شافيز قاد انقلابا فاشلا عام 1992 ضد الرئيس كارلوس أندريس بيريز (الأوروبية-أرشيف)

خاض الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو شافيز مسيرة استثنائية وحافلة خلال 14 عاما قضاها رئيسا لبلاده منذ أول ولاياته الرئاسية عام 1999، وحتى وفاته في الخامس من مارس/آذار 2013 بعد عامين من الصراع مع مرض السرطان قضى الشهور الأخيرة منها في العلاج بكوبا أو في بلاده من غير أن يظهر للعلن، حتى أنه لو يؤد اليمين الدستورية بعد فوزه بالانتخبات الرئاسية في أكتوبر/تشرين اول الماضي.

وفيما يلي استعراض لأبرز المحطات في حياة شافيز منذ أول ظهور له على الساحة السياسية بالانقلاب الفاشل الذي قاده في عام 1992.

- 1992: المقدم في سلاح المظليين هوغو شافيز يقود انقلابا فاشلا على الرئيس كارلوس أندريس بيريز.

- 1994: شافيز ورفاقه الذين أدينوا بتهمة "التمرد العسكري" يخرجون من السجن بفضل عفو رئاسي.

- 1999: شافيز يتولى الرئاسة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية كمرشح لتحالف أحزاب يسارية رئيسا بـ56% من الأصوات وكانت ولايته الأولى من سنتين فقط. وفي نفس العام نظم شافيز استفتاء لإنشاء جمعية وطنية تأسيسية ودستور فنزويلي جديد تمت المصادقة عليه بأكثر من 70% من الأصوات.

-2000 شافيز يفوز بالرئاسة للمرة الثانية لفترة ست سنوات.

- 2001: تبني 49 قانونا يجيز بعضها تأميم الأراضي والنفط والمصارف ويثير غضب ومظاهرات المعارضة.

2002:
بعد إضرابات عديدة في قطاع النفط، اتحاد عمال فنزويلا ومنظمة أرباب العمل (فيديكاماراس) يطالبان في السادس من أبريل/ نيسان برحيل شافيز في مظاهرة ضخمة ضد القصر الرئاسي. وأسفر قمع المظاهرة عن سقوط 19 قتيلا وعشرات الجرحى.

شافيز نظم استفتاء شعبيا على تعديل دستوري لإتاحة إعادة انتخاب الرئيس بلا قيود (الأوروبية)

-  في 11 أبريل/ نيسان قامت قيادة أركان الجيش بمحاولة انقلاب.

- 12 أبريل/نيسان: قائد القوات المسلحة لوكاس رينكون يعلن أن شافيز وافق على الاستقالة.

- وبعد يومين في 14 أبريل/نيسان عاد شافيز إلى الرئاسة بمساعدة عسكريين موالين له وخصوصا بفضل تعبئة الآلاف من أنصاره الذين خرجوا إلى شوارع كراكاس.

2003:
- الثاني من فبراير/شباط: إضراب عام نظمت خلاله المعارضة حملة توقيعات تدعو إلى إقالة الرئيس. 

- 29 مايو/أيار: اتفاق بين الحكومة والمعارضة لتنظيم استفتاء بشأن احتمال إقالة الرئيس لإنهاء الأزمة السياسية.

- 2004: شافيز يفوز بالاستفتاء بـ59% من الأصوات.

- 2005: المعارضة تقاطع الانتخابات التشريعية وحزب شافيز (الجمهورية الخامسة) يفوز بكل مقاعد مجلس النواب.

- 2006: إعادة انتخاب شافيز رئيسا بـ62% من الأصوات.

- 2007: رفض إصلاح دستوري جديد أراده شافيز عبر استفتاء.

شافيز طلب من مناصريه انتحاب نائبه مادورو خلفا له (رويترز)

- 2009: المصادقة في استفتاء (54,36%) على تعديل دستور 1999 لإتاحة إعادة انتخاب الرئيس بلا قيود.

2010:
- 26 سبتمبر/أيلول: الحزب الحاكم يفوز بالانتخابات التشريعية لكن المعارضة تحصل على 40% من المقاعد.

- 17 ديسمبر/كانون الأول: البرلمان يمنح شافيز صلاحيات استثنائية تخوله الحكم بمرسوم طيلة 18 شهرا.

2011:
- 10 يونيو/حزيران: شافيز يخضع لجراحة في هافانا لاستئصال ورم سرطاني في حوضه.

- 20 أكتوبر/تشرين الأول: بعد عدة حصص علاج بالأشعة في كوبا شافيز يعلن شفاءه من المرض.

2012:
- 26 فبراير/شباط: شافيز يخضع مجددا لجراحة لاستئصال ورم سرطاني ويخضع في الأسابيع التالية لمعالجة بالأشعة في هافانا تبعده عن الساحة السياسية.

- 9 يوليو/تموز: شافيز يقول مجددا إنه "تعافى تماما" من السرطان.

- 7 أكتوبر/تشرين الأول: إعادة انتخاب شافيز رسميا لولاية رئاسية من ست سنوات. ولم يتمكن شافيز من أداء اليمين في الموعد المحدد في 10 يناير/كانون الثاني بسبب خضوعه لعملية جراحية وعلاج من مرض السرطان لمدة شهرين في هافانا بكوبا.

وكان شافيز (58 عاما) طلب من الفنزويليين قبيل مغادرته كراكاس انتخاب نائبه ووزير خارجيته نيكولاس مادورو رئيسا لهم في حال اضطر إلى مغادرة السلطة، مؤكدا أنه "ثوري بالكامل" وأنه "رجل تجربة بالرغم من شبابه".

- الخامس من مارس/آذار 2013: وفاة شافيز.

المصدر : الفرنسية