حراك شبابي غير مسبوق بليبيا
آخر تحديث: 2014/2/24 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/24 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/25 هـ

حراك شبابي غير مسبوق بليبيا

ملصق لمناظرة شاركت منظمة نعم في تنظيمها لمرشحي لجنة الدستور (الجزيرة)

شاهر الأحمد-مصراتة

المتتبع للساحة الليبية يلاحظ انتشاراً واسعاً لمنظمات المجتمع المدني، وخاصة تلك التي أُنشئت على أيدي الشباب، مما بات يميز المشهد الليبي بعد ثلاثة أعوام على انطلاق ثورة 17 فبراير.

وفي مدينة مصراتة (208 شرق العاصمة طرابلس) يشد انتباه الزائر لها كثرة الشعارات والإعلانات التي تعود لمؤسسات ومنظمات شبابية، تسعى في مجملها لخدمة المدينة وأهلها من خلال الدعوة إلى برامج تطويرية وتعليمية وتثقيفية وترفيهية. ومن بين تلك المؤسسات والجمعيات: منظمة نعم، وحركة تغيير، وحركة 24 ديسمبر.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، فإن مؤسسة كمنظمة "نعم"، التي تأسست على يد ثلة من الشباب يوم  23 أغسطس/آب 2012، نفذت وأشرفت على عدد من الأنشطة السياسية والاجتماعية والثقافية المختلفة.

ومن أبرز تلك الفعاليات تنظيمها دورة لتدريب القادة الشباب على أيدي مدربين من مصر والأردن، وحملة ضد انتشار آفة التدخين والمخدرات في المجتمع.

ناشطان من منظمة نعم (الجزيرة)

كما نفذت المنظمة حملة لتعزيز الثقة في الطبيب الليبي في ظل توجه العديد من المرضى الليبيين للخارج لتلقي العلاج، وذلك من خلال حث المجلس المحلي والحكومة الليبية على دعم المستشفيات الوطنية.

كما شاركت منظمة "نعم" في العديد من المظاهرات والاحتجاجات، كالوقفة الاحتجاجية مطلع الشهر الجاري ضد الاعتداء على مقرات الدولة، ومظاهرة لشجب الاعتداء على الإعلاميين والقنوات الإعلامية.

وأشرفت المنظمة على تنظيم مناظرة في يناير/كانون الثاني الماضي بين المترشحين للجنة التحضيرية لصياغة الدستور، نقلتها عدة محطات تلفزة محلية على الهواء مباشرة، وذلك في مدينة مصراتة في سابقة هي الأولى من نوعها في ليبيا.

وخلال انتخابات لجنة الستين الأخيرة الخميس الماضي، شاركت المنظمة في مراقبة الانتخابات في مصراتة وتنقلت من مركز إلى آخر بموافقة الحكومة التي سمحت لمنظمات المجتمع المدني بذلك.

وفي الجانب الرياضي نظمت "نعم" بالتعاون مع اتحاد لعبة كرة الطاولة في مصراتة الشهر الماضي بطولة لما دون 15 عاما.

مصادر التمويل
وعن مصادر تمويل المنظمة، أفاد رئيسها خليل علي عيسى -وهو أستاذ جامعي شاب- بأنها تعتمد في الأساس على اشتراكات أعضائها وبعض التبرعات من تجار مصراتة، ودعم محدود من مجلس مصراتة المحلي في الآونة الأخيرة.

بن رجب: المجتمع الليبي جديد على الانفتاح والحياة الحزبية (الجزيرة)

ونوه عيسى في حديثه للجزيرة نت إلى حرص منظمته على غرس الروح الإيجابية في المجتمع، والحث على فضيلة العطاء، والتأكيد على قيم الحرية التي سعت لها الثورة الليبية.

كما أشار إلى اهتمام المنظمة بالاحتفال بذكرى الثورة والمناسبات الوطنية كالانتخابات لغرس مفاهيم الحرية والديمقراطية، مؤكداً في الوقت نفسه على وقوف "نعم" على مسافة واحدة من جميع الكيانات السياسية بالبلاد.

من جهته ذكر المسؤول السياسي في المنظمة عمر بن رجب أن منظمة "نعم" تركز على التوعية السياسية وسط أعضائها وغرس مفاهيم الديمقراطية وثقافة الرأي والرأي الآخر، ومن ثم بثها لدى مختلف فئات المجتمع، مشيراً إلى أن المجتمع الليبي جديد على الانفتاح والحياة الحزبية والتعامل الديمقراطي ولذلك فهو يحتاج للكثير من مثل هذه البرامج.

أما عضو المنظمة جلال القبي فقال إن "نعم" لا تكتفي بالقيام بالأنشطة النظرية لحث الناس على الانخراط في العملية السياسية الناشئة بالبلاد أو من خلال الدعاية فقط، بل تنزل عبر أعضائها إلى الشارع لتُعَرِّف الناس بأهمية المشاركة في الأنشطة السياسية وأبرزها الانتخابات.

وفي معرض تعليقه على أداء منظمات المجتمع المدني بالبلاد، أشاد الصحفي في مصراتة معن المبروك بمنظمة "نعم" التي وصفها بأنها من المؤسسات الأهلية النشطة التي تضطلع بدور مقدر.

وأشار المبروك إلى أن مصراتة كغيرها من المدن الليبية كانت تعيش حالة من الكبت في شتى مناحي الحياة السياسية والثقافية والإعلامية والشبابية، مضيفاً أنه ما إن تمكن الثوار من إسقاط نظام العقيد الراحل معمر القذافي حتى انطلق كثير من الليبيين المتعطشين لتطوير ذواتهم في شتى المجالات والاستفادة من مناخ الحرية والديمقراطية التي تسود البلاد بعد عقود من التسلط والطغيان.

المصدر : الجزيرة