عُمانيون: انتقال السلطة بقطر سابقة خليجية
آخر تحديث: 2013/6/25 الساعة 18:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/25 الساعة 18:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/17 هـ

عُمانيون: انتقال السلطة بقطر سابقة خليجية

صورة تجمع بين أمير قطر وولي عهده (الجزيرة)

طارق أشقر- مسقط

لاقى تنازل الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عن العرش لولي عهده الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني ليصبح أميرا لدولة قطر اعتبارا من اليوم الثلاثاء صدى كبيرا بين عدد من المراقبين والمحللين السياسيين بسلطنة عُمان، الذين أكدوا أن ذلك يمثل سابقة في مسيرة الحكم بمنطقة الخليج العربي.

وفي تصريح للجزيرة نت، يرى الأمين المساعد الأسبق لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الشيخ سيف بن هاشل المسكري بأن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وعبر قيامه بهذه الخطوة يقدم نموذجا جديدا في انتقال الحكم بمنطقة الخليج وبالمنطقة العربية كافة.

وأردف قائلا: رغم أن هناك تجربتين سابقتين بالمنطقة العربية هما تجربة الرئيس الجزائري الأسبق الشاذلي بن جديد والمشير السوداني سوار الذهب، غير أن تجربة الشيخ حمد تعتبر فريدة من نوعها بين الأمراء في منطقة الخليج على وجه الخصوص.

 المسكري: الشيخ حمد فاجأ العالم بتنازله الهادئ عن السلطة إلى جيل جديد (الجزيرة)

تنازل هادئ
وأضاف المسكري أن الشيخ حمد فاجأ العالم بتنازله الهادئ عن السلطة إلى جيل جديد، وأن هذه الدماء الجديدة سوف يكون لها دور جديد في قطر والمنطقة، مشيرا إلى أن الشيخ تميم سبق له التعامل مع الكثير من الملفات الحساسة أثناء ولايته للعهد الأمر الذي سيجعل حكمه للبلاد واستمرارية سياسة قطر خالية من المصاعب.

من جهته اعتبر المحلل السياسي بجريدة عُمان اليومية عبد الحميد الموافي، أن عملية انتقال السلطة من الشيخ حمد إلى ولي عهده الشيخ تميم جاءت في ظروف بالغة التعقيد في المنطقة العربية التي تشهد نوعا من الصراع السياسي على السلطة في كثير من الدول العربية.

واعتبر الموافي في تصريحه للجزيرة نت أن وصول جيل الشباب للحكم في قطر، ستكون له بالضرورة تأثيرات مباشرة وغير مباشرة في السياسات الداخلية والخارجية في قطر وخارجها، مضيفا "قد لا يكون ذلك بشكل فوري على المدى القريب لكن ستظهر تلك الآثار على المدى البعيد".

كما أكد الموافي أيضا بأن هذه الخطوة تعتبر نموذجا تتطلع إليه المنطقة العربية، لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة في إطار توافقي بين كل الأطراف المعنية بالحكم، وهو ما تحتاج إليه المنطقة العربية كافة.

 باقوير: قرار التنازل عن الحكم لصالح ولي العهد القطري الشيخ تميم كان متوقعا (الجزيرة)

قرار مُتوقع
ورأى رئيس الجمعية العُمانية للصحفيين، عوض باقوير، أن قرار التنازل عن الحكم لصالح ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد، كان متوقعا في ظل القوة الاقتصادية لقطر وتشعب نشاطها السياسي ودورها في مساندة ثورات الربيع العربي، رغم تحفظات بعض الدول العربية على السياسة القطرية.

وأضاف في تصريحه للجزيرة نت أن خطوة الشيخ حمد جاءت لتطرح تساؤلات على صعيد انتقال السلطة وآلياتها في المنطقة العربية في ظل احتقان سياسي متواصل تشهده المنطقة العربية منذ عامين، وبالتالي فإن الخطوة القطرية تعد إيجابية على صعيد إتاحة المجال للجيل الجديد بأفكاره ورؤيته نحو آفاق وخطوات ثابتة.

وتابع باقوير "من هنا فإن الخطوة القطرية جديرة بالاهتمام وتعد رسالة مباشرة إلى بقية دول مجلس التعاون" لافتا إلى أن ما حدث في قطر من انتقال سلس للسلطة، يُعد مظهرا حضاريا يحسب للقيادة القطرية.

كما أنها -ووفق قول باقوير- خطوة تجعل أنظمة الحكم بالمنطقة العربية في موقف حرج خاصة وأن المتغيرات السياسية والانقسامات بالعالم العربي تفرض مثل هذه الروح في انتقال السلطة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات