وزير الإعلام بجنوب السودان مايكل مكوي أكد أن حكومته مصممة على إجراء الاستفتاء في أكتوبر القادم (الجزيرة)

مثيانق شريلو-جوبا
 
تجري في مدينة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان حاليا حملة شعبية كبرى، تروج لقيام استفتاء من طرف واحد لتحديد مصير منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان. وتدعو الحملة لاستفتاء قبيلة "دينكا نقوك" التي تجاور قبيلة المسيرية في المنطقة، من طرف واحد.
 
ويرى العديد من المتابعين أن قضية أبيي تمثل مفتاحا للسلام أو الحرب في المنطقة، وأن أمرها يرتبط بموقف المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي الذي كان قد قدّم مقترحا بإجراء استفتاء في أكتوبر/تشرين الأول القادم. وقد لاقى المقترح حينها تأييدا من جوبا، في حين رفضته الخرطوم بشكل قاطع.
 
وقال رئيس اللجنة الإشرافية المشتركة لمنطقة أبيي بجنوب السودان، إدوارد لينو، إن لديه تأكيدات بقيام الاستفتاء في موعده لتقرر "دينكا نقوك" مصير تبعية المنطقة.
 
ألور: مستعدون لإجراء الاستفتاء من جانب واحد (الجزيرة)
وكشف لينو للجزيرة نت عن بداية حملة شعبية لحشد مواطني المنطقة في بقية أجزاء جنوب السودان والخارج، لترحيلهم لإكمال التحضيرات للاستفتاء.
 
وقد أعلنت الخرطوم رفضها لأي محاولة لقيام الاستفتاء في منطقة أبيي من طرف واحد. وقال مسؤولون سودانيون إن الاستفتاء يجب أن يضمن مشاركة قبيلة المسيرية التي ترفض جوبا مشاركتها فيه.
 
وقال القيادي بالحركة الشعبية الدكتور لوكا بيونق إن بوسع جوبا قيادة حملة دبلوماسية محكمة للتأثير على الرؤساء الأفارقة حتى يضغطوا على الخرطوم لتقبل بإجراء الاستفتاء في أكتوبر/تشرين الأول القادم، طبقا لمقترح الآلية الأفريقية الرفيعة المستوى الذي أقره مجلس السلم والأمن الأفريقي في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.
 
إطار أفريقي
وأشار لوكا بيونق في تصريح للجزيرة نت إلى أن قضية أبيي لا تزال في إطارها الأفريقي، وفي حال فشل قيام الاستفتاء في أكتوبر/تشرين الأول فإنه يحق لقبيلة "دينكا نقوك" أن ترفع دعوى في محكمة العدل الدولية ضد السودان لإجراء الاستفتاء من طرف واحد.
 
لكن بيونق نبّه إلى أن هذا الإجراء سيحتاج لموقف واضح من حكومة جنوب السودان.
 

مقوك:
أي خطوة لإعلان استفتاء أحادي تعني اندلاع حرب مع الخرطوم

وكان وزير الإعلام في جنوب السودان صرّح بأن حكومته متمسكة بضرورة تنفيذ مقترح الاتحاد الأفريقي القاضي بقيام الاستفتاء في أكتوبر/تشرين الأول القادم. وأعلن أن كافة أبناء دينكا نقوك العاملين في الخدمة المدنية بجنوب السودان سيغادرون إلى أبيي للمشاركة في الاستفتاء.
 
بدوره كشف رئيس اللجنة السياسية العليا لاستفتاء أبيي دينق ألور عن مؤتمر سيعقد في المدينة خلال الأيام القادمة لتحديد موعد لقيام الاستفتاء.
 
وقال للجزيرة نت إن المؤتمر يضم عشائر "دينكا نقوك" التسع التي ستقرر موعد الاستفتاء. وأشار إلى أن قرار الاتحاد الأفريقي واضح ولا يحتاج لتفسيرات، قائلا "مستعدون لإجراء الاستفتاء من جانب واحد".
 
لكن المحلل السياسي سبت مقوك يرى أن قيام الاستفتاء من جانب واحد غير ممكن، وقال إن على جوبا التحرك دبلوماسيا للترويج لإجرائه في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
ونبّه في حديث للجزيرة نت إلى أن أي خطوة لإعلان استفتاء أحادي تعني اندلاع حرب مع الخرطوم. وأضاف "أعتقد أن جوبا لا تنوي إجراء الاستفتاء من طرف واحد".

المصدر : الجزيرة