فرحة المعارضين لمرسي بعد عزل الجيش له وتعليق العمل بالدستور (الأوروبية)

عصفت بمصر أحداث سياسية وأمنية كثيرة منذ ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك في 11 فبراير/شباط بعد 30 عاما من الحكم، وصولا إلى عزل القوات المسلحة الرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

فيما يلي تسلسل زمني لأبرز هذه الأحداث:

2011
25- يناير/كانون الثاني: بدء تظاهرات معارضة للحكومة بمشاركة آلاف الأشخاص.

الأول من فبراير/شباط: أكثر من مليون متظاهر في البلاد وحشد هائل في ميدان التحرير بالقاهرة. ومبارك يعلن أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية، والمتظاهرون يطالبون برحيله على الفور.

11 فبراير/شباط: مبارك يستقيل ويسلم سلطاته للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي. الجيش يعد "بانتقال سلمي" إلى "سلطة مدنية منتخبة" ثم يعلق الدستور ويحل البرلمان.

19مارس/آذار: استفتاء على الدستور الجديد الذي نال موافقة 77.2% من الناخبين.

13 أبريل/نيسان: مبارك يوضع في الحبس الاحتياطي في مستشفى بشرم الشيخ في سيناء (شرق).

16 أبريل/نيسان: حل الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في عهد مبارك.

7 مايو/أيار: مواجهات بين مسلمين وأقباط توقع 15 قتيلا وأكثر من مائتي جريح.

6 يونيو/حزيران: تأسيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين.

28-29 يونيو/حزيران: مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في القاهرة توقع حوالى ألف جريح.

8 يوليو/تموز: بداية اعتصام استمر ثلاثة أسابيع في ميدان التحرير بالقاهرة للدفاع عن الإصلاحات.

23 يوليو/تموز: أكثر من مائتي جريح في القاهرة في اشتباكات بين متظاهرين وانصار الجيش.

3 اغسطس/آب: بدء محاكمة مبارك بتهم الفساد وقتل المتظاهرين الى جانب نجليه علاء وجمال ووزير داخليته الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار معاوني الاخير.

9 أكتوبر/تشرين الاول: 25 قتيلا واكثر من ثلاثمائة جريح في اشتباكات بين اقباط وقوات الأمن في القاهرة.

19-23 نوفمبر/تشرين الثاني: صدامات بين رجال شرطة وآلاف المتظاهرين المطالبين بإنهاء حكم المجلس العسكري. وسقوط 42 قتيلا على الاقل خلال خمسة ايام من الصدامات، واستقالة الحكومة.

28 نوفمبر/تشرين الثاني: المرحلة الأولى من انتخابات تشريعية. الإسلاميون فازوا بحوالي ثلثي مقاعد النواب، حوالى نصفها للإخوان المسلمين فقط.

2012
1 فبراير/شباط: سقوط 74 قتيلا في أعمال عنف تلت مباراة كرة قدم في بور سعيد (شمال)، مما ادى الى تسيير تظاهرات ومواجهات في البلاد خلفت 15 قتيلا.

22 فبراير/شباط: تحديد 2 يونيو/حزيران موعدا لصدور الحكم في محاكمة مبارك.

10 أبريل/نيسان: القضاء يوقف عمل اللجنة المكلفة صياغة الدستور الجديد، موجها بذلك صفعة إلى الإسلاميين الذين كانوا يهيمنون على هذه الهيئة التي قاطعها الليبراليون.

17 أبريل/نيسان: اللجنة الانتخابية تستبعد عشرة مرشحين من أصل 23 إلى الانتخابات الرئاسية، بينهم عمر سليمان الرئيس السابق للاستخبارات ونائب مبارك وخيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان.

2 مايو/أيار: عشرون قتيلا في القاهرة في مواجهات بين متظاهرين معارضين للمجلس العسكري ومسلحين، وأوقف عدد من المرشحين حملاتهم احتجاجا.

23-24 مايو/أيار: الدورة الأولى من أول انتخابات رئاسية حرة تشهدها مصر، تنافس فيها 12 مرشحا وانتقل فيها مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي وآخر رئيس حكومة في عهد مبارك أحمد شفيق الى الدورة الثانية

2 يونيو/حزيران: محكمة جنايات القاهرة تحكم بالسجن المؤبد على مبارك والعادلي لاتهامها بقتل المتظاهرين إبان ثورة يناير.

14 يونيو/حزيران: المحكمة الدستورية العليا تقرر حل مجلس الشعب ليستعيد المجلس العسكري السلطة التشريعية.

18 يونيو/حزيران: المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصدر إعلانا دستوريا مكملا يعزز فيه سلطاته ليتولى بموجبه السلطة التشريعية إضافة الى تمتعه بحق تعطيل مواد الدستور الجديد وصلاحيات أخرى.

30 يونيو/حزيران: إعلان مرسي فائزا في الانتخابات الرئاسية ويقسم اليمين. ليكون أول رئيس مدني إسلامي منتخب يترأس البلاد.

6 أغسطس/آب: مقتل 16 جنديا في هجوم على نقطتهم الحدودية في منطقة رفح المصرية.

13 أغسطس/آب: مرسي يصدر إعلانا دستوريا، يلغي به الإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة في يونيو/حزيران ويحيل طنطاوي والفريق سامي عنان رئيس الأركان إلى التقاعد.

15-22 ديسمبر/كانون الأول: إقرار الدستور الذي دافع عنه الإسلاميون في استفتاء شابته حسب المعارضات تجاوزات.

2013
24 يناير/كانون الثاني: بدء موجة جديدة من العنف بين المتظاهرين والشرطة عشية الذكرى الثانية للثورة التي أطاحت بمبارك، وسقط حوالي ستين قتيلا.

19 أبريل/نيسان: سقوط أكثر من مائة جريح في مواجهات بالقاهرة بين مؤيدين ومعارضين لمرسي.

2 يونيو/حزيران: القضاء يصدر قرارا يلغي بموجبه مجلس الشورى الذي يتولى السلطة التشريعية بغياب مجلس الشعب وكذلك إلغاء اللجنة التي صاغت الدستور. واستمرار مجلس الشورى الذي قام بدور تشريعي بعد قرار القضاء بحل مجلس الشعب، في ممارسة عمله حتى إجراء انتخابات تشريعية جديدة.

30 يونيو/حزيران: تظاهرات حاشدة ضد الرئيس في القاهرة وفي عدة مدن أخرى.

3 يوليو/تموز: الجيش يعزل مرسي ويكلف رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور بإدارة شؤون البلاد حتى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة. ويقرر تعليق العمل بالدستور.

4 يوليو/تموز: رئيس المحكمة الدستورية يؤدي اليمين الدستورية رئيسا مؤقتا للبلاد في الفترة الانتقالية.

المصدر : الفرنسية