معطيات تدفع للتفاؤل بإنجاز المصالحة الفلسطينية
آخر تحديث: 2014/1/8 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/8 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/8 هـ

معطيات تدفع للتفاؤل بإنجاز المصالحة الفلسطينية

شباب فلسطيني يحمل العلم ويطالب بإنهاء الانقسام في فعالية سابقة (الجزيرة)

ضياء الكحلوت-غزة

تدفع معطيات جديدة ظهرت في الأيام القليلة الماضية إلى التفاؤل بإمكانية تحقيق اختراق في ملف المصالحة الوطنية بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس)، غير أن الخشية لا تزال قائمة من إمكانية عرقلة أطراف أخرى لهذه المساعي.

وعلمت الجزيرة نت من مصدر موثوق في غزة أن أمين عام أحد الفصائل الفلسطينية يبذل جهوداً في سبيل تقريب وجهات النظر وتعزيز الثقة بين حركتي حماس وفتح، إلى جانب مبادرات من حماس تسعى للغرض نفسه.

وأكد المصدر أن حركة حماس وافقت على تشكيل حكومة الكفاءات الوطنية التي يترأسها الرئيس محمود عباس، كما أنها توافقت مع فتح على أن تجري الانتخابات بعد تشكيل الحكومة بفترة من ستة أشهر إلى تسعة أشهر، بخلاف اتفاق سابق كان ينص على ثلاثة أشهر فقط.

وينتظر أن يزور قطاع غزة في الأيام المقبلة مسؤول ملف المصالحة الوطنية في فتح عزام الأحمد للبحث في آليات تطبيق ما تم الاتفاق عليه بين حماس وفتح، وفق ما ذكر أمس عضو اللجنة المركزية لفتح محمد اشتيه.

البردويل: هنية دعا عباس للمباشرة في إجراءات تنفيذ المصالحة (الجزيرة)

تعزيز ثقة
في الأثناء، أكد القيادي في حماس الدكتور صلاح البردويل أن رئيس الحكومة (المقالة) إسماعيل هنية اتصل بالرئيس عباس عقب الخطوات التي أعلن عنها لتعزيز الثقة داخلياً، مؤكداً أن الرئيس أبلغه بزيارة قريبة لعزام الأحمد للقطاع.

وأوضح البردويل للجزيرة نت أن عباس اعتبر خطوات حماس خطوة للأمام، وأبلغ هنية أن لا صلة للمفاوضات التي تجري بالمصالحة، مشيراً إلى أن هنية دعا الرئيس للمباشرة في إجراءات تنفيذ المصالحة.

وذكر القيادي في حماس أن حركته قدمت مبادرات وخطوات وإشارات متعددة لتعزيز الثقة وترتيب الأوضاع الداخلية من أعلى مستوياتها السياسية، مشدداً على التزام حركته ببنود المصالحة الموقع عليها جميعاً.

لكن البردويل عاد وأكد على ضرورة أن تقدم حركة فتح خطوة إلى الأمام، كما قدمت حركته خطوات في طريق المصالحة.

من جهته، أكد الناطق باسم فتح في غزة الدكتور فايز أبو عيطة أن حركته تنتظر رد حماس على مقترحات عرضها عزام الأحمد على موسى أبو مرزوق، الذي طلب مهلة للتشاور بخصوصها مع قيادة حماس في الداخل والخارج.

أبو عيطة قال إن حركته قدمت مقترحات لحماس وتنتظر الرد عليها (الجزيرة)

انتظار حماس
وأوضح أبو عيطة للجزيرة نت أنه في حال وافقت حماس على هذا العرض فإننا سنكون بالفعل قريبين من تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، مشيراً في ذات السياق إلى أن الإجراءات الإيجابية قد تخفف من المعاناة الناتجة عن الانقسام ولكنها لا تُغني عن تطبيق بنود المصالحة المتفق عليها.

ودعا أبو عيطة حركة حماس للخروج بموقف واضح وصريح ومحدد لتحديد موعد الانتخابات وتشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن حركته تسعى بكل جهدها من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

الدجني: حماس اختارت المصالحة بدل تقديم تنازلات لإسرائيل والتصعيد معها (الجزيرة)

من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي حسام الدجني إن خطوات حماس تبدو صادقة في ظل الأزمة التي تعيشها نتيجة الحصار، مؤكداً أن حماس اختارت الذهاب "لشقيقتها" فتح على تقديم تنازلات لإسرائيل أو خيار التصعيد معها.

غير أن الدجني ذكر للجزيرة نت أن أمام إنجاز المصالحة تحديات كبيرة، منها موقف الطرف المصري من المصالحة في ظل خصومته مع حماس، إلى جانب الموقف الأميركي الذي يرى أن المصالحة ستعطي إسرائيل فرصة لوقف التفاوض.

وأشار الدجني إلى أن إنجاز المصالحة يتوقف الآن على طبيعة موقف السلطة من المفاوضات، فإن كانت رافضة لاتفاق الإطار الذي يجري العمل عليه ستكون المصالحة أقرب وفرصها أقوى، والعكس بالعكس.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات