وفاة فلسطيني تثير قضية الاعتقالات
آخر تحديث: 2013/6/17 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: عودة موظفي السفارة الإسرائيلية في الأردن بما فيهم ضابط الأمن الذي قتل أردنيين
آخر تحديث: 2013/6/17 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/8 هـ

وفاة فلسطيني تثير قضية الاعتقالات

سعدي السخل خلال تشييعه يوم الأحد (الجزيرة)
عاطف دغلس-نابلس

أضافت حادثة وفاة المواطن الفلسطيني سعدي السخل (62 عاما) من مدينة نابلس السبت فصلا جديدا في ملف الاعتقال السياسي والاستدعاءات الأمنية لعناصر وكوادر حركتي فتح وحماس، في كل من قطاع غزّة والضفة الغربية على التوالي.

ورغم أن السخل توفي بنوبة قلبية وفق التقارير الطبية، فإن الحادث كان سببا لاستعادة الناس في الضفة قضية الاعتقالات التي تجري ضد نشطاء حماس، حيث كان سعدي السخل في زيارة لابنه المعتقل في أحد المقار الأمنية للسلطة الفلسطينية حينما تعرض للنوبة القلبية.

ويقول محمد سعدي السخل إن والده أُعتقل وشقيقه الأصغر مصعب (19 عاما) من داخل مكان عملهما السبت، وبعد نصف ساعة تُوفي والده لدى جهاز المخابرات، الذي نقله لأحد المشافي بالمدينة "ومن ثم اتصل بنا شخص مجهول وأخبرنا بأن والدي بالمشفى".

وشدّد محمد أن اعتقال والده الذي تزامن مع إطلاق النار بالهواء فاقم الوضع سوءا وزاد حالة خوفه على نجله، محملا مسؤولية وفاته للأجهزة الأمنية.

محافظ نابلس جبرين البكري أكد أن السخل توفي بنوبة قلبية حادة (الجزيرة)

وفاة طبيعية
بدوره رفض محافظ نابلس اللواء جبرين البكري ربط وفاة السخل بالاعتقالات السياسية، وقال للجزيرة نت إن عملية التشريح جرت بحضور ذوي المتوفّى وأطبّاء عنهم، وأكدت أن الوفاة نتجت عن نوبة قلبية وتشمّع بالكبد للحاج السخل "ولم يكن هناك أي علامات عنف على جسده".

وأشار البكري إلى أن الحاج السخل أصرّ أثناء اعتقال نجله على مرافقته، وما إن وصل مقر الجهاز الأمني شعر بوعكة صحية ونُقل مباشرة للمشفى لتلقي العلاج "وجرت محاولات إنعاش القلب لديه لخمس وأربعين دقيقة إلا أن المنيّة وافته".

ودعا البكري -الذي تقدم بالعزاء لعائلة السخل- لعدم إثارة الأمر وتأجيجه وربطه بمسائل سياسية، لا سيما وأن عملية الاعتقال لنجله تمت بصفة قانونية.

ولفت إلى أن عمليات الاعتقال، سواء هنا أو حتى بغزة، لها ما يبررها إن كانت ناجمة عن حالة أمنية أو جنائية أو ما إلى ذلك، نافيا أن تكون الاعتقالات بالضفة نتيجة للانتماء السياسي.

وقال البكري إن الاعتقالات تكثفت بالفترة الأخيرة لملاحقة الخارجين عن القانون، مُقرّا بوجود العشرات بالسجون على هذه الخلفية "أما أن يتم فبركة الأمر على أنه اعتقال سياسي فهذا غير دقيق".

ودعا لعدم استخدام وفاة السخل للمناكفات السياسية وتسجيل نقاط، وأكد متابعة النيابة العامة للقضية وتشكيل لجنة من الاستخبارات العسكرية للوقوف على حيثياتها، وبين أنه سيعلن للجميع كافة النتائج.

عساف: فتح وحماس لم تحترما الاتفاق الأخير حول الحريات العامة (الجزيرة)

اتهامات متبادلة
وتثير حوادث الاعتقال السياسي المتبادلة في الضفة والقطاع سجالا واتهامات بين حركتي فتح وحماس.

وكانت حماس قد أكدت، في بيان لها وصل الجزيرة نت، أنّ وفاة السخل تتزامن مع تصعيد كثيف بحملات الاعتقال والاستدعاء لعناصرها ومؤيديها بالضفة الغربية هذه الأيام.

بينما اتهمت حركة فتح أمن الحكومة المقالة بغزة، والتابعة لحماس، بشن حملة اعتقالات واسعة لعناصرها بغزة تزامنا والذكرى السادسة للانقسام الفلسطيني.

إقصاء سياسي متصاعد
أما عضو لجنة الحريات المنبثقة عن اتفاق المصالحة خليل عسّاف فقد أكد أن ما يجري عكس ما اتفق عليه أواخر مايو/أيار الماضي بالقاهرة، بين فتح وحماس وبحضور اللجنة بإتاحة الحريات العامة.

وقال عسّاف للجزيرة نت إن الاعتقال والإقصاء السياسي بين الطرفين تصاعد بشكل كبير ودون احترام لأي اتفاق، موضحا أنه ما لم تُطوّق كافة أطياف العمل الوطني الفلسطيني الوضع فإنه سيؤول لحالة لا تُعرف عواقبها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات