مارتن أنديك.. موفد أميركا للمفاوضات
آخر تحديث: 2013/7/30 الساعة 23:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/30 الساعة 23:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/23 هـ

مارتن أنديك.. موفد أميركا للمفاوضات

مارتن أنديك (أمام) يعتبر أهم المختصين الأميركيين في شؤون الشرق الأوسط (الأوروبية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عيّن وزير الخارجية الأميركي جون كيري السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل مارتن أنديك موفدا خاصا لمفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين التي استؤنفت في 29 يوليو/تموز 2013.

ولد أنديك عام 1951 لعائلة يهودية في أستراليا. وتابع تعليمه هناك إلى أن حصل على شهادة الدكتوراه في العلاقات الخارجية من الجامعة الوطنية الأسترالية.

وفي ثمانينيات القرن الماضي هاجر إلى الولايات المتحدة حيث شغل منصب الرئيس التنفيذي لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى في عام 1985، وحصل على الجنسية الأميركية عام 1993.

عمل أنديك عضوا بلجنة "الأيباك" المعروفة بمناصرة إسرائيل وكره الفلسطينيين والعرب بشكل عام

السياسات الإسرائيلية
وتولى أنديك تدريس السياسات الإسرائيلية في كلية جونز هوبكنز للدراسات الدولية العليا في واشنطن، كما درّس في مركز "موشيه دايان للدراسات الشرق أوسطية والأفريقية" في جامعة تل أبيب.

ومن بوابة الولاء المطلق لإسرائيل برز أنديك على الساحة السياسية الأميركية، حيث عمل عضوا بلجنة "الأيباك" المعروفة بمناصرة إسرائيل وكره الفلسطينيين والعرب بشكل عام.

وقد بدأ عمله السياسي كمساعد خاص للرئيس الأسبق بيل كلينتون، ثم كبيرا لمستشاري البيت الأبيض ومستشار الرئيس للشؤون العربية والإسرائيلية.

ونظرا لرضا اللوبي اليهودي الأميركي عنه وتقدير جهوده من اليمين الإسرائيلي المتطرف، شغل أنديك منصب سفير أميركا لدى تل أبيب مرتين: الأولى بين العامين 1995 و1997 والثانية بين عامي 2000 و2001، وكان من ضمن مستشاري الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون أثناء مفاوضات كامب ديفد عام 2000.

أنديك ألف العديد من الكتب ركزت على سياسة أميركا الخارجية ومستقبل الصراع العربي الإسرائيلي

معهد بروكينز
وبعد انقضاء مأموريته في إسرائيل التحق الدبلوماسي اليهودي بمعهد بروكينز للسياسات، حيث عمل رئيسا لقسم السياسة الخارجية.

وقد ألف أنديك العديد من الكتب ركزت على سياسة أميركا الخارجية ومستقبل الصراع العربي الإسرائيلي، كما تناولت ما يسميه التهديدات التي يواجهها الشرق الأوسط من قبل العراق وإيران.

وكثيرا ما يشدد مارتن أنديك على إيمانه العميق بإمكانية الوصول لحل سلمي للقضية الفلسطينية.

وينظر إلى أنديك في الأوساط الدبلوماسية الأميركية كأحد أفضل الخبراء الأميركيين في ملف الشرق الأوسط، نظرا لخبرته الطويلة في هذا المجال.

وقد اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن أنديك يحظى باحترام الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات