ثمانية مرشحين للرئاسة في إيران
آخر تحديث: 2013/5/22 الساعة 11:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/22 الساعة 11:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/13 هـ

ثمانية مرشحين للرئاسة في إيران

المرشحون المحافظون الأوفر حظا للوصول إلى سدة الحكم جليلي (يسار) ولايتي (وسط) وقاليباف (الفرنسية)

أُعلنت في إيران قائمة مرشحي الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 14 يونيو/حزيران المقبل، وينتمي معظم المرشحين الذين قُبلت ترشيحاتهم إلى المعسكر المحافظ، وبينهم وزير الخارجية السابق علي أكبر ولايتي، ورئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف، وكبير المفاوضين في الملف النووي سعيد جليلي، ومحسن رضائي ومحمد حداد. وتضم القائمة أيضا حسن روحاني ومحمد غرازي والإصلاحي محمد رضا عارف.

وقد منع مجلس صيانة الدستور في إيران الرئيس الأسبق ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أكبر هاشمي رفسنجاني وأسفنديار رحيم مشائي المساعد المقرب من الرئيس محمود أحمدي نجاد وصهره من خوض الانتخابات.

وقالت الوزارة في بيان إنه "تم تأييد أهلية ثمانية مرشحين من بين 684 تقدموا للترشح لخوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة".

وحدد مجلس صيانة الدستور، المؤلف من 12 رجل دين يعينهم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي و"الفقهاء الدينيين" الذين يرشحهم القضاء ويوافق عليهم البرلمان، غدا الخميس مهلة لتقديم الطعون من قبل المعترضين على عدم تأييد أهليتهم للترشح.

ولم يصدر بعدُ أي رد فعل من رفسنجاني -الذي يُعد من أعمدة الثورة الإيرانية في عهد قائد الثورة الخميني- على استبعاده من السباق على عكس مشائي الذي عدّ استبعاده "ظلما" ولمح إلى أنه سيلجأ إلى المرشد للدفاع عن حقه في الترشح والاستمرار في السباق الانتخابي. كما دعت حملته الانتخابية أنصاره إلى الهدوء "وتنظيم تحركاتهم حتى لا يتم استغلالها من قبل أعداء الثورة الإسلامية".

كما دخل نجاد على خط معارضته لاستبعاد مشائي بأنه سيدافع عن ترشيحه حتى النهاية وسيبحث منعه من الترشح مع خامنئي.

المرشحون الثمانية
وأعلن بيان الداخلية أن المرشحين المؤهلين لخوض الانتخابات هم: 

المرشحون الثمانية الذين وافق مجلس صيانة الدستور على ترشيحهم (الفرنسية)
- سعيد جليلي (مرشح محافظ): أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران والمسؤول عن وفد التفاوض النووي الإيراني والمرشح الأوفر حظا في خلافة نجاد وخصوصا بعد توقع مراقبين أنه "مرشح المرشد المفضل"، إضافة إلى قربه من دوائر القرار السياسي والأمني والعسكري في الجمهورية الإسلامية.

- علي أكبر ولايتي (مرشح محافظ): مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون السياسية والدولية وعضو البرلمان الإيراني ووزير خارجية أسبق، تضاربت الأنباء بشأن إمكانية انسحابه مع غلام علي حداد من السباق لصالح جليلي.

- غلام علي حداد عادل (مرشح محافظ): مساعد مقرب لخامنئي وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام ورئيس سابق للبرلمان الإيراني وعضو في البرلمان.

- محمد باقر قاليباف (مرشح محافظ): رئيس بلدية طهران، ومقرب من خامنئي ويتمتع بشعبية كبيرة في العاصمة الإيرانية بسبب ما يصفه مراقبون "بإنجازاته" على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والعمراني فيها وقد يكون منافسا جديا على بطاقة المحافظين في السباق الانتخابي.

- محسن رضائي (مرشح محافظ): الرئيس السابق للحرس الثوري، وسبق أن دخل السباق الرئاسي في عامي 2005 و2009 وفي المرتين فشل في الوصول لسدة الرئاسة.

- محمد غرضي (مرشح محافظ): وزير النفط والاتصالات الأسبق وعضو في البرلمان الإيراني حاليا.

- حسن روحاني (مقرب من الإصلاحيين): الأمين السابق للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لأكثر من 16 عاماً، ومفاوض نووي سابق ومقرب من رفسنجاني. 

- محمد رضا عارف (المرشح الإصلاحي الوحيد في القائمة): عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام النائب الأول في عهد الرئيس السابق محمد خاتمي، ووزير الاتصالات والبريد (1997-2000).

يذكر أن الجهة الوحيد المخولة إلغاء قرار المجلس باستبعاد أي من المرشحين هو المرشد الأعلى.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات