انتخاب رئيس للبنان بانتظار كلمة السر
آخر تحديث: 2014/11/24 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: ندعو البحرين لاحترام حقوق الإنسان لإنجاح جهود مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2014/11/24 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/2 هـ

انتخاب رئيس للبنان بانتظار كلمة السر

البرلمان اللبناني لم يستطع على مدار 15 جلسة انتخاب رئيس للبلاد (الجزيرة)
البرلمان اللبناني لم يستطع على مدار 15 جلسة انتخاب رئيس للبلاد (الجزيرة)

علي سعد-بيروت

رمى  المرشح الرئاسي ورئيس التيار الوطني الحر ميشال عون حجرا في مياه الانتخابات الرئاسية اللبنانية الراكدة عبر اقتراحه بالنزول مع المرشح الآخر ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إلى المجلس النيابي ليختار النواب بينهما، مشترطا انسحاب باقي المرشحين.

ورغم أن هذه الإقتراح رفضه رئيس اللقاء الديمقراطي النيابي وليد جنبلاط الذي يصر على ترشيح عضو كتلته النائب هنري حلو، ولاقى تحفظا من باقي الفرقاء السياسيين، فإنه سلط الضوء على ملف شغور الرئاسة الأولى في البلاد منذ ما يزيد على ستة أشهر.

مقترح عون يبدو أنه لم يرق لحزب الكتائب اللبنانية المنضوي في تكتل "14 آذار"، والذي يعتبر رئيسه أمين الجميل مرشحا دائما وتلقائيا للمنصب.

جنبلاط (يمين) يصر على ترشيح عضو كتلته النيابية هنري حلو (يسار) للرئاسة (الجزيرة)

صنع بلبنان
وكان الجميل الذي شغل منصب رئيس الجمهورية بين عامي 1982 و1988 إبان الحرب الأهلية اللبنانية، كرر الخميس الماضي أن قوى "14 آذار" قالت إن لديها مرشحين آخرين في حال عدم فوز جعجع بالرئاسة.

ويأتي حديث الجميل بعد فشل جعجع في تسجيل أي خرق يتيح له اعتلاء سدة الرئاسة بعد 15 جلسة انتخابية، ملمحا إلى أنه قادر على تحقيق اختراق على مستوى الرئاسة.

النائب عن حزب الكتائب فادي الهبر يرى أن الوقت حان لتعطي قوى "14 آذار" الفرصة لمرشح آخر يستطيع أن يتقدم على عون وجعجع. وهذا المرشح -برأي الهبر- هو الجميل نفسه لما يتمتع به من خبرة وتجربة رئاسية وانفتاحه على كل القوى في الداخل والخارج.

ويقول الهبر للجزيرة نت إن جعجع أبدى أكثر من مرة استعداده للتنازل لمرشح آخر من قوى 14 آذار إذا كانت حظوظه أكبر، وهو ما يؤيده تيار المستقبل ورئيسه سعد الحريري.

ويتابع أن فرص الجميل في تحقيق اختراق داخل 8 آذار أسهل من فرص جعجع، وأقوى من فرص عون في تحقيق اختراق داخل قوى 14 آذار، ولكن بشرط أن يتخلى عون وحزب الله عن تعطيل الانتخابات والذهاب باتجاه رئيس "صنع في لبنان".

ولكن ماذا عن رأي قوى 8 آذار بترشيح الجميل، خصوصا أن موافقتها ضرورية لحصوله على 65 صوتا الإلزامية، وذلك بعد ضمان حضور 86 نائبا لتأمين النصاب.

الفايد رفض طرح عون باعتباره
منافيا للديمقراطية (الجزيرة نت)

رفض للجميل
يقول النائب السابق عن هذه القوى إسماعيل سكرية ألا حظوظ للجميل بتسجيل أي خرق داخل قوى 8 آذار، معتبرا أن علاقته الطيبة بأحد أقطاب هذه القوى ليست جوازا له نحو الرئاسة الأولى، ومبديا عدم رضاه عن فترة الجميل الرئاسية.

ويؤكد سكرية تمسك قوى 8 آذار بترشيح عون، لكنه يلفت في الوقت عينه إلى أن القرار بالتخلي عن عون أو السير به إلى النهاية ليس محض قرار 8 آذار، وأي تسوية إقليمية قد تأتي برئيس للبنان وقد لا يكون عون.

في المقابل يؤكد عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل راشد الفايد أن قوى 14 آذار مستمرة بترشيح جعجع في المرحلة الحالية، مشترطا انسحاب عون وجعجع لترشيح شخص آخر من لائحة 14 آذار الرئاسية التي على رأسها الجميل.

ويرفض الفايد في حديث للجزيرة نت شرط عون للمشاركة في جلسة الانتخاب، لكونه يتنافى مع المبادئ الديمقراطية لأحقية الترشح، مشيرا إلى أنه لا خرق حتى الساعة في هذا الملف.

ولا تملك أي من قوى 8 آذار  أو قوى 14 آذار الأكثرية اللازمة لضمان وصول رئيس من داخلها، الأمير الذي يفرض الحصول على أصوات كتلة جنبلاط الكافية لتأمين الأكثرية لأي من الجهتين.

ويرى رامي الريس مفوض الإعلام في الحزب الاشتراكي الذي يرأسه جنبلاط، ألا داعي في الوقت الحالي لسحب ترشيح حلو.

ويوضح الريس في حديث للجزيرة نت أن الحزب الاشتراكي وكتلة اللقاء الديمقراطي لن يقفا حجر عثرة في وجه أي تسوية يجري التوافق عليها بين  8 آذار و14 آذار.

المصدر : الجزيرة

التعليقات