نشطاء: خطاب السيسي "مفبرك"
آخر تحديث: 2013/7/28 الساعة 02:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/28 الساعة 02:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/21 هـ

نشطاء: خطاب السيسي "مفبرك"

ما زالت ردود الفعل على خطاب وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي الذي طلب فيه تفويضا من الشعب المصري لمواجهة "العنف والإرهاب" تتوالى، حيث جاءت آخر هذه الردود فنية من عدد من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي الذين أكدوا أن الخطاب كان "مفبركا".

وقال هؤلاء النشطاء إن الفيديو الذي ظهر فيه السيسي في حفل تخرج لدفعة من خريجي كليتي البحرية والدفاع الجوي والمفترض أن التلفزيون المصري بثه على الهواء مباشرة يحتوي على بعض النقاط المثيرة لمن يتفحصها بهدوء.

ففي الدقيقة الثالثة (3:00) من الفيديو تظهر مجموعة ميكروفونات خاصة بالقنوات أمام السيسي وهو يتحدث ثم تظهر صورة الحضور وهم يصفقون ويعود الكادر مرة أخرى إلى السيسي في الدقيقة 3:40 لتظهر صورة مختلفة لعدد الميكروفونات وللخلفية التي كانت تحتوي على عدد من الأعلام المصرية.

ويستمر الفريق السيسي في خطابه على هذا الوضع وينتقل الكادر إلى الجمهور ثم يعود في الدقيقة 5:02 إلى الوضع الأول من حيث الخلفية وعدد الميكروفونات.

وقال ناشط آخر إن من الملاحظات على خطاب السيسي أنه لا توجد فيه أي لقطة تجمعه بالحضور، مضيفا أنه عندما تُظهر الصورة الحضور وهم يصفقون فإن أعينهم كانت تتجه إلى الساحة الرئيسية، لا إلى المتحدث (وزير الدفاع) الذي كان يقف في أحد أركان قاعة الاحتفالات.

نشطاء قالوا إن خطاب السيسي الأول كان مفبركا أيضا (الجزيرة)

ليست الأولى
ومما دفع النشطاء إلى التأكيد على صحة ملاحظاتهم أن الخطاب السابق للفريق السيسي الذي سبق هذا الخطاب بأيام ونشرته القوات المسلحة على أنه كلمة له أمام عدد من قادة الأفرع وضباط الجيش، اكتشف النشطاء عددا من الأخطاء به أثبتوا بها أن الخطاب لم يكن في حضور هؤلاء الضباط، وهو ما أكده لاحقا المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة.

وقال النشطاء إن الفيديو تمت "فبركته" من خلال تصوير كلمة السيسي منفردا ثم دمجت مع فيديو آخر من لقاء مع الضباط والقادة، مستدلين على ذلك باختلاف الإضاءة، وكذلك وقوف الضباط مرة وجلوسهم أخرى، فضلا عن أن السيسي كان يقف أمام الضباط، ثم بعد ذلك كان على المنصة.

وكذلك ظهور ثلاثة أنواع مختلفة من المقاعد في القاعة، وتغير المقاعد التي كان يجلس عليها الضباط في الصفوف الأمامية.

وحينها كتب المتحدث باسم الجيش العقيد أحمد محمد علي على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، أن "القوات المسلحة المصرية لا تعرف الفبركة .. والمفبركون معروفون للجميع، وعلى كل من يروج لتلك المفاهيم أن يفهم ويعي جيدا أن الفيديو الذى تم بثه أمس عبر الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى بعنوان "دور الجيش فى حماية الإرادة الشعبية" لم يكن لكلمة الفريق أول السيسى أمس بمسرح الجلاء، وإنما كان لقطات مجمعة توضح دور القوات المسلحة فى حماية الإرادة الشعبية، وكلمات للقائد العام ذكرها فى توقيتات ومناسبات مختلفة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات