لخلافة بومدين.

وغاب بوتفليقة عن المسؤوليات منذ ذلك التاريخ حتى عودته مترشحا لرئاسة الجزائر عام 1999.

بوتفليقة يحكم الجزائر منذ 1999،  وانتخب لولاية ثانية في 2004

ومنذ العام 1999 يتقلد بوتفليقة منصب رئيس الجمهورية، وقد انتخب لولاية ثانية في انتخابات 2004، ضد المترشح حينها علي بن فليس.

وفي العام 2008 عدلت المادة 74 من الدستور عن طريق البرلمان مما سمح لبوتفليقة بالترشح لولاية ثالثة في انتخابات 2009، وهو ما كان ممنوعا قبل تعديل الدستور الذي كان يفرض تولي رئاسة الجمهورية مرة واحدة قابلة للتجديد مرة واحدة.

ورغم المتاعب الصحية التي عانى منها منذ العام 2005 واشتدادها عليه عام 2013، تقدم بوتفليقة للترشح لولاية جديدة هذا العام.

يذكر أن الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية لا يذكر مكان ولادة الرئيس ولا حالته الاجتماعية.

علي بن فليس
علي بن فليس هو المترشح القوي الذي يمكن أن ينافس بوتفليقة، وهذه ثاني مرة يتقدم فيها لهذه الانتخابات بعد رئاسيات 2004.

بن فليس ينتمي لعائلة ثورية وشغل مناضب قضائية وقاد الحكومة مرتين (الأوروبية)

ولد بن فليس في 8 سبتمبر/أيلول 1944 بباتنة (420 كلم جنوب شرق العاصمة)، وينتمي لعائلة ثورية قدمت تسعة شهداء في ثورة التحرير.

قضى بن فليس -وهو أب لأربعة أطفال- أغلب فترات حياته الأولى في قطاع العدالة قاضيا ومحاميا وناشطا حقوقيا. وقد تولى منصب قاض بمحكمة قسنطينة وعمره لم يتجاوز 25 سنة، قبل أن يتولى مهام وكيل الجمهورية بباتنة.

وفي منتصف السبعينيات عين نائبا عاما بمجلس قضاء قسنطينة، قبل أن يغادر القضاء ويلتحق بسلك المحاماة وعمره 30 سنة.

ناضل بن فليس في الحزب الواحد وهو حينها جبهة التحرير الوطني. وفي العام 1983 انتخب نقيبا لمحامي الشرق الجزائري.

تولى المترشح منصب وزير العدل ثلاث مرات في حكومات: قاصدي مرباح ومولود حمروش وسيد أحمد غزالي.

دخل بن فليس البرلمان عقب انتخابات 1997. وفي العام 1999 أدار الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة.

وعينه الأخير أمينا عاما لرئاسة الجمهورية، ثم مديرا لديوانه، قبل أن يعين رئيسا للحكومة عام 2000.

وعاد لنفس المنصب خلفا لأحمد أويحيى في 2002 حتى 2003، تاريخ بداية الصراع بينه وبين بوتفليقة.

دخل بن فليس منافسا لبوتفليقة في انتخابات 2004، لكن الأخير فاز بأكثر من 84% من الأصوات، حسبما أعلنته السلطة.

بعدها، اعتزل بن فليس السياسة لعشر سنوات كاملة، وعاد هذا العام وترشح ضد بوتفليقة.

حنون تنتمي لعائلة فلاحية ونالت عضوية البرلمان لأربع دورات (لأوروبية)

لويزة حنون
المترشحة لويزة حنون تخوض هذا السباق لثالث مرة منذ 2004، بعدما رفض ملفها عام 1999. وهي نائب بالبرلمان لأربع مرات.

ولدت حنون عام 1954 بجيجل (350 كلم شرق العاصمة)وتنحدر من عائلة فلاحية. فرت عائلتها من بلدتها بعدما قصف الاستعمار بيتها عام 1959. لتستقر بعدها بعنابة (600 كلم شرق).

بدأت حنون مسارها المهني في قطاع التعليم، قبل أن تنتقل لقطاع النقل الجوي. وبدأت ميولها الاشتراكية، فقد انضمت في ثمانينيات القرن الماضي للمنظمة الاشتراكية للعمال في السرية.

سجنت حنون ستة أشهر بتهمة "تشكيل جمعية أشرار والمساس بأمن الدولة وتوزيع منشورات تحريضية"، وقد عفي عنها لاحقا.

في 1989 وبعد الاعتراف بالتعددية الحزبية، انتخبتها المنظمة الاشتراكية ناطقة باسمها، وفي العام 1990 تحولت المنظمة لـ"حزب العمال". وتناضل حنون من أجل الديمقراطية الاجتماعية.

ولا يعرف عن حنون إن كانت متزوجة حاليا أم مطلقة.

تواتي ابن شهيد وتقلد مناصب
حكومية وأمنية مختلفة (الجزيرة)

موسى تواتي
موسى تواتي رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية" ولد عام 1953 بولاية المدية (80 كلم جنوب العاصمة) من عائلة ثورية، وهو ابن شهيد وأب لثلاثة أبناء.

لتواتي تكوين عسكري، فقد التحق بمؤسسة الجيش قبل سن العشرين، قبل أن يتقلد مناصب مختلفة في الجمارك والأمن الوطني ووزارة السكن وغيرها.

برز اسم تواتي أكثر بعد تأسيسه للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء والتنسيقية الوطنية لأبناء الشهداء. وأسس عام 1999 حزب الجبهة الوطنية الجزائرية، وبقي على رأسه إلى اليوم رغم محاولات سحب الثقة منه عدة مرات، آخرها عام 2012.

تقدم تواتي للانتخابات الرئاسية عامي 2004 و2009. وهذه المرة الثالثة التي يحاول فيها الوصول إلى قصر المرادية.

عبد العزيز بلعيد
يعد عبد العزيز بلعيد أصغر مترشح في هذه الانتخابات، فهو مولود عام 1963، بولاية باتنة (شرق) وهو أب لخمسة أطفال، وحاصل على دكتوراه في الطب وبكالوريوس في الحقوق.

خلفية الرجل وطنية، فقد تكون في الكشافة الإسلامية الجزائرية قبل أن ينخرط في صفوف جبهة التحرير الوطني، ويتقلد فيها مسؤوليات متقدمة.

كما ناضل واشتهر في الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية. وانتخب على تلك الخلفية عضوا بالبرلمان في عهدتين متتاليتين من 1997 إلى 2007، ليؤسس بعدها حزب جبهة المستقبل.

يخوض بلعيد سباق الرئاسة لأول مرة.

علي فوزي رباعين
يخوض علي فوزي رباعين سباقه الرئاسي لثالث مرة على التوالي، بعدما شارك في 2004 و2009، ولم يحصل على أكثر من 1% من مجموع الأصوات.

ولد رباعين في 24 يناير/كانون الثاني 1955 بالعاصمة الجزائر، وهو أب لطفلين. اشتغل طبيب عيون قبل أن يتفرغ للسياسة.

كان رباعين من المؤسسين لرابطة حقوق الإنسان عام 1985. وفي العام 1991 أسس حزب "عهد 54" الذي ظل على رأسه إلى اليوم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات