زوبع: اعتذر للوطن وللمواطنين عن سوء الأداء بعد أن كُلفنا بحمل الأمانة

أسامة عبد المقصود

أثار مقال للمتحدث الإعلامي لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين موجة تعليقات متباينة بشأن محتواه الذي فُهم على أنه اعتذار للشعب المصري عن أخطاء ارتكبها الحزب والجماعة خلال عام من حكم الرئيس المعزول محمد مرسي.

فقد كتب حمزة زوبع في مقال بعنوان "أخطأنا وكذاك فعلتم.. وهذا هو الطريق" نشر على البوابة الإلكترونية للحزب "من قال إن الإخوان لم يخطئوا؟ ومن قال إن مرسي لم يخطئ؟" واعتبر أن الخطأ الأكبر "أننا وبرغبة أو على غير رغبة وقعنا في فخ الانفراد بالحكم ولو مضطرين بعد أن تركنا الآخرون برغبة منهم أو مكرهين، لكن المسؤولية عادة ما تقع على من بيده مقاليد الحكم".

ومع تأكيده أن جميع القوى السياسية وقعت في أخطاء، فقد أقر زوبع بوقوع أخطاء ستتعلم منها جماعة الإخوان، وفق قوله، مشيرا في هذا الصدد إلى أن خطأ السماح للبعض باعتلاء منصات الاعتصام (المعارضة للانقلاب) متفوها بعبارات خشنة، لا يزيد عن أخطاء "إعلام الانقلاب" بالتحريض على القتل وسفك الدماء.

وأضاف زوبع في مقاله "أخطأنا بكل تأكيد، وواجب علينا الاعتذار للوطن وللمواطنين عن سوء الأداء بعد أن كلفنا بحمل الأمانة ولم نؤدها على النحو المطلوب (..) أخطأنا نعم لكننا لم نرتكب جرائم ضد الإنسانية" مشيرا إلى عمليات قتل مؤيدي ما يعرف بالشرعية أثناء المظاهرات وفض الاعتصامات.

دراج: المواقف الرسمية تعلن من خلال بيانات رسمية (الفرنسية)

موقف شخصي
من جانبه قال وزير التخطيط والتعاون الدولي السابق والقيادي بحزب الحرية والعدالة عمرو دراج إن مقال زوبع يمثل موقفا شخصيا أراد من خلاله توصيل فكرة أن جميع الأطراف والقوى السياسية أخطأت خلال الفترة الماضية، نافيا أن يكون المقال معبرا عن الرأي الرسمي للحزب.

وأضاف دراج للجزيرة نت "بصرف النظر عن كاتب المقال فإنه من المعروف أن مقال الرأي يظل معبرا عن موقف أو طرح شخصي، أما المواقف الرسمية فيتم الإعلان عنها ببيانات رسمية تصدر عن المكتب التنفيذي أو الهيئة العليا أو الأمانة العامة للحزب".

توضيح زوبع
ولم تتمكن الجزيرة نت من التواصل مع زوبع الذي كتب مقالا صباح اليوم معلقا على الزخم الذي أعقب المقال السابق قائلا "هذا جهد متواضع يمكن البناء عليه وتطويره أو تحسينه من أجل الخروج بمصر من واقعها المؤلم".

وأضاف "ليس من بيننا صقور ولا حمائم، كلنا في الحزب أحرار نفكر بحرية ونتحدث بحرية ونعبر عن آرائنا بحرية ونتحمل مسؤولية هذه الآراء بصدر رحب وقلب يتسع الجميع لأننا نثق في أنفسنا وفي قدرتنا على المضي قدما مستفيدين من خبرة من كانوا قبلنا ومن أخطائنا لأننا في النهاية بشر، فهل أنتم ملائكة؟".

عبد الفتاح: مقال زوبع يحمل مبادرة من جانب الإخوان (الجزيرة)
بالمقابل، يرى رئيس تحرير مجلة الديمقراطية بشير عبد الفتاح أن زوبع لم يكن متحدثا رئيسيا باسم الحزب أو الجماعة لكن حضوره ازداد بوسائل الإعلام منذ 30 يونيو/ حزيران الماضي. وقال للجزيرة نت "بغض النظر عن موقع زوبع التنظيمي، اعتقد أن المقال لا يعبر عن وجهة نظر شخصية، ويجب أن يؤخذ ما ورد فيه على محمل الجد".

مبادرة للإخوان
وأضاف عبد الفتاح أن عدم صدور أي تكذيب أو توضيح لحديث زوبع من جانب جماعة الإخوان أو حزب الحرية والعدالة، يؤشر إلى أن المقال يمثل مبادرة تقدمها الجماعة والحزب بعد إزاحتهم من السلطة "لتجاوز المحنة الراهنة وترك فرصة لعودتهم وعدم تقويض نشاطهم بعد الاعتقالات الأخيرة".

وأوضح أن جماعة الإخوان تحاول استغلال إحدى نقاط بيان عزل مرسي المتمثلة في عدم إقصاء أي طرف من العملية السياسية، مشيرا إلى أن مقال زوبع يمثل "جسا للنبض أو بالون اختبار لاستطلاع الرد الفعل الرسمي والشعبي" سيتم التراجع عنه إذا لم يلق القبول الكافي عن طريق إعلان أن المقال يمثل موقفا شخصيا ولا يمثل موقف الجماعة أو الحزب.

المصدر : الجزيرة