بدأ نشاط الحركة يوم 26 يناير/كانون الثاني 2012، وأعلن عن تحولها لحزب سياسي يوم 16 يونيو/حزيران من العام ذاته.

مؤسس ورئيس الحزب هو السياسي المخضرم الباجي قايد السبسي المولود عام 1926. وشغل السبسي مناصب وزارية منذ منتصف ستينيات القرن الماضي في حقبة الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة. كما تولى رئاسة البرلمان في حقبة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وبعد الثورة التي أطاحت ببن علي يوم 14 يناير/كانون الثاني 2011 تولى السبسي رئاسة الحكومة المؤقتة بتاريخ 27 فبراير/شباط من العام نفسه.

مبادئ الحزب
يؤكد حزب حركة نداء تونس استناده للفكر الإصلاحي التونسي والتراث الإنساني العالمي وقيم الحرية والعدالة الاجتماعية.

ويشير ميثاق الحزب إلى أن عضويته مفتوحة أمام مختلف التيارات الفكرية والسياسية التي تشترك معه في الإيمان بالدولة والتمسك بالفصل الأول من دستور 1954 الذي ينص على أن "تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة، الإسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها".

كما يشدد الحزب على تمسكه بـ"المكاسب العصرية" للدولة التونسية التي تحققت منذ خمسين عاما، وفي مقدمتها مجلة الأحوال الشخصية.

ويتضمن ميثاق الحزب التأكيد على المواطنة والاعتراف بالديمقراطية والتداول على السلطة وتحقيق العدالة الاجتماعية، ورفض العنف في الحوار مع المخالفين في الرأي، وعدم الإقصاء.

الانتخابات والقيادات
يضم الحزب شخصيات سياسية تنتمي لحقبة الرئيس المخلوع بن علي إلى جانب خليط من اليساريين والنقابيين.

وتتهم أوساط تونسية الحزب بأنه يسعى للعودة برموز نظام بن علي للساحة السياسية.

وشارك حزب نداء تونس في الانتخابات التشريعية أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2014، وحصد المركز الأول بـ86 مقعدا من أصل 217 مقعدا.

كما أعلن رئيس الحزب قايد السبسي ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية