حركة القطارات انتظمت أمس في مصر ولم تحدث أي أنشطة تعرقل مسارات الخطوط (الجزيرة)

عمر الزواوي-القاهرة

انتشرت قبل أيام دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد عزم أنصار الشرعية بمصر تنفيذ اعتصام بمترو الأنفاق لتعطيل حركة سيره من الساعة الـ7 صباحا حتى الـ11 قبل الظهر.

وقال مروجو هذه الأخبار إن مناهضي الانقلاب يعتزمون تعطيل حركة القطار في الخامس عشر من سبتمبر الجاري بهدف إعاقة حركة السير، مما يعكس أن أنصار الشرعية مستعدون للقيام بأي تصرف من أجل إفشال الانقلاب.

لكن رافضي الانقلاب أكدوا أن تلك الدعوات سربتها جهات تعمل على تشويه أنصار الشرعية في الشارع لثني المواطنين عن التعاطف معهم.

وقال أمين عام تحالف دعم الشرعية مجدي قرقر إن رافضي الانقلاب لا يحبذون مثل هذه الأعمال التي تعطل المصالح والخدمات العامة، وإنما يعتمدون الاحتجاج بطرق سلمية لا تتعارض مع مصالح المواطنين.

ولم يستبعد -في حديث للجزيرة نت- أن تكون هذه الدعوة مدسوسة لتشويه صورة التحالف والمعارضة الرافضة للانقلاب.

ويقول عيد النجار المناصر للرئيس المعزول إن جماعة الإخوان المسلمين لم تدع أفرادها للتواجد عند محطات المترو لتعطيله، مضيفا أنه علم بهذه الدعوة من مواقع التواصل الاجتماعي فقط.

قرقر (وسط) لم يستبعد أن تكون الدعوة مدسوسة لتشويه أنصار الشرعية (الجزيرة)

تشويه
وأضاف النجار أنه لم يستجب لهذه الدعوة، لأنها أطلقت عبر مبادرات فردية، وربما روج لها البعض بهدف تشويه الإخوان وإظهار أنهم يعطلون مصالح الناس.

من جانبه، قال وليد كمال -الناشط على موقع فيسبوك والمناصر للشرعية- إن هذه الدعوة مجهولة المصدر ولا يُعلم من أطلقها على وجه التحديد.

وأكد كمال للجزيرة نت أن شباب الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية لم يتلقوا توجيهات مباشرة بالاعتصام داخل المترو، قائلا إن توقيت الاعتصام يثير الشكوك لأنه ليس من المعتاد أن ينظم أنصار الشرعية أنشطة في الصباح.

يشار إلى أن حركة القطارات انتظمت أمس على خطوط مترو الأنفاق بشكل طبيعي في الاتجاهين ولم يحدث أي نشاط يعرقل مسارها.

وخصصت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو سبعة قطارات إضافية فارغة موزعة على المحطات الرئيسية، للدفع بها فى حالة الضرورة، فيما ألقت الشرطة القبض على خمسة أشخاص بمحطة مترو "سانت تريزا" أثناء قيامهم بكتابة عبارات وشعارات منددة بالشرطة والجيش.

المصدر : الجزيرة