رئيس حركة خمسة نجوم جوزيبي غريللو الذي حاز 110 مقاعد بمجلس النواب (الجزيرة نت)

غادة دعيبس-إيطاليا

أدهشت الأصوات التي حصدتها "حركة خمس نجوم" برئاسة الممثل الكوميدي جوزيبي غريللو في الانتخابات السياسية بإيطاليا الساحة السياسية والإعلامية وجمدت الوضع السياسي، حيث من الصعب تشكيل الحكومة الجديدة لعدم التوصل إلى الأغلبية المرجوة في مجلس الشيوخ.

وحاز غريللو على نحو 110 مقاعد في مجلس النواب و58 مقعدا في مجلس الشيوخ، وهي النسبة التي كانت ستخدم تحالف اليسار لتشكيل الحكومة.  

وتتساءل الأحزاب عن الخطأ الذي ارتكبته وما الذي عزز من حملة غريللو لانتزاع هذا الكم من أصوات الإيطاليين على حساب تحالف اليسار الذي كان يُعتقد بأن فوزه محتم.

أسباب النجاح
وتقول رئيسة تحرير وكالة آكي الإيطالية للأنباء أليسيا لاوتوني للجزيرة نت إن سبب نجاح غريللو هو "غياب السياسة الحقيقية في إيطاليا".

وأضافت "غريللو تحدث إلى بطن الإيطاليين وقال نريد طرد هؤلاء السياسيين لأنهم فاسدون، وبهذه الكلمات عبّر عما يدور في نفوس المواطنين وأطلق العنان لمشاعر الثأر والاشمئزاز تجاه سياسييهم".

وأعربت لاوتوني عن احترامها لهذه الحركة الشابة ولعزيمة أعضائها على التغيير، وقالت "إذا صوت المواطنون لحركة خمس نجوم فهذا يعني أنه آن الآوان لتغيير هذه السياسة".

كامبانيللا استهجن ما أُشيع عن غريللو بأنه يمنع اكتتاب الأجانب في صفحة الحركة على الإنترنت (الجزيرة نت)

كما رأت رئيسة تحرير الوكالة الإيطالية أن أعضاء الحركة هم أشخاص عاديون، "فالمرشحون يعملون بوظائف عادية ولا دخل لهم بالسياسة، وهذا سيسمح من الآن فصاعدا لأي مواطن أن يرشح نفسه".

من جهتها أكدت فيديريكا داغا، المرشحة على رأس قائمة مجلس النواب لحركة خمس نجوم، أن قوة الحركة تكمن في كون أعضائها من العامية، وقالت "نحن نريد ثورة ثقافية يبدأ بموجبها المواطنون بالاهتمام بالحياة السياسية ومراقبة السياسيين".

وعن موقف الحركة من المهاجرين قال دافيدي كامبانيللا الناطق باسم الحركة "نحن نسعى لتقليل عدد سنوات منح الجنسية من 10 إلى 5" واستهجن ما أُشيع عن غريللو بأنه يمنع اكتتاب الأجانب في صفحة الحركة على الإنترنت.

وأكد أن "الحركة أرادت أن تتأسس على الشبكة الاجتماعية لتكون مفتوحة للجميع دون تمييز ولا يوجد أساسا موافقة للتسجيل وكل ما يلزم هو إنترنت وصورة عن الهوية الشخصية".

ونشأت "حركة خمس نجوم" على الشبكة الاجتماعية عام 2009 دون برنامج، لكن بمجموعة من الأهداف، أهمها "المياه ملك عام"، "رفض المشاريع المكلفة والملوثة"، "استغلال النفايات"، "شبكة الإنترنت مجانا"، "منع ترشيح المدانين في البرلمان ومنع ترشيح البرلمانيين لأكثر من عشر سنوات"، وغيرها من المقترحات لصالح العدالة الاجتماعية والبيئة، وهي نفس المسائل التي طرحتها الحركة في حملتها الانتخابية.

أما نقطة التحول الحقيقية فكانت عندما أسس غريللو أول صفحة بلوغ (Blog) في إيطاليا عام 2005 يقرؤها نحو 130 ألف إيطالي يوميا، ومن هنا جاءت فكرة تكوين الحركة على الشبكة الاجتماعية.

المشهد السياسي
وتقول أليسيا لاوتوني إن المشهد السياسي في إيطاليا صعب جدا، فلا أحد يملك الأغلبية في البرلمان، وسيكون صعبا على تحالف اليسار تشكيل أغلبية مع غريللو، لأن جمهور حركة خمس نجوم لا يريد أي تسوية مع أي من الأحزاب الحالية، وبالتالي غريللو لن يمنح ثقته لزعيم التحالف بيير لويجي بيرساني.

وتعتقد لاوتوني أن الحل الأسرع لتشكيل الحكومة هو تشكيل ائتلاف واسع بين يسار الوسط ويمين الوسط وحركة خمس نجوم للتصويت على التعديلات القانونية المفروض إجراؤها، وذلك على نمط حكومة مونتي السابقة إلى حين إقرار الانتخابات القادمة.

وتؤكد الصحفية الإيطالية أن الأسواق فقط التي ستجبر الأحزاب على تشكيل الحكومة مثلما حصل وضغطت في المرحلة الأخيرة من حكومة سيلفيو برلسكوني وشكلت بعدها الحكومة الفنية.

وقالت "حتى الآن لم تضغط الأسواق، لكن إن فعلت فستكون الأحزاب مجبرة على الخيار رغما عنها".

المصدر : الجزيرة