سعوديون يشاركون في مهرجان الجنادرية (الفرنسية)

الدمام-هيا السهلي

تناقل السعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي -بشكل واسع وبانتقاد شديد- مقطع فيديو يظهر طرد أحد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من قبل رجال الحرس الوطني السعودي في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 28، الذي انطلقت فعالياته أول الشهر الجاري.

ووقعت الحادثة مساء الخميس عندما انطلق رجل الهيئة نحو منصة الفعاليات الخاصة بجناح دولة الإمارات العربية في المهرجان لمنع المطربة الإماراتية أريام من الغناء، غير أن رجال الحرس الوطني قاموا بإبعاده عن المكان.

وسجل الفيديو مشهد رجال الحرس وهم يتعاملون مع عضو الهيئة بقوة لإزاحته من الموقع، مما أثار حفيظة كثير من السعوديين حول المقطع، إذ اعتبروا ما حصل تعطيلا لشعيرة إسلامية، وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإهانة لجهازها.

وتداعت التغريدات على موقع تويتر تستنكر موقف المسؤولين في الجنادرية تجاه الهيئة، وغيّر البعض صورته الرمزية بشعار الهيئة.

انتقاد لاذع
واستنكر الداعية السعودي د. سلمان العودة ما حدث لرجل الهيئة، منتقدا الأسلوب الذي انتهجه رجال الحرس، متسائلا عن "المسؤول" عما حدث.

وقال رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ -في لقاء تلفزيوني بإحدى القنوات الفضائية أمس الجمعة، إن ما التقط بالفيديو هو تصرف غير حضاري، وطالب بالتحقيق ومحاسبة المتسبب في ذلك.

وأضاف آل الشيخ أنه عندما علم بحدوث خروج عن إطار فعاليات المهرجان ومشاركة مغنية، اتصل بنائب رئيس الحرس الوطني عبد المحسن التويجري فأجابه الأخير بإزالة هذا المنكر، على حد قوله.

وفي تصريح رسمي لقائد وحدة أمن وحراسة الجنادرية اللواء عبد الرحمن الزامل بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) أمس الجمعة، أكد الزامل أن اللجنة المنظمة للمهرجان فوجئت بمشاركة المطربة الإماراتية أريام في جناح دولتها، مما استوجب من إدارة المهرجان إيقافها فورا، وطلبت من مسؤول جناح الدولة منع مشاركتها في الفعاليات.

المهرجان يتضمن فعاليات ثقافية وتراثية (الفرنسية)

خوفا من الاشتباك
واضاف أنه خوفا من الاشتباك بين العضو والقائمين على هذه الفعالية حاول رجال الأمن احتواء الموضوع ومنعه من الصعود لتهدئة الوضع ومنع حصول أي احتكاك.

وأوضح المتحدث الرسمي للمهرجان العقيد خالد بن عبد العزيز المقبل -في بيان لحق بالأول نشرته (واس) اليوم السبت- "الحقيقة" على حد قوله، حتى لا يُستغل الحدث لمن يريد أن يوجد فجوة بين مؤسسات المجتمع.

وقال البيان إن المهرجان الوطني بادر بطلب مشاركة الهيئة عبر عدد من أعضائها يبلغون أضعاف ما كانوا عليه في الأعوام الماضية، وذلك ليقوموا بواجبهم المعتاد بكل حكمة وحسن تعاون، وقد حرصت إدارة المهرجان على تهيئة كل الظروف والوسائل لتمكين الإخوة أعضاء الهيئة من أداء واجبهم، وتحقيق رسالتهم داخل المهرجان دون قصور أو قيود.

وبعد انتشار مقطع فيديو رجل الهيئة في أوساط السعوديين، خرج الرجل بنفسه في مقطع شكر فيه كل من سأل عنه ووقف بجانبه، مبينا أنه بخير وأن خروجه كان "لإيقاف الطرب"، مشيرا إلى أن من أسماهم "القيادات" استجابوا لذلك.

المصدر : الجزيرة