عبارات رافضة لعزل مرسي على النقود الورقية المصرية (الجزيرة نت)
أسامة عبد المقصود-القاهرة
 
دخلت كتابة الشعارات على الأوراق النقدية في مصر حلبة الصراع السياسي بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي وقائد الانقلاب العسكري الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

وتحولت كتابة الشعارات على الأوراق النقدية التي باتت ملحوظة مع حلول عيد الفطر المبارك إلى ظاهرة لم تخل منها جميع الفئات.

وأصبح مألوفا رؤية الأوراق النقدية وهي تحمل عبارات تعارض أو تؤيد قرار عزل الرئيس محمد مرسي، مضافة إلى عادات مصرية متوارثة بتوزيع بعض النقود الجديدة الممهورة ببعض التوقيعات في الأعياد على الأطفال والأقارب فيما يسمى بـ"العيدية".

فالمعارضون لعزل مرسي لجؤوا لوسائل أكثر سهولة واحترافية للكتابة على النقود باستخدام أختام تطبع نحو ثلاث عبارات على الورقة النقدية الواحدة.

العدوية والنهضة
وأعلنوا عن توفر الأختام الجديدة في وحول اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة بالقاهرة بجانب عدة أماكن بالمحافظات المصرية المختلفة.

وتنوعت الأختام ذات العبارات المعارضة لعزل مرسي والتي لا يزيد سعرها عن 25 جنيها (نحو 3.5 دولارات أميركية) لتحمل شعارات على شاكلة "مصر ضد الانقلاب"، و"ضد الانقلاب.. مرسي رئيس الجمهورية"، و"مرسي رئيسي".

وبحسب تقديرات لنشطاء ميدانيين باعتصام رابعة العدوية، فقد ختم أنصار مرسي من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين نحو مليوني جنيه -من كافة فئات النقود الورقية- بعبارات رافضة لما أسموه "الانقلاب العسكري" الذي أدى في الثالث من يوليو/تموز الماضي لعزل الرئيس المنتخب.

يشار إلى أن الكتابة على الأوراق النقدية ليست جديدة في مصر، "حيث بإمكان المرء ملاحظة أسماء أشخاص وتواريخ مناسبات خاصة وعبارات غزل متنوعة على بعضها".

أسماء وتواريخ
ومن الشائع بالبلاد توزيع أوراق نقدية تحمل أسماء وتواريخ ميلاد لأطفال في احتفالات ما يسمى بليلة "السبوع" التي تقام للطفل بعد أسبوع من ولادته.

المؤيدون للسيسي عبروا عن دعمهم له على النقود (الجزيرة نت)
ويقول سامح محمود (36 عاما) والذي كان منهمكا في ختم أوراق نقدية من فئة الخمسة جنيهات على بعد أمتار من مدخل الاعتصام برابعة العدوية قبل توزيعها بين أطفاله "إنها فكرة جديدة للتعبير عن رفض الانقلاب العسكري الذي أهدر أصوات المصريين".

ويؤكد استغلاله لمناسبة العيد لختم نقود "العيديات" قبل توزيعها على الأولاد والأقارب. ويرى في حديثه للجزيرة نت أن ختم وتدوين الشعارات على النقود يساعد في نشرها، معتبرا أن العملات الورقية من أسهل وأسرع أدوات التداول والانتشار "لأنه لا أحد يستطيع الاستغناء عنها".

خارطة الطريق
وبالمقابل تلاحظ وجود بعض الأوراق النقدية التي كتب عليها بخط اليد عبارات مؤيدة لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي ولخارطة الطريق التي وضعتها القيادة العامة للقوات المسلحة بعد عزل مرسي. حيث حملت إحدى الأوراق النقدية -من فئة العشرين جنيها- عبارة "يعيش السيسي قاهر الإخوان".

ولم يستغرب البائع بأحد المحال التجارية سيد فرج فكرة الكتابة على الأوراق النقدية، مشيرا في تعليقه للجزيرة نت إلى أنه سيكتب إذا ما أتيحت له الفرصة عبارة "ربنا يحميك يا سيسي وعايزك تترشح للرئاسة".

ورغم عدم تأثر تداول الأوراق النقدية المكتوب عليها أو الممهورة ببعض التوقيعات أو فساد قيمتها النقدية في البلاد، فإن انتشار ذات العبارات الرافضة لعزل مرسي دفع بعض الشركات -المتعاملة مع الجمهور بصورة مباشرة- لتنبيه عامليها برفض التعامل معها.

واتخذت إحدى شركات الاتصالات الكبرى قرارا داخليا للعاملين فيها بتوجيههم لعدم استلام الأوراق النقدية المختومة بأي شعارات بدعوى رفض البنوك التعامل فيها.

المصدر : الجزيرة