نصر أكتوبر .. احتفال بالذكرى أم تمجيد للرئيس
آخر تحديث: 2014/10/7 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/7 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/14 هـ

نصر أكتوبر .. احتفال بالذكرى أم تمجيد للرئيس

عشرات من المحتفلين بذكرى نصر أكتوبر تجمعوا بميدان التحرير وأطلقوا هتافات محتفية بالرئيس عبد الفتاح السيسي (الجزيرة)
عشرات من المحتفلين بذكرى نصر أكتوبر تجمعوا بميدان التحرير وأطلقوا هتافات محتفية بالرئيس عبد الفتاح السيسي (الجزيرة)

رمضان عبد الله-القاهرة

في ظل فتور إعلامي وتفاعل شعبي ضعيف شهد ميدان التحرير وسط القاهرة تجمع عشرات من المحتفلين بذكرى نصر أكتوبر أطلقوا هتافات محتفية بالرئيس عبد الفتاح السيسي أكثر منها بذكرى النصر.

ولم يخاطب السيسي في عامه الأول من الحكم الشعب بهذه المناسبة كما اعتاد سابقوه من الرؤساء، بل اكتفى بخطاب 1 أكتوبر بالكلية الحربية الذي تضمن عدة قضايا جاءت على هامشها ذكرى 6 أكتوبر.

واكتفى الإعلام بتهنئة الشعب المصري من خلال بث الأغاني الوطنية على القنوات الفضائية.

وأصدرت أغلب الحركات والأحزاب السياسية بيانات تهنئ فيها الشعب المصري بنصر أكتوبر، وأشارت إلى أن هذه الملحمة أثبتت أن باستطاعة العرب تحقيق الانتصارات إذا ما توحدت صفوفهم.

في سياق ذي صلة، قام عدد من أنصار الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك بزيارته في المستشفى المحتجز به مصطحبين الورود لتهنئته باعتباره صاحب الضربة الجوية الأولى التي فتحت الباب للنصر مثلما يعتقدون.

عادل سليمان: القادة فرضوا سطوتهم على إنجازات الجنود (الجزيرة)

السيسي والجيش والفلول
ورأى سياسيون أن الهتافات التي أطلقها العشرات المتجمعون بميدان التحرير تكرس شعبية السيسي والجيش وفلول نظام مبارك على حساب نصر أكتوبر.

واعتبر الأمين العام لحزب الوطن يسري حماد أن الميدان لم يفتح إلا لفلول الحزب الوطني وأنصار 30 يونيو.

وقال للجزيرة نت "لا غرابة إذا عاد الفساد، فهؤلاء مناصروه، وهم قد ابتعدوا كثيرا عن معاناة الشعب المصري، ولم يحتفوا بالجيش الذي انتصر في أكتوبر بل بجيش النظام الحاكم".

وحول كلمة الرئيس المصري بالكلية الحربية أشار حماد إلى أن السيسي "لا يشعر بمجد أكتوبر ولم يكن من أبطاله، لذلك هو يحاول إقناع الشعب بأنه صانع مجد".

وذكر منسق حركة 6 أبريل عمرو علي أن مبارك وأنصاره ليسوا ذوي أهمية، معتبرا أن ما قام به الرئيس المخلوع خلال ثلاثين عاما من الحكم أفسد ما قدمه في نصر أكتوبر، وفق تعبيره.

واستغرب الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية يسري العزباوي من غياب احتفال بذكرى النصر وخطاب سياسي يليق بالمناسبة.

وقال العزباوي "لم نؤرخ لملحمة أكتوبر، فالشهادات الحية والأدب لم يقدما قراءة عميقة لأجمل حدث في تاريخ مصر".

ويردد البعض أن المحاربين الحقيقيين لم ينالوا حقهم من المجد، وفي هذا الصدد يقول مدير منتدى الحوار الإستراتيجي عادل سليمان للجزيرة نت "إن القادة فرضوا سطوتهم على إنجازات الجنود، وبذلك ظلم جيش 73 ونُسب النصر لكبار القادة الذين تفرغوا للبحث عن أمجاد شخصية".

وشدد سليمان على ضرورة أن يشرح المثقفون والأدباء ومنظمات المجتمع المدني ما حققه المقاتل البسيط من مجد للأجيال القادمة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات