الأونروا.. منظمة على المقاس
آخر تحديث: 2013/4/24 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/24 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/14 هـ

الأونروا.. منظمة على المقاس

ميزانية وكالة الأونروا غير قادرة على الوفاء باحتياجات اللاجئين الفلسطينيين (الأوروبية-أرشيف)

لقطات صادمة لتفجيرات وقصف لقرى فلسطينية خلال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948 التي أدت لتهجير ما يزيد عن 900 ألف فلسطيني، يبدأ بها الفيلم الوثائقي "الأونروا.. منظمة على المقاس" الذي يبث على شاشة الجزيرة ضمن الحلقة المقبلة من برنامج "فلسطين تحت المجهر".

ويعرض "الأونروا.. منظمة على المقاس" على قناة الجزيرة يوم الخميس 25 أبريل/نيسان 2013 الساعة 17.05 بتوقيت مكة المكرمة (14.05 بتوقيت غرينتش).

ويتناول الوثائقي قصة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) منذ تأسيسها عام 1949 وحتى اليوم، ويلقي الضوء على كم ونوع الخدمات التي تقدمها، ودورها التاريخي في الحفاظ على مفهوم اللاجئ الفلسطيني، والضغوط التي تتعرض لها من قبل إسرائيل، وتبرعات المجتمع الدولي، وذلك من خلال جولة في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن شملت لقاءات مع العاملين في الوكالة وعدد من اللاجئين المعتمدين على خدماتها.

كما يرصد الفيلم الأوضاع المأساوية التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في مخيماتهم في الأردن ولبنان وغيرها، ويروي على لسان عدد منهم سوء أوضاعهم التي شملت السكن والصحة والبيئة والمرافق العامة، فضلا عن حرمان بعضهم من أمور كثيرة كالعمل والزواج لعدم امتلاكهم أوراقا ثبوتية.

الوثائقي يرصد كم ونوع الخدمات
التي تقدمها المنظمة للاجئين
(الجزيرة)

تاريخ
أسست وكالة أونروا عام 1949 بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 بهدف تقديم الإغاثة العاجلة للاجئين الفلسطينيين الذين هجَّروا بسبب الاحتلال، وكان مفهوم تأسيس أونروا مرتبطا بمجمل الأوضاع الفلسطينية التي نتجت عن العدوان الإسرائيلي.

في عام 1950 صدر قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 393 والذي نص على إعادة دمج اللاجئين الفلسطينيين في الحياة الاقتصادية من الشرق الأدنى، إما إلى الوطن أو إعادة التوطين، وهي خطوة على طريق دمجهم في المناطق التي لجؤوا إليها.

بحسب تقرير أونروا لعام 2012، وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها إلى نحو خمسة ملايين لاجئ (من أصل 7.5 ملايين لاجئ حقيقي) وهم عبارة عن 500 ألف لاجئ في سوريا، ومليوني لاجئ في الأردن، و450 ألفا في لبنان، ومليون في غزة، و850 ألفا في الضفة الغربية، وهذه الأرقام لا تشمل اللاجئين في العراق وداخل الأرض المحتلة عام 1948.

واقع مأساوي يعيشه اللاجئون الفلسطينيون في مخيماتهم، التي يعانون فيها من أوضاع غير إنسانية في السكن وظروف المعيشة والعمل، فضلا عن الصحة التي يرصد الفيلم حالات وفاة كان السبب الرئيس فيها عدم توفر الأموال اللازمة للعلاج.

خمسة ملايين لاجئ مسجلون لدى أونروا
من أصل 7.5 ملايين
لاجئ (الفرنسية-أرشيف)

أما عن التعليم، فتقدم أونروا خدمات التعليم لقرابة خمسة ملايين لاجئ مسجل في مناطق عملياتها الخمس، لكنها لا تقدم هذه الخدمات لمراحل التعليم الثانوي والجامعي، فيما عدا فرع المنظمة في لبنان الذي يقدم خدمات التعليم حتى المرحلة الثانوية.

ليس للوكالة ميزانية محددة في ميزانية الأمم المتحدة وتعتمد في تمويلها على ما يقدمه المانحون من مساعدات، وأكبرهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حيث يشتركان بحوالي 80% من ميزانية أونروا.

الوكالة بالإمكانيات الممنوحة لها لم تعد قادرة على تقديم كل ما يحتاجه اللاجئون الفلسطينيون، لأن الدول المانحة لا تريد الإنفاق على الوكالة للقيام بهذا الدور، لكي تُبقي الوكالة تحت وصايتها وتخضعها لقراراتها وأوامرها، وهي أيضا تبتز مواقف سياسية من اللاجئين الفلسطينيين فهي مثلا تطالبهم بالقبول بمشاريع التسوية والحلول الجزئية ونسيان حق العودة والتوطن في وطن آخر.

المصدر : الجزيرة

التعليقات