قوى سياسية تدعو لرحيل النظام الحاكم بجوبا
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 10:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 10:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ

قوى سياسية تدعو لرحيل النظام الحاكم بجوبا

باقان أموم يقر بفشل الحزب الحاكم في إدارة دولة جنوب السودان (الجزيرة)
مثيانق شريل-جوبا

دعت قوى سياسية في جنوب السودان إلى رحيل النظام الحاكم في البلاد لفشله في إدارة أحدث دولة في العالم، مع مرور عامين على إعلان استقلاله الذي يصادف التاسع من يوليو/تموز.

وكان جنوب السودان قد أصبح دولة ذات سيادة نتيجة لاستفتاء شعبي شهير رجح خيار الانفصال أقيم في التاسع من يناير/كانون الثاني 2011.

وأقر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان -الحزب الحاكم- باقان أموم خلال حديثه في ندوة عامة بجوبا عاصمة البلاد بأن حزبه فشل تماما في إدارة شؤون البلاد وتحقيق تطلعات الشعب.

وقال باقان إن ضعف البرامج الاقتصادية والأمنية والخدمية هي التي ساهمت وبصورة كبيرة في فشل تجربة الحكم لحزبه مع مرور العام الثاني على استقلاله، ولكنه عاد ليقول إن الحزب سيسعى إلى تفعيل البرامج ومحاربة الفساد والقبلية والمحسوبية في الفترة القادمة.

بيل: أدعو الحزب الحاكم لتسليم السلطة للشعب (الجزيرة)

دعوة للرحيل
ويسيطر حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان -الذي يرأسه رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت- على أكثر من 90% من الجهاز التنفيذي والتشريعي للدولة، التي تعاني العديد من التحديات أبرزها الحرب الدائرة في شرق البلاد بمنطقة جونقلي، حيث يحارب المتمرد ديفد ياوياو جيش جنوب السودان منذ عامين تقريبا.

ودعا الأمين العام لحزب جبهة الإنقاذ الديمقراطية المتحدة المعارض ديفد بيل حزب الحركة الشعبية لتسليم السلطة للشعب، حتى يتسنى انتخاب حكومة وقيادة جديدة للبلاد.

وقال بيل في تصريح للجزيرة نت إن الحزب الحاكم أعاد إنتاج ظاهرة القبلية في البلاد، مضيفا أن الحل الوحيد لإنقاذ البلاد من تلك الأزمات يكمن في أن يترك الحزب الحاكم السلطة حتى ينتخب الشعب الحكومة التي ستوفر له الخدمات التنموية والأمنية.

وتسود في البلاد حالة من الإحباط العام بسبب عدم التزام الحكومة بتعهداتها في مجال التنمية وتحقيق الاستقرار، فرغم نداءات العفو الرئاسية التي أصدرها رئيس البلاد سلفاكير ميارديت، فإن الأوضاع في جونقلي تزداد سوءا.

ماديستو: الحكومة تدير البلاد بطريقة رزق اليوم باليوم (الجزيرة)

خلاص وطني
من جانبه طالب الحزب الشيوعي بجنوب السودان الحزب الحاكم بضرورة تشكيل حكومة خلاص وطني لإنقاذ البلاد من أزماتها المتلاحقة.

وقال الحزب في بيان ممهور بتوقيع سكرتيره العام  جوزيف ماديستو حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، إن الحركة الشعبية تعتقد أن بإمكانها الخروج من هذه الأزمة، وأن هذا لن يتم إلا عبر تشكيل حكومة خلاص وطني بمشاركة كل القوى السياسية وببرنامج يُتوافق عليه.

وقال البيان إن حكومة البلاد تفتقر لثقافة أداء برامجي جاد، وإنها تدير الأوضاع بسياسة رزق اليوم باليوم، كما لم يكن هنالك أي تغيير فيما يتعلق بحياة عامة الناس.

وأضاف البيان أن قضايا المجاعة والبطالة والأمية وتوفير الأمن والخدمات الأساسية تتُناول في حدود تصريحات وخطب المسؤولين دون أن تتنزل على أرض الواقع.

ودائما ما يبرر المسؤولون الحكوميون بطء الخدمات التنموية بالظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد وبعدم تصدير النفط عبر السودان حيث يشكل النفط 98% من الموازنة العامة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات