دعوة خليجية لوقف الحج غير النظامي
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ

دعوة خليجية لوقف الحج غير النظامي

ملتقى بعثات الحج الخليجية دعا لوضع حلول لهذه الظاهرة والتوعية بمضارها (الجزيرة نت)
 
طارق أشقر-مسقط
 
دعا ملتقى بعثات الحج الخليجية الثالث الذي اختتم أعماله الاثنين في العاصمة العُمانية مسقط إلى ضرورة الحد من ظاهرة الحج غير النظامي، لما لها من تداعيات تؤدي إلى إرباك القائمين على تنظيم هذه الشعيرة، وضياع حقوق الحجاج النظاميين والضرر الذي تحدثه على غير النظاميين أنفسهم.
 
وأكد المؤتمر في بيانه الختامي على ضرورة مخاطبة الأسباب الحقيقية لهذه الظاهرة التي يقوم بها أفراد من تلقاء أنفسهم بالحج دون التنسيق مع الجهات المختصة في بلدانهم أو التسجيل لدى الحملات المعتمدة، داعين لتكثيف التوعية بمضارها، مثمنين الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية في إنجاح مواسم الحج.

ووفق المنسق العام لبعثات الحج الخليجية أمين عام بعثة الحج في البحرين الشيخ عبد الناصر بن عبدالله إبراهيم، فإن 40-45% من الحجاج الخليجيين مكررين لأداء الفريضة، مما يزيد من عدد الحجاج غير النظاميين في كل عام.

وأوضح للجزيرة نت أن ارتفاع الأسعار التي تفرضها الحملات، وتأخر بعض الأشخاص في اتخاذ قرار القيام بالحج حتى اللحظات الأخيرة بعد قفل باب التسجيل لدى الحملات النظامية، وعدم وجود آليات محكمة لضبط قنوات الحجيج خليجياً، هي من أبرز اسباب ظاهرة الحج غير النظامي.

أسباب وحلول
وبشأن الأسباب أيضاً، أوضح مساعد مفتي السلطنة الشيخ الدكتور كهلان الخروصي للجزيرة نت أن هناك ثقافة راسخة لدى عموم مواطني الخليج تدفعهم لتكرار أداء فريضة الحج، "في حين ينبغي على الحاج أن يؤدي حجه دون ضرر أو إضرار، وهذا لا يتحقق إلا بالالتزام باللوائح المنظمة".

الشيخ كهلان الخروصي طالب بالالتزام باللوائح وأداء الحج من غير إضرار (الجزيرة نت)

وذكر أن ما يساعد على ذلك قرب الخليجيين من الأراضي المقدسة وسهولة وصولهم إليها، وهو ما يزيد من هذه الظاهرة ويلقي بأعباء على البعثات الخليجية، مؤكدا على أنه فيما سوى ذلك فإن هذه البعثات حققت نجاحات عالية في الإدارة والتنظيم.

وحول فرص تقديم البعثات الخليجية لمساعدات للبعثات الإسلامية الأخرى، أوضح الخروصي أن المبدأ الأساسي في عمل البعثات هو أن عملها الأصيل يتلخص في الإشراف على الخدمات المقدمة للحجاج من قبل الحملات المرخص لها بنقل الحجاج، وليس تقديم الخدمات بشكل مباشر.

وبشأن وسائل ووقف هذه الظاهرة، أكد مدير إدارة شؤون الحج بالكويت الشيخ الروبي الرومي للجزيرة نت أن هناك اتجاها لدى السعودية بإصدار تصاريح الحج من قبل المملكة، أسوة بحجاج الداخل بدلا من صدورها من الدول التي يتبع لها الحجاج، وتوقع أن يحد هذا الإجراء من الظاهرة.

وإلى جانب ذلك حذر الرومي من أن الحج في جماعات غير منظمة أو أفراد قد يعرض أصحابه في كثير من الأحيان للتهلكة والأمراض، وقد يجد الفرد نفسه قد وقع في مشكلات هو في غنى عنها.

الشيخ علي بن مبارك: التنسيق عبر الحملات المنظمة هو الحل (الجزيرة نت)

ومن جانبه دعا مدير إدارة الحج والعمرة بقطر الشيخ علي مبارك الريحاني إلى تكاتف الجهود في السعي لإيجاد الحلول لهذه الظاهرة عبر المزيد من التنسيق مع أصحاب الحملات، مؤكداً على الأهمية الكبرى للتوسع في برامج التوعية بتداعيات الحج غير النظامي.

تكثيف التوعية
وفي البيان الختامي للملتقى، اتفق رؤساء البعثات الخليجية أيضا على أهمية العمل على تكثيف جانب التوعية، من خلال توجيه رسائل إعلامية وتوعوية موحدة، والاستفادة من وسائل الإعلام وقنوات التواصل الاجتماعي بهدف تعزيز التوعية بالأمور الصحية والخدمية وما يتعلق بسلامة الحاج.

كما أوصى البيان بالاستفادة من التقنيات المعاصرة لإصدار تطبيقات إلكترونية خدمية لحجاج دول المجلس، تعنى بإرشاد الحجاج التائهين وتحديد أقرب موقع لإحدى بعثات الحج الخليجية تيسر للحاج الوصول إلى الخدمات المشتركة، وأوصوا بالاستفادة من التجربة القطرية في هذا المجال.

كما أوصوا كذلك بالاستفادة من التجربة العُمانية في تزويد الحاج بشريحة ذكية متضمنة أهم البيانات والمعلومات المتعلقة به، والاستفادة من التجربة البحرينية في تنظيم أسبوع الحج التوعوي للحجاج، مؤكدين دعم البعثات الخليجية للجهود والبرامج التي تضعها الجهات المعنية بشؤون الحج السعودية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات