وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود يتحدث أمام مؤتمر رابطة الإعلام الهادف بالقاهرة (الجزيرة نت)

أنس زكي-القاهرة

دعا وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود إلى ما وصفه بـ"الحرية المنضبطة" في العمل الإعلامي بالعالم العربي وأن تفعّل مواثيق الشرف الإعلامية لمواجهة السلبيات، وذلك في كلمة ألقاها بافتتاح مؤتمر رابطة الإعلام المرئي الهادف بالقاهرة الأربعاء.

ويناقش المؤتمر -الذي افتتح بكلمة لمنسقه العام عبد الرحمن الشايع- عددا من القضايا المتعلقة بكيفية تطوير الإعلام المرئي في العالمين العربي والإسلامي، وتستمر أعماله لمدة يومين بمشاركة نخبة من العاملين بالإعلام في عدد من الدول العربية.

وشهدت كلمة وزير الإعلام المصري هجوما على ما وصفه بعدد من الظواهر المؤسفة في الإعلام المحلي في الفترة الراهنة، واتهم من وصفهم بـ"أعداء الثورة المصرية" بأنهم يسعون إلى تضليل الرأي العام وصرفه عما تحقق من إنجازات في الفترة الماضية.

وأضاف عبد المقصود أن بعض وسائل الإعلام تسعى للتركيز على المشكلات فقط وتخفي كل ما من شأنه أن يبعث الأمل في نفوس المصريين، مؤكدا على سبيل المثال أنه "ليس من حرية الإعلام أن يوصف البلطجية وقطاع الطرق بأنهم نشطاء أو ثوار".

نقابة للإعلاميين
من جهة أخرى، دعا عبد المقصود إلى تأسيس نقابة للإعلاميين، تتبنى معايير مهنية في اختيار أعضائها، وكذلك في من يدخلون إلى مجال العمل الإعلامي، للقضاء على ظاهرة التحاق غير المؤهلين أو المتخصصين بهذا العمل، مشددا على ضرورة أن تتمتع هذه النقابة المنشودة باستقلالية وحرية منضبطة.

وأعلن عبد المقصود في كلمته عن مبادرة لوزارة الإعلام المصرية لتدريب الكوادر الإعلامية المختلفة من الدول العربية، ضمن المعاهد والمؤسسات التابعة لاتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري، في مواجهة مشكلة دخول غير المتخصصين إلى حقل الإعلام الهادف.

يتوقع أن يعلن بختام المؤتمر عن إنشاء وقف خيري لدعم الإعلام الهادف، وإطلاق مبادرة لتطوير مفهوم التسويق لدى مؤسسات الإعلام الهادف عبر دراسات متخصصة

أنشطة الرابطة
ومن جانبه، تحدث حمد الغماس الذي يرأس مجلس إدارة رابطة الإعلام المرئي الهادف، وهي رابطة عالمية غير ربحية تأسست العام الماضي بمدينة إسطنبول التركية وتسعى إلى تطوير الإعلام المرئي الهادف، مؤكدا أن الرابطة تتطلع إلى تحسين مستوى التواصل بين الإعلاميين العاملين في مجال العمل الإعلامي المرئي، بالصورة التي تحقق المنظومة القيمية الإسلامية.

وأضاف الغماس أن الرابطة تشهد زيادة واضحة في عضويتها حيث باتت تضم نحو 100 مؤسسة وهيئة تنتمي إلى 22 دولة في مقدمتها مصر والسعودية وتركيا، مشيرا إلى أن الرابطة نظمت العديد من الأنشطة التدريبية والفنية، اعتمادا على وقف مالي ثابت وتبرعات بلغت قيمتها 60 مليون ريال سعودي بهدف تطوير الإعلام المرئي الهادف. 

وتركزت إحدى جلسات اليوم الأول للمؤتمر على السوق الإعلانية في العالم العربي، حيث أكد خبراء أن الإعلام المرئي الهادف بحاجة إلى صياغة جديدة لسياسته الإعلانية من أجل نيل حصة مناسبة من هذه السوق التي يبلغ حجمها نحو 17 مليار دولار سنويا.

من جهة أخرى قال منظمون -في حديث للجزيرة نت- إن ختام المؤتمر سيشهد الإعلان عن عدة مبادرات، يتعلق أبرزها بإنشاء وقف خيري لدعم الإعلام الهادف، فضلا عن مبادرة لتطوير مفهوم التسويق لدى مؤسسات الإعلام الهادف عبر دراسات متخصصة في هذ المجال.

المصدر : الجزيرة