خميس بن بريك-تونس

تُجرى الانتخابات الرئاسية بتونس في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وذلك لأول مرة بعد الثورة الشعبية، ويتنافس في معركة الرئاسة 25 مرشحا بعدما انسحب من السباق مرشحان اثنان.

وتُجرى الانتخابات في يوم واحد فقط داخل البلاد على أن تفتح مراكز الاقتراع يوم الأحد 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بدءا من الساعة الثامنة صباحا وتغلق الساعة السادسة مساء، أما في الخارج فتُجرى الانتخابات على مدى ثلاثة أيام وتنطلق في 21 من الشهر ذاته.

وبحسب الفصل 111 من القانون الانتخابي، ينتخب رئيس الجمهورية بالأغلبية المطلقة للأصوات المصرح بها، وفي حالة عدم حصول أي مرشح على الأغلبية المطلقة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية تُجرى دورة ثانية خلال الأسبوعين التاليين للإعلان عن النتائج.

وفي هذه الحالة يوضح الفصل 112 من القانون الانتخابي أن المرشحين الحاصلين على أكثر عدد من الأصوات المصرح بها خلال الدورة الأولى هما اللذان يمران وحدهما إلى الجولة الثانية التي يجب أن تُجرى في كل الحالات قبل نهاية عام 2014 حسب الفصل 148 من الأحكام الانتقالية في الدستور.

صورة تجمع عددا من المرشحين لانتخابات الرئاسة بتونس (الفرنسية)

حالات استثنائية
ويتم التصريح في الجولة الثانية بفوز المرشح الحاصل على أغلبية الأصوات، لكن في حالة تساوي عدد الأصوات بين المرشحين في الجولة الأولى أو حتى الثانية فإنه يقع الإعلان من قبل هيئة الانتخابات عن فوز المرشح الأكبر سنا من بين بقية المرشحين، وهذا كما جاء بالفصل 112 من القانون الانتخابي.

وإذا توفي أحد المرشحين للانتخابات في الجولة الأولى أو أحد المرشحين في الجولة الثانية يعاد فتح باب الترشح وتحدد المواعيد الانتخابية مجددا في أجل لا يتجاوز 45 يوما، ولا تقبل هيئة الانتخابات رسميا انسحاب أي مرشح من الانتخابات الرئاسية بعد قبول أوراق ترشحه.

أما في حالة وقوع خطر داهم يتعذر معه إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها فإن الرئيس القائم تمدد مهامه على رأس الدولة بموجب قانون، ولم يحدد الدستور التونسي الجديد الذي وقع التصديق عليه في مطلع العام الجاري كم ستدوم المدة الرئاسية التي تمدد للرئيس القائم.

وينتخب الرئيس التونسي لمدة خمسة أعوام انتخابا عاما ومباشرا من قبل الناخبين، وتكريسا للتداول على السلطة منع الدستور تولي رئاسة الدولة لأكثر من ولايتين كاملتين سواء كانتا متصلتين أو منفصلتين، وحتى في حالة الاستقالة تعتبر تلك المدة ولاية رئاسية كاملة.

الفصل الـ74 من الدستور يوضح أن الترشح حق لكل ناخبة أو ناخب تونسي الجنسية منذ الولادة على أن يكون دينه الإسلام وألا يقل عمره عن 35 عاما

شروط الترشح
أما عن شروط الترشح للانتخابات الرئاسية فيوضح الفصل الـ74 من الدستور أن الترشح حق لكل ناخبة أو ناخب تونسي الجنسية منذ الولادة على أن يكون دينه الإسلام، وأن يكون المرشح يوم تقديم أوراق ترشحه للانتخابات بالغا من العمر 35 عاما على الأقل.

وإذا كان المرشح حاملا جنسية غير الجنسية التونسية فإنه يتعين عليه أن يقدم ضمن ملف ترشحه للانتخابات تعهدا بالتخلي عن الجنسية الأخرى في حال حصوله على أغلب الأصوات ووقع التصريح بانتخابه رئيسا للجمهورية.

ويشترط الدستور التونسي على الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية الحالية حصولهم على تزكية عشرة نواب من المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) أو على تزكية عشرة آلاف ناخب موزعين على الأقل على عشر دوائر انتخابية.

يذكر أن رئيس الجمهورية التونسية هو قائد القوات المسلحة وله صلاحيات عديدة، منها السهر على احترام الدستور والإشراف على السياسة الخارجية والدفاع والأمن القومي وإعلان الحرب والسلم والقيام بالتعيينات في الوظائف العليا العسكرية والدبلوماسية، كما يتولى حل البرلمان في بعض الحالات.

المصدر : الجزيرة