ماجد الماجد.. أمير كتائب عبد الله عزام
آخر تحديث: 2014/1/3 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/3 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/3 هـ

ماجد الماجد.. أمير كتائب عبد الله عزام

الجيش اللبناني يؤكد هوية المعتقل لديه ويقول إنه السعودي ماجد الماجد (الجزيرة)

فارق زعيم كتائب عبد الله عزام التابعة لتنظيم القاعدة، الحياة وهو رهن الاعتقال بسبب تفاقم مرضه وفق ما أكد الجيش اللبناني الذي أعلن قبل يوم واحد من وفاته أي بتاريخ الجمعة 3 يناير/كانون الثاني 2014 بأن "مديرية المخابرات أوقفت يوم 26 ديسمبر/كانون الأول أحد المطلوبين الخطرين. وبعد إجراء فحص الحمض النووي له، تبين أنه المطلوب ماجد الماجد من الجنسية السعودية".

من هو؟
أفادت تقارير بأن ثمة مخططات كان الماجد ينوي تنفيذها، فمن هو هذا القيادي الإسلامي الذي دوَّخ مخابرات عدة دول؟

الماجد برز اسمه مع تسلمه قيادة تنظيم كتائب عبد الله عزام في بلاد الشام صيف 2012. وقد صنفت الولايات المتحدة هذه الجماعة بأنها منظمة إرهابية

يُعد الماجد أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة بالمشرق العربي وزعيم ما يعرف بكتائب عبد الله عزام في بلاد الشام والتي تبنت سلسلة عمليات بلبنان والمنطقة، وهو مطلوب لدى عدة دول من بينها الولايات المتحدة والسعودية التي أدرجت اسمه ضمن قائمة 85 مطلوباً بتهم الإرهاب.

وأفادت تحريات السلطات أنه دخل لبنان قبل أسبوعين من توقيفه، وكان يستخدم جواز سفر غير مزور لكن باسم آخر.

وُلِد الماجد مطلع أغسطس/آب 1973 في العاصمة السعودية الرياض.

قدم إلى لبنان عام 2006، وشارك مع جماعة "فتح الإسلام" المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة بمعركة مخيم نهر البارد ضد الجيش اللبناني عام 2007، ومن ثم انتقل إلى مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين شرقي مدينة صيدا.

في عام 2009، أصدر لبنان حكماً غيابياً بسجن الماجد مدى الحياة لانتمائه إلى جماعة "فتح الإسلام".

نسبت صحيفة الوسط البحرينية إلى تقارير أنه أمير كتائب عبد الله عزام في بلاد الشام المرتبطة بتنظيم القاعدة، وأنه هاجر من مخيم عين الحلوة بلبنان إلى سوريا أواخر مارس/آذار 2013، وبايع أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، وهو حالياً قائد بارز في تنظيم القاعدة.

برز اسمه مع تسلمه قيادة تنظيم كتائب عبد الله عزام في بلاد الشام صيف عام 2012. وقد صنفت الولايات المتحدة هذه الجماعة بأنها "منظمة إرهابية".

وتلك الكتائب نسبة للدكتور عبد الله عزام القيادي الجهادي الأردني من أصل فلسطيني الذي ذهب لقتال السوفيات بأفغانستان نهاية سبعينيات القرن الماضي وقضى اغتيالا في باكستان عام 1989. وقد تأسست كتائب عبد الله عزام بعد 2005 بوصفها جماعة منبثقة عن تنظيم القاعدة بالعراق، ومهمتها -وفق المراقبين- مهاجمة أهداف في لبنان وبقاع أخرى بمنطقة الشرق الأوسط.

وتتهم الكتائب بتنفيذ العديد من الهجمات بلبنان والمنطقة، وبينها تفجيرات منتجعات طابا ونويبع وشرم الشيخ بمصر، وإطلاق صواريخ كاتيوشا على إسرائيل في عدة مناسبات، وكذلك استهداف ناقلة نفط يابانية قرب سواحل الإمارات، وتفجير السفارة الإيرانية ببيروت في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

ويعتقد مراقبون أن هذا التنظيم جماعة متفرعة عن تنظيم القاعدة في بلاد الشام وأرض الكنانة.

فارق الماجد الحياة يوم 4 يناير/كانون الثاني 2014 إثر تدهور صحته بعد نقله إلى المستشفى العسكري في بيروت حيث كان يخضع لغسل الكلى تحت حراسة مخابرات الجيش.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية

التعليقات