ثورة سوريا تهيمن على كواليس قمة العرب
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ

ثورة سوريا تهيمن على كواليس قمة العرب

كلمة معاذ الخطيب حظيت باهتمام الإعلاميين في القمة (الأوروبية)

أحمد السباعي-الدوحة

كما كانت كلمة رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المستقيل أحمد معاذ الخطيب نجمة قمة العرب بالدوحة بلا منازع، تصدرت سوريا وثورتها كواليس القمة وأحاديثها الجانبية وتحديدا موضوع تسليح المعارضة الذي وإن لم يطلبه رئيس الائتلاف بشكل مباشر، فقد طالب به معظم أعضائه.

وأرجع رئيس المجلس الوطني السوري السابق وعضو الائتلاف عبد الباسط سيدا عدم مطالبة الخطيب بتسليح المعارضة في كلمته إلى أنها قضايا فنية اختصاصية لا تعالج في الاجتماعات المفتوحة. وأضاف أنهم كرروا مرارا مطالبتهم بتسليح الجيش الحر ليدافع عن نفسه وعن الشعب الذي يتعرض للقتل.

سيدا: الشعب السوري يريد السلاح لا الرجال (الجزيرة)
وأوضح أن ما يريده الشعب السوري هو السلاح لا الرجال أما الأجانب الذين يدخلون للمشاركة في القتال ضد النظام فهم شباب متحمسون "يريدون نصرة شعب يذبح".

وأشار إلى أن تسليح المعارضة لن يُجهض الحل السياسي بل يعززه لأن الحل السياسي يكون بين طرفين متوازنين وهذا التسليح سيجعل المعارضة المسلحة قادرة على فرض أمر واقع ينتج حلا يجنب سوريا التدمير، وأكد أن تسليح المعارضة لن يدفع البلاد لحرب أهلية لأن الشعب السوري بطبيعته معتدل ومتسامح ولن يجر للعنف.

وحذر في حديث للجزيرة نت من محاولة النظام تصدير أزمته إلى الدول المجاورة، مطالبا العالم بالتدخل لحسم القضية لمصلحة الشعب السوري، لأن إطالة أمد الأزمة قد يجلب الفوضى والتفكك والاضطراب والتطرف. وقال إن المعارضة السورية كما استطاعت انتزاع الاعتراف العربي ستنتزع قريبا الاعتراف الدولي وطالب بطرد جميع سفراء النظام وتسليم البعثات الدبلوماسية لممثلي المعارضة لتسيير معاملات السوريين.

 
وائل مرزا: هيتو لقي حفاوة خلال زيارته لحلب(الجزيرة)

رفض إعلامي
في السياق نفسه ذهب وائل مرزا -مستشار رئيس الحكومة المؤقتة غسان هيتو- إلى أن رفض الجيش الحر لانتخاب هيتو رفض إعلامي واستدل على ذلك "بالحفاوة" التي لقيها خلال زيارته الأولى لمحافظة حلب من الجيش الحر وزار موقع المدفعية والتقى بمجموعات من قادة الألوية العسكرية.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن الحكومة مطلب مجمع عليه من قبل أغلبية الشعب السوري، وأوضح أن هيتو معروف للداخل لأنه كان يدير واحدة من أكبر الأجهزة الإغاثية في الائتلاف وتواصله كان شبه دائم مع الناس.

وخلص مرزا إلى أن ما قيل عن خلافات بين ليبراليين وإسلاميين داخل الائتلاف كلام مغرض وهدفه الإساءة  للثورة، موضحا أن الائتلاف خليط من الوطنيين (الليبراليين والإسلاميين) الذين يهدفون "لإنقاذ سوريا".

خالد الصالح: تضخيم لأعداد المقاتلين الأجانب(الجزيرة)

أما مدير المكتب الإعلامي في الائتلاف الوطني خالد الصالح فأعرب عن أمله ألا تكون خطوة منح المعارضة مقعد الجامعة رمزية وإنما يتم ترجمتها على أرض الواقع بنتائج قانونية  من ناحية التمثيل الدبلوماسي والخدمات القنصلية.

وتحدث الصالح في مؤتمر صحفي عن أن هناك تضخيما لأعداد "المقاتلين الأجانب" من قبل الإعلام والنظام السوري لمهاجمة الثورة وإجهاضها، وأضاف في حديث للجزيرة أن قيادة أركان الجيش الحر وضعت معايير "قاسية" لضم عناصر جديدة للجيش الحر، مؤكدا أن الكتائب التي تضم عناصر أجنبية وتضم عناصر عمرها أقل من 18 سنة لا يتم توزيع السلاح عليها.

وقال إن كلمة الخطيب جاءت عاطفية لأن هذا أسلوبه في استثارة عواطف العالم ولفت أنظار المسؤولين لمأساة الشعب السوري، وفي موضوع طلب الخطيب من وزير الخارجية الأميركي جون كيري حماية شمالي سوريا "بمنظومة صواريخ باتريوت" أفاد الصالح للجزيرة نت بأن السوريين في الشمال بحاجة لطريقة تحميهم من صواريخ سكود التي تطلق من جنوبي سوريا ودمشق، إلا أن كيري وعد بدراسة الطلب ولكنه لم يعد بتنفيذه.

المصدر : الجزيرة

التعليقات