برلمان جوبا يعارض قرارا لسلفاكير
آخر تحديث: 2013/8/14 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/14 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/8 هـ

برلمان جوبا يعارض قرارا لسلفاكير

مبنى برلمان جنوب السودان (الجزيرة)

مثيانق شريلو-جوبا

رفض برلمان جنوب السودان المصادقة على قرار جمهوري لسلفاكير ميارديت يقضي بتعيين تيلار رينق وزيرا للعدل، بعد جدل سياسي استمر نحو أسبوع.

وصوت غالبية أعضاء البرلمان في الجلسة التي أقيمت أمس الثلاثاء ضد المصادقة على قرار سلفاكير ميارديت بتعيين تيلار رينق وزيرا للعدل، بعد مداولات مطولة في جلسة مغلقة صوت فيها 150 عضوا ضد اعتماده، فيما ذهبت أصوات 97 نائبا برلمانيا لصالحه، وامتنع اثنان عن التصويت.

وساد جدل سياسي كبير بجنوب السودان بشأن مصادقة البرلمان على تعيين وزير العدل تيلار رينق الذي رفضت غالبية برلمانية اعتماده في المنصب خلال جلسة الأسبوع الماضي.

ويعتبر تيلار رينق من أشد مناصري التطبيع مع الخرطوم، لكن برلمانيين يعتبرونه المهندس الرئيسي وراء إقالة ريك مشار من منصبه، بالإضافة إلى إحالة باقان أموم إلى التحقيق وحل الحكومة السابقة.

وأعلن جيمس واني إيقا رئيس برلمان جنوب السودان عقب انتهاء عملية التصويت أن رينق يعتبر مرفوضا لشغل منصب وزير العدل.

 تيلار رينق يعتبر من أشد مناصري التطبيع مع الخرطوم (الجزيرة)

مواقف شخصية
و قال زعيم المعارضة في البرلمان أديقو أنيوتي إنه لا يرى أي سبب يمنع المصادقة على تعيين تيلار رينق وزيرا للعدل، موضحا في تصريح للجزيرة نت أن كل ما يقال ضد رينق لا يؤثر على تعيينه.

وحمل أنيوتي أعضاء البرلمان المسؤولية لوجود ما أسماه "مواقف شخصية" من بعض الأعضاء ضد الوزير المستبعد، مستغربا في ذات الوقت من تصويت غالبية البرلمان المكونة من الحزب الحاكم ضد إبعاد رينق الذي يعد عضوا بارزا في حزب الحركة الشعبية.

وقال المحلل السياسي ماج زكريا إن قرار البرلمان يمثل إحراجا كبيرا لسلفاكير ميارديت الذي يعتبر رينق حليفا رئيسيا له في صراعه السياسي مع  نائب الرئيس المقال ريك مشار وباقان أموم الموقوف للتحقيق.

وأشار زكريا للجزيرة نت إلى أن سلفاكير سيجد منصبا وزاريا آخر لرينق، أو قد يعيده مستشارا له للشؤون القانونية دون الحاجة إلى موافقة أعضاء البرلمان، ليقود معه من جديد خريطة التحالف السياسية ضد خصومه.

المصدر : الجزيرة