مظهر مبارك السبت كان على نقيض مظهره للمرة الأولى في قفص الاتهام (الفرنسية)

بعد أشهر من الشائعات المتكررة عن تدهور صحة الرئيس المخلوع حسني مبارك بل وحتى وفاته، فاجأ الرجل ملايين المصريين الذين تابعوا محاكمته السبت ولو بقدر قليل من الاهتمام، حينما  ظهر قويا ومتحديا وبوضع صحي ومعنوي جيد.

واللافت أن ظهور مبارك السبت كان على نقيض ظهوره للمرة الأولى في قفص الاتهام حين ظهر شاحبا ومريضا في أغسطس/آب 2011.

وتلقى مبارك (84 عاما) علاجا من أمراض بالقلب وكسور بالضلوع ورشح بالرئتين والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم، وذلك وفق تصريحات لمحامين وأطباء له.

وفي يونيو/حزيران الماضي أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن مبارك توفي إكلينيكيا بعدما تدهورت حالته الصحية ودخل في غيبوبة.

واحتجز مبارك لنحو ستة أشهر في مستشفى سجن طرة، قبل أن ينقل أواخر ديسمبر/كانون الأول إلى أحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة "نظرا لتدهور حالته الصحية".

وثار الجدل حول ما إذا كان مبارك سيتمكن بالفعل من المثول أمام المحكمة مع كبار مسؤوليه الأمنيين المتهمين بالتورط في قتل والشروع في قتل المتظاهرين السلميين بالفترة ما بين 25 و31 يناير/كانون الثاني 2011، إبان أحداث الثورة التي أطاحت بحكمه لاحقا في فبراير/شباط من العام ذاته.

 البلتاجي: الحالة الصحية التي ظهر عليها مبارك تستوجب نقله للسجن (الجزيرة)

مفاجأة واستفزاز
لكن مبارك فاجأ الجميع السبت بمظهر مغاير تماما عما يتردد عن صحته في وسائل الإعلام.

وظهر مبارك في القفص قويا ومتحديا، جالسا بشكل طبيعي وهو يضع نظارة شمس تحجب نظرات عينيه. ولوح مبارك وابتسم لمناصريه الذين حضروا الجلسة أو شاهدوها عبر شاشات التلفزيون. كما دخل في أحاديث ودية مع نجليه علاء وجمال المتهمين في قضايا فساد.

وقالت هبة رضوان المقيمة بالقاهرة "توقعت أن أرى رجلا كبير السن ومريضا. توقعت أن أشعر بالأسى عليه" وأضافت "لكن صوره وهو يبتسم ويلوح بيديه كانت مستفزة".

وقال أحمد السيد، وهو عامل بمقهى بالقاهرة "لقد كنت غاضبا حين شاهدته في القفص" وأضاف "لقد كنت نسيت أمره لدرجة أنني لم أشاهد المحاكمة على الهواء مباشرة.. لكن عندما رأيته في التلفزيون، لم أصدق هذا الاستفزاز".

وكتبت صحيفة الأخبار المملوكة للدولة في عنوانها الرئيسي الأحد "صحة مبارك بمب (ممتازة)".

بدوره قال محمد البلتاجي عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين إن الحالة الصحية التي ظهر عليها مبارك تستوجب نقله للسجن.

وأضاف البلتاجي بتعليق على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "الهيئة والصحة التي ظهر بها الرئيس المخلوع تستوجب إعادته إلى سجن طرة وليس إلى المستشفى، فوجوده في المستشفى ونقله بالطيارة اليوم للمحكمة تمثيلية بل جريمة في حق الثورة تستوجب المساءلة والمحاسبة".

مبارك بدا شاحبا ومريضا خلال جلسات محاكمته السابقة (الجزيرة-أرشيف)

تفسيرات أخرى
في المقابل قالت حركة 6 أبريل إن ابتسامة مبارك "تؤكد لنا أشياء كثيرة وهي أن جماعة الإخوان فشلوا فشلا ذريعا في إدارة البلاد لدرجة أنهم لا يستطيعون تغيير مسار الفساد بل على العكس انخرطوا فيه".

وأضافت في بيان لها الأحد "وما نراه الآن محاكمة ومسرحية هزلية تحاك ضد شعب مصر وضد شهداء مصر".

من جهتها كتبت صحيفة التحرير المستقلة في عنوانها الرئيسي "مبارك يلوح لمرسي وإخوانه، شكرا يا جماعة" في إشارة منها إلى الظروف الاجتماعية والاقتصادية السيئة للبلاد التي يحاكم فيها تحت حكم الرئيس محمد مرسي.

بدورها علقت صحيفة الشروق اليومية المستقلة "تعثرت الثورة.. فضحك مبارك".

وأظهر رسم كاريكاتيري في صحيفة التحرير القاضي يسأل مبارك عن وجود محاميه معه، وهو ما رد عليه مبارك "وعلى إيه (لماذا) محامي ودفاع.. مرسي الله يستره قام بالواجب".

وكانت محكمة النقض أمرت في يناير/كانون الثاني بإعادة محاكمة مبارك بعدما قبلت نقضه في الحكم الصادر ضده بالحبس مدى الحياة في يونيو/حزيران 2012.

المصدر : الفرنسية