اتحاد الطلبة البلجيكيين يوصي بمقاطعة الجامعات الإسرائيلية (الجزيرة نت)

لبيب فهمي-بروكسل

دعا اتحاد الطلبة البلجيكيين إلى مقاطعة الجامعات الإسرائيلية وتجميد العلاقات معها، كما طالب بتكثيف التعاون مع المؤسسات الفلسطينية.

وجاءت دعوة الاتحاد -الذي يضم 80 ممثلا عن 25 مؤسسة تعليمية يمثلون حوالي 120000 طالب- بعد التشاور والاتفاق بين كل أعضاء الاتحاد، من مضمون نص طلاب جامعة لوفان.

ويعتقد ممثلو الاتحاد أنه بات من الضروري تعليق العلاقات مع الجامعات الإسرائيلية، سواء ما يتعلق بانتقال الطلاب أو بالتعاون العلمي عبر البحوث.

وقال رئيس اتحاد الطلاب البلجيكيين ديفيد منديز إيبيز للجزيرة نت إن الاقتراح نوقش نقاشا واسعا ونال 85% من أصوات الأعضاء.

وذكر أن الهدف من التوصية هو إثارة النقاش حول هذا الملف، فالعديد من مؤسساتنا التعليمية لديها اتفاقات مع جامعات إسرائيلية تشارك بشكل مباشر أو غير مباشر في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، سواء عن طريق شراكات خاصة مع شركات الأسلحة والأبحاث لتطوير الطائرات بدون طيار المسؤولة عن الدمار في فلسطين وكذلك استخدام البرامج الأكاديمية لصالح الجيش الإسرائيلي.

وأضاف أن هذا الجيش يساهم في منع وصول الفلسطينيين إلى المعرفة، وذلك من خلال سياسة الاحتلال والحصار المفروض على غزة والاستيطان وعرقلة التنقل داخل الأراضي المحتلة، حتى للطلاب وهيئات التعليم.

كما أكد رئيس الاتحاد الرغبة في تكثيف التعاون مع فلسطين في الوقت الذي تجمد فيه العلاقات مع الجامعات الإسرائيلية، "لأنه إذا كان التعاون أمرا ضروريا مع الفلسطينيين، كما يحدث اليوم، فإنه لا يكفي، لأن الاحتلال مستمر".

من جهته ندد رئيس تنسيقية المنظمات اليهودية في بلجيكا بقرار اتحاد الطلاب البلجيكيين، معتبرا أن المنظمة "يديرها حاليا يساريون متطرفون وأن جل الطلبة غير متفقين مع هذه التوصية بحسبه".

وتعد هذه التوصية الثالثة المتعلقة بالملف الفلسطيني، وسبق للاتحاد أن أوصى عام 2001 بدعم الطلبة الفلسطينيين، كما دعا عام 2003 إلى إنهاء عنف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وطالب بالنظر في تجميد اتفاقيات التعاون بين الجامعات البلجيكية والإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة