مطالب بإسرائيل بمحاكمة حاخامين أفتيا بقتل الفلسطينيين
آخر تحديث: 2013/12/14 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/14 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/12 هـ

مطالب بإسرائيل بمحاكمة حاخامين أفتيا بقتل الفلسطينيين

فتاوى الحاخامات تشكل غطاء دينيا لاعتداءات اليهود على أرواح الفلسطينيين وممتلكاتهم (الجزيرة-أرشيف)
وديع عواودة-حيفا
قررت عدة منظمات حقوقية يهودية التوجه لمحكمة العدل العليا من أجل إلزام حكومة إسرائيل بمقاضاة حاخاميْن أصدرا فتاوى تسمح بقتل المدنيين الفلسطينيين.

وكانت السلطات الإسرائيلية أغلقت العام الماضي ملف التحقيق مع حاخاميْن أفتيا عام 2009 بقتل الأطفال الفلسطينيين، لنقص الأدلة الجنائية، وفق تقديرها.

ويبرر ممثل النيابة العامة أمام المحكمة عدم تقديم لائحة اتهام ضد الحاخاميْن المحرضين بالقول إن الفتاوى "أخرجت من سياقها الشرعي" قائلا إنها تتحدث عن الأغراب بشكل عام ولا تخص العرب والفلسطينيين.

ويأتي توجه هذه المنظمات بعد التماس قدمه مركز إصلاح الدين والدولة للمحكمة، وطالب فيه بإجبار الحكومة على مقاضاة الحاخاميْن.

عقيدة الملك
وعقب الالتماس، أصدرت المحكمة أمرا احترازيا طالبت فيه المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية بتعليل قراره عدم تقديم لائحة اتهام بحق الحاخاميْن يتسحاق شابيرا ويوسيف اليتسور مؤلفيْ كتاب فتاوى عقيدة الملك رغم حضهما على العنصرية وتحريضها على القتل.

كريف: كل صاحب ضمير وعقل يدرك أن كتاب عقيدة الملك يحتوي على تحريض مرعب وعنصرية خطيرة

ويحتوي كتاب عقيدة الملك على بحث يجيز قتل الأغراب، ما أثار استياء محليا ودوليا وأدى لردود فعل فلسطينية غاضبة.

ووجه مدير عام مركز إصلاح الدين والدولة الحاخام غلعاد كريف انتقادات حادة للمستشار القضائي للحكومة، قائلا إنه دفن بيده حظر التحريض العنصري.

وتعقيبا على مزاعم النيابة العامة، يقول كريف إن كل صاحب ضمير وعقل يدرك أن كتاب عقيدة الملك يحتوي على تحريض مرعب وعنصرية خطيرة، ليضيف "تخيل صدور فتوى في أوروبا تحض على قتل أطفال اليهود ولم يحاكم أصحابها".

وقالت مقدمة الالتماس المحامية عينات هوروفيتس إن النيابة العامة تحاول تجاهل الحقيقة والتذرع بأن أتباع الحاخاميْن المذكورين مستوطنون متطرفون ومن أتباع "شارة الثمن".

وترى أن عدم محاكمة الحاخاميْن يعطيهما الحق في التحريض على العنف ويضعهما فوق القانون، ما يجعل القضاء الإسرائيلي يعتمد سياسة الكيل بمكيالين.

قرار أسود
كذلك تعتبر منظمة عالم الإنسان أن عدم مقاضاة الحاخامين قرار أسود، مشددة على أن كتاب عقيدة الملك يحرّض على قتل الأبرياء ويشكّل منطلقا قيميا لمنفذي اعتداءات "شارة الثمن".

زعبي ربطت بين تحريض الحاخامات
وقتل إسرائيل للمدنيين الفلسطينيين (الجزيرة)

ويوضح الناطق باسم "عالم الإنسان" نوعم شارون أنهم بصدد التنسيق مع منظمة "يش دين" للانضمام للالتماس من أجل إرغام الدولة على محاكمة من يدعون جهارا نهارا لقتل أطفال الأغيار.

ويرى شارون -في حديث للجزيرة نت- أن عدم محاكمة الحاخامات المحرضين يظهر إسرائيل كدولة "تؤيد التحريض الأرعن على القتل".

وينبه إلى أن هذه الفتاوى بدأت تصدر مع انطلاق مسيرة أوسلو والحديث عن الانسحاب المحتمل من الأرض المحتلة وخاصة الضفة الغربية "التي يرى الحاخامات أنها أرض الآباء والأجداد".

ويضيف أن التسامح مع المستوطنين والحاخامات المحرضين ينم عن رغبة المؤسسة الرسمية في مسايرتهم لاعتبارات أيديولوجية وسياسية.

وتربط النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي حنين زعبي بين تنامي تحريض الحاخامات وقتل المدنيين الفلسطينيين والاعتداء على ممتلكاتهم.

وترى -في تصريح للجزيرة نت- أنه لا يمكن فصل التحريض عن الرأي العام اليهودي والسياسات الرسمية في إسرائيل.

ووفق مركز بتسيلم لحقوق الإنسان، قتلت إسرائيل 465 فلسطينيا في غزة منذ عدوان الرصاص المصبوب عامي 2009 و2008 بينهم 66 طفلا و17 امرأة.

أما في الضفة الغربية فقتلت إسرائيل 65 فلسطينيا بينهم 12 طفلا وسيدة، بينما قتل الفلسطينيون 26 إسرائيليا في نفس الفترة.

المصدر : الجزيرة