أشعل مغردون قطريون وخليجيون موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بهاشتغات متعددة بعد أن برأت لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قطر من تهم الرشى التي استهدفت ملف ترشحها لاحتضان مونديال كرة القدم عام 2022.

وأطلق المغردون هاشتاغات مثل "#قطر_2022، #مونديال_2022، #مونديال_قطر، #مبروك_قطر، #الفيفا_تبرئ_قطر" للتعبير عن فرحتهم بقرار الفيفا، كما هنأ مغردون خليجيون وعرب قطر بهذا القرار وشاركوها الفرحة.

وقال رئيس تحرير جريدة الشرق القطرية جابر الحرمي على حسابه بتويتر "لم نكن قلقين من تقرير الفيفا لأننا واثقون بأن فوزنا جاء دون ارتكاب أي مخالفة.. فزنا لأننا الأجدر بالفوز".

واعتبر عمار محمد على حسابه على تويتر هذا القرار بمثابة الضوء الأخضر من لجنة القيم في الفيفا للمضي قدما في إقامة كأس العالم ٢٠٢٢ بدولة قطر، في حين وصفت مغردة قطرية أطلقت على نفسها اسم (Glorious Glory) قرار اللجنة بأنه "تبرئة رغم أنف المضللين".

ولم تخل التغريدات من نكهة ساخرة، حيث غرد الكاتب والباحث السياسي إبراهيم الحمامي متهكما "الفيفا تبرئ قطر من مزاعم تقديم رشى لاستضافة مونديال قطر 2022، أكيد الفيفا مخترقة من الإخوان".

بلاتر أكد أن التحقيقات والأسئلة بخصوص مونديالي روسيا 2018 وقطر 2022 قد انتهت (رويترز-أرشيف)

ملف نظيف
أما المدون والكاتب الكويتي داهم القحطاني فغرد على حسابه بأن التقرير كشف أن البريطانيين حرضوا ضد قطر طوال سنتين وفي النهاية كانت الإدانة عليهم "وبشكل فاضح".

من جهته، اعتبر المغرد أنيس السعدي أن قرار اللجنة لم يأت بجديد، فملف قطر -بحسب وصفه- نظيف، معتبرا هذه الشهادة ليست فقط لقطر بل لكل الدول العربية، وليرجع الإعلام الغربي -خصوصا الإنجليزي- بخفي حنين.

واعتبر الصحفي اليمني مأرب الورد أن تبرئة قطر صفعة للمشككين الطامحين لسلب إنجاز عربي.

بدوره، أكد أحد المغردين -ويدعى مشعل المطيري على حسابه- أن قطر قادرة على إبهار العالم في مونديالها.

يذكر أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر قد أطلق اليوم الخميس في الرياض موقفا حازما أكد فيه إقفال التحقيقات والاسئلة بشأن مونديالي روسيا 2018 وقطر 2022 في إشارة إلى رغبة المحقق الأميركي مايكل غارسيا في الطعن بالقرار.

المصدر : الجزيرة