مواقع التواصل الاجتماعي سخرت من أحلام السيسي واعتبرته مشعوذا يتحدث في الغيبيات (الجزيرة نت)

عمر الزواوي-القاهرة

عجّت مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية من التسريبات الجديدة لقائد الانقلاب العسكري بمصر الفريق أول عبد الفتاح السيسي والتي قال فيها إنه رأى في نومه أنه سيكون رئيساً للبلاد.

وكانت شبكة رصد الإخبارية بثت تسريبا جديداً للسيسي تحدث فيه عن أربعة أحلام في فترات مختلفة كلها تنبئ بأنه سيكون رئيساً لمصر، وفق تفسيره.

وتهكم نشطاء وقادة رأي من تلك التسريبات وقالوا إنها تعبر عن طموح واضح لمنصب الرئيس، بينما رسم البعض صورا كاريكاتيرية ساخرة تعبر عن الأحلام الأربعة.

وفي حديث للجزيرة نت، رأى مراقبون أن التسريبات تثير قلقا بالغا على أمن المؤسسة العسكرية وأسرارها حيث باتت مستباحة وتتناقلها المواقع الإلكترونية وكافة وسائل الإعلام، وفق تقديرهم.

الحكم والحلم
ويقول الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية يسري العزباوي إن مصر لا يمكن أن تحكم بالأحلام والرؤى والخيال الواسع، مضيفا أن التسريبات الأخيرة تعبر عن طموح السيسي لتولي الرئاسة.

.. وسخرت أيضا من مفتي الجمهورية السابق علي جمعة (الجزيرة نت)

ويرى -في حديث للجزيرة نت- أن المصريين لم يعودوا يصغون للوهم والأحلام إنما يريدون حاكما يجتهد لتطوير الحياة السياسية بشكل حقيقي بعيدا عن الخيال.

ويقول أيضا إن سخرية النشطاء من الأحلام المسربة على مواقع التواصل الاجتماعي طبيعية جدا، لأنهم سئموا من الكلام والوعود منذ خلع الرئيس حسني مبارك وأثناء حكم الإخوان المسلمين وفي عهد السيسي.

وينبه الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية إلى أن الشارع المصري يريد من يحقق العدالة وينقل البلد إلى مصاف الدول المتقدمة.

وتضمنت السخرية من التسريبات الأخيرة للسيسي تعليقات مكتوبة وأخرى مرسومة للأحلام الأربعة، وخاصة المتعلق منها بساعة الأوميغا والسيف الأحمر.

وسخر البعض من مفتي مصر السابق علي جمعة حيث تناوله رسم كاريكاتيري يقول: من رأى ساعة الأوميغا في المنام فهو أولى بالرئاسة من الآخرين.    

وعي الشارع
ويرى الكاتب محمود سلطان أن سخرية مواقع التواصل الاجتماعي من تسريبات السيسي تؤكد ارتفاع وعي الشارع مقارنة بستينيات القرن الماضي.

العزباوي: لا يمكن حكم مصر
بالأحلام والخيال الواسع (الجزيرة)

وفي نظر سلطان، يعكس تناول الجمهور للتسريبات أن مصر أكبر من كل الأشخاص والتيارات السياسية وحتى من "المؤسسة العسكرية التي لا يمكنها أن تحكم بالقهر والقمع لأن الشعب لن يقبل الذل والهوان بعد ثورة 25 يناير".

وتمثل الأحلام الأربعة جزءا من حوار أجراه رئيس صحيفة "المصري اليوم" ياسر رزق مع الفريق السيسي داخل المؤسسة العسكرية، ما يثير قلقا من إمكانية تسريب لقاءات هامة لقادة الجيش تخص قضايا حساسة، وفق تقدير سلطان.

وخلافا للتسريبات السابقة، لم يبرر أنصار السيسي الأحلام الأربعة، لكنهم قللوا من قيمتها ورأوا أن السخرية منها لا تحمل مدلولا سياسيا.

ويرى رئيس تحرير صحيفة المشهد مجدي بشندي أن تهكم مواقع التواصل الاجتماعي من الأحلام يعبر عن روح المصريين الفكاهية التي دائما ما تسخر ممن هم في سدة الحكم، وليست لها أي مدلول سياسي يخص السيسي.

ويقول إن "الكتائب" الإلكترونية للإخوان المسلمين ضخمت من سخرية مواقع التواصل الاجتماعي من الأحلام المسربة نظرا لخصومتهم مع السيسي ومحاولتهم تشويه صورته، وفق تعبيره.

وفي حديث للجزيرة نت، تساءل بشندي: لماذا يسخر الإخوان الآن من أحلام السيسي في حين أنهم تحدثوا كثيرا عن رؤى لأنصارهم تتعلق برؤية الرئيس المعزول محمد مرسي مع الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) خلال اعتصام رابعة العدوية، ولم تلق مثل هذا الاستهزاء؟

المصدر : الجزيرة